باوزا: عقوبة بوليفيا تقلق الأرجنتين

الجمعة 2016/11/04
وضع صعب

بوينس آيرس - اعترف إدغاردو باوزا، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، أنه يشعر بالقلق من قرار الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بمعاقبة بوليفيا، والذي تمخض عنه ابتعاد الأرجنتين عن المراكز المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

ورغم ذلك، أكد المدرب الأرجنتيني أن على منتخب بلاده أن يعتمد على نفسه من أجل حصد بطاقة التأهل للمونديال. وقال باوزا، قبل أسبوع واحد على مباراة الكلاسيكو الأشهر في قارة أميركا الجنوبية بين الأرجنتين والبرازيل “بالطبع هناك بعض القلق، ولكن بعيدا عن هذا القرار، سنستمر في الاعتماد على أنفسنا من أجل التأهل”.

ولا يستبعد باوزا وجود مراجعة للقرار، حيث قال “في الحقيقة الفريقان (تشيلي وبيرو) تقدما بالطلب بعد المدة، التي حددتها اللوائح، ولهذا أقول إنه علينا الانتظار حتى تتقدم بوليفيا بالاستئناف ونرى ماذا سيقرر الفيفا”.

وأصدر الفيفا قرارا بمعاقبة بوليفيا الثلاثاء باعتبارها خاسرة لمباراتيها أمام بيرو وتشيلي، بداعي إشراكها للاعب لم يستوف الشروط المطلوبة للعب لصالح منتخبها.

وبسبب قيام بيرو بإشراك المدافع نيلسون كابريرا المولود في باراغواي، قرر الفيفا اعتبار بيرو فائزة (3-0) في المباراة، التي فازت فيها بوليفيا (2-0)، كما قامت بنفس الشيء مع تشيلي، التي تعادلت دون أهداف مع بوليفيا في تصفيات المونديال.

وتضررت الأرجنتين من القرار المذكور بشكل غير مباشر، بابتعادها عن المراكز المؤهلة للمونديال، بالإضافة إلى تضرر منتخبات أخرى أيضا.

من جانب آخر استدعى الأرجنتيني خوان أنطونيو بيزي، المدير الفني لمنتخب تشيلي الأول لكرة القدم 17 لاعبا محترفا في الخارج استعدادا لمباراتي فريقه أمام كولومبيا وأوروغواي في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال بيزي خلال مؤتمر صحافي عقده الأربعاء للتحدث عن المواجهتين المرتقبتين “نحترم الجميع، كل الفرق لديها مواطن القوة والضعف الخاصة بها، علينا أن نخوض المنافسة وأن نحاول الفوز في المباريات، لا نعتبر أنفسنا أعلى أو أقل من أيّ أحد”.

وتعتبر عودة المدافع غاري ميدل هي المفاجأة الوحيدة في قائمة منتخب تشيلي، حيث تبقى له في عقوبة الإيقاف المفروضة عليه مباراة واحدة، مما يعني أنه يستطيع المشاركة فقط في مباراة منتخب بلاده أمام أوروغواي.

ورفض بيزي التطرق بالحديث حول قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الثلاثاء الماضي بمعاقبة بوليفيا باعتبارها خاسرة في مباراتيها السابقتين أمام تشيلي وبيرو، بداعي إشراكها للاعب نيلسون كابريرا صاحب الأصول الباراغوايانية.

وأضاف المدرب الأرجنتيني، قائلا “تقييم هذا الموضوع ليس من اختصاصي، الفوز بنقطتين إضافيتين أو خسارتهما لن يغير مما يجب علينا أن نقوم به، لن يغير في هدفنا بتحقيق الفوز على كولومبيا وأوروغواي، تقييم هذا الأمر لا يخصني أو يخص أي من اللاعبين، هناك مؤسسات تضطلع بمثل هذه الأمور”.

وكانت تشيلي قد تقدمت بشكوى للفيفا في مطلع أكتوبر الماضي ضد مشاركة كابريرا متمسكة بلوائح الفيفا، التي تلزم اللاعب صاحب الأصول الأجنبية البقاء في دولته الجديدة خمس سنوات متصلة بعد أن يتم 18 عاما قبل أن يمثل منتخبها الوطني، وهو ما لم يلتزم به المدافع الباراغواياني.

23