باوزا يأمل في إعادة الإمارات إلى الواجهة

أكد الأرجنتيني إدغارو باوزا المدير الفني الجديد لمنتخب الإمارات لكرة القدم، أن مهمته الجديدة هي تحد هام في تاريخه التدريبي. وأوضح أنه مستعد لهذه المهمة التاريخية.
السبت 2017/05/13
اللون الأبيض يوحد الجميع

دبي - قال الأرجنتيني إدغاردو باوزا المدرب الجديد للمنتخب الإماراتي لكرة القدم إن هدفه هو إعادة “الأبيض” إلى الواجهة من جديد وإبقاء آماله قائمة في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وقال باوزا في مؤتمر صحافي عقده بعد إعلان الاتحاد الإماراتي للعبة التعاقد معه حتى 2019 ليحل بديلا لمهدي علي “سأخوض تحديّا جديدا مهما جدا بالنسبة إليّ، هدفي البعيد سيكون إبقاء منتخب الإمارات في المقدمة، أما القريب فهو خوض آخر ثلاث مباريات في التصفيات بقوة والعمل على الفوز ثم انتظار النتائج الأخرى”.

وتابع باوزا (59 عاما) “سأحتاج للقاء اللاعبين من أجل وضع التصوّر الأفضل للمستقبل، ولدينا كل الإمكانات من أجل العمل الجيد وتحقيق النتائج الجيدة”.

وستكون المهمة الأولى للمدرب الأرجنتيني قيادة “الأبيض” في مواجهة مضيفته تايلاند في 13 يونيو القادم ضمن التصفيات.

وتقلصت حظوظ الإمارات ببلوغ النهائيات، إذ تحتل قبل ثلاث جولات من ختام التصفيات، المركز الرابع في المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط، بفارق 4 عن أستراليا الثالثة و7 عن السعودية واليابان.

وتسعى الإمارات إلى احتلال المركز الثالث الذي يتيح لها خوض ملحق تأهيلي مع ثاني المجموعة الأولى، ثم ملحق عالمي مع ممثل الكونكاكاف.

وكشف باوزا أنه اطلع على مستوى لاعبي المنتخب الإماراتي عبر أشرطة الفيديو لمبارياته الأخيرة ولا سيما أمام اليابان وأستراليا، مؤكدا “كانت هناك أخطاء كثيرة حصلت خصوصا في خط الدفاع، ومهمتي العمل على معالجتها”.

وأكد باوزا أنه لم يفشل أبدا في مهمته مع منتخب بلاده الأرجنتين بل يعتبر نفسه نجح، وهو راض تماما عن التجربة التي أضافت له الكثير على صعيد سيرته الذاتية. وكان باوزا أقيل من تدريب الأرجنتين في أبريل الماضي بسبب النتائج السيئة التي حققها المنتخب في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018 في روسيا. ويواجه المنتخب خطر عدم التأهل إلى كأس العالم، إذ يحتل حاليا المركز الخامس الذي يخوض صاحبه الملحق الدولي ضد بطل أوقيانوسيا.

الإمارات تسعى إلى احتلال المركز الثالث الذي يتيح لها خوض ملحق تأهيلي مع ثاني المجموعة الأولى، ثم ملحق عالمي

وفي فترة الأشهر الثمانية على رأس الإدارة الفنية لمنتخب بلاده، قاده إلى الفوز 3 مرات والتعادل مرتين والخسارة 3 مرات. وتعرّضت الإمارات لهزيمتين متتاليتين في الجولتين السادسة والسابعة بالتصفيات أمام اليابان وأستراليا على الترتيب.

وبعد نهاية مباريات الجولة السابعة، استقال مهدي علي من تدريب الإمارات، بعد نتائج المنتخب المخيبة للآمال.

ويتصدّر المنتخب الياباني جدول ترتيب مجموعة الإمارات، برصيد 16 نقطة بفارق الأهداف عن السعودية و3 نقاط عن أستراليا، وجاء المنتخب الإماراتي رابعا برصيد 9 نقاط بفارق 5 نقاط عن العراق، وأخيرا تايلاند برصيد نقطة واحدة. وتخوض قارة آسيا تصفيات المونديال ضمن مجموعتين تضم كل منها 6 منتخبات، يتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم.

ويلتقي ثالثا المجموعتين في مباراة الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أميركا الجنوبية أو أميركا الشمالية أو أوقيانوسيا، على مقعد بالمونديال، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق.

وقال باوزا “لم أفشل أبدا مع الأرجنتين، وأعتقد أن النتيجة السيئة الوحيدة التي حققتها كانت الخسارة أمام البارغواي، والسقوط في أرض البرازيل وبوليفيا أمر عادي ومتوقع، لذلك فإن تدريب المنتخب كانت تجربة مرضية ومهم لي على صعيد السيرة الذاتية”.

وكان تدريب الأرجنتين هو الأول لباوزا على صعيد المنتخبات حيث قضى مسيرته التدريبية في قيادة أندية من دول أميركا الجنوبية، كما درّب النصر السعودي في 2009. وأضاف “لدينا رؤية مستقبلية، لكن المباريات الثلاث المقبلة هامة، ولكنها ليست كل هدفنا، سنسعى إلى العمل بجهد خلال الفترة المقبلة، أنا أرى أن كرة القدم هي فوز فقط، وهذا ما أسعى إلى نقله لللاعبين”.

وختم تصريحاته “سنطبق طريقة لعب الأرجنتين ولكن بشكل يتناسب مع فارق اللاعبين، نسعى إلى إصلاح الأخطاء الدفاعية، فهذا هام للغاية، لقد وقع اللاعبون في مبارياتهم الأخيرة في أخطاء كبيرة، شاهدت ذلك في الكثير من الفيديوهات تنقل آخر مبارياتهم”. من جهته، قال مروان بن غليطة رئيس الاتحاد الإماراتي إن استراتيجيتهم مع باوزا “تقوم على صناعة منتخب قوي يكون قادرا على تحقيق البطولات، وسنركز كثيرا على تطوير منتخبات الفئات العمرية بالتوازي مع المنتخب الأول”.

وتابع بن غليطة “نحن متمسكون بالأمل في مشوارنا بتصفيات مونديال 2018، لدينا 3 مباريات مصيرية ولن نفرط فيها”.

22