باوزا يستعد لبداية التحدي مع الإمارات

وجه الأرجنتيني إدغاردو باوزا مدرب منتخب الإمارات، الأربعاء، 30 لاعبا إلى صفوف “الأبيض” الذي يستعد للقاء تايلاند في بانكوك في 13 يونيو، ضمن الجولة الثامنة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا.
الجمعة 2017/05/26
هذا طريق النجاح

دبي – استمعت لجنة المنتخبات والشؤون الفنيّة باتحاد الكرة الإماراتي إلى مدرب المنتخب الأول، الأرجنتيني إدغاردو باوزا عن المرحلة المقبلة استعدادا لمباراة العودة مع منتخب تايلاند والتي ستقام في بانكوك يوم 13 يونيو 2017، ضمن تصفيات كأس العالم 2018، وتم اعتماد إقامة معسكر تدريبي للمنتخب الإماراتي في ماليزيا، ثم السفر إلى بانكوك للقاء نظيره التايلاندي.

واللاعبون الـ30 هم: علي مبخوت، علي خصيف، محمد فوزي، خلفان مبارك، فارس جمعة (الجزيرة)، حسن إبراهيم، محمد مرزوق (الشباب) طارق أحمد، سالم صالح، محمود خميس (النصر)، حمدان الكمالي، إسماعيل مطر، خالد باوزير، محمد العكبري، طارق أحمد الخديم، راشد علي (الوحدة) عبدالعزيز هيكل، عبدالعزيز صنقور، وليد عباس، خميس إسماعيل، حبيب الفردان، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل، ماجد ناصر (الأهلي) أحمد برمان، مهند العنزي، عمر عبدالرحمن، خالد عيسى، محمد أحمد، إسماعيل أحمد (العين).

إبراهيم النمر قال إن الاتحاد الإماراتي سيقدم كل الدعم والمستلزمات المطلوبة لنجاح العمل والوصول للهدف المنشود

وكان باوزا قد عين في 12 مايو الحالي مدربا للإمارات بديلا لمهدي علي المستقيل من منصبه لسوء النتائج، وستكون مهمته صعبة في إحياء آمال الإمارات في التأهل إلى مونديال 2018، حيث يحتل المركز الرابع في المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط وبفارق 7 نقاط عن السعودية واليابان أول وثاني المجموعة و4 عن أستراليا الثالثة.

وتم الاتفاق على بدء تجمع داخلي للمنتخب الإماراتي يوم 30 مايو الحالي في ملعب ذياب عوانه باتحاد كرة القدم في دبي، من دون لاعبي الأهلي والعين، لمشاركتهم في دوري أبطال آسيا، ويكون التحاقهم بالمعسكر في اليوم التالي، وستكون التدريبات الداخلية يومي 30 و31 من الشهر نفسه، فيما سيكون السفر للمعسكر الخارجي في ماليزيا في الفترة من 1 إلى 8 يونيو، حيث يخوض “الأبيض” الإماراتي مباراة وديّة مع المنتخب اللبناني يوم 7، وبعدها تغادر البعثة إلى تايلاند مباشرة يوم 8، ويباشر المنتخب التدريبات في بانكوك أيام 8 و9 و10 و11، وسيكون التدريب الرسمي يوم 12، على ملعب المباراة الرئيسي راغامنالا، فيما تلعب المباراة يوم 13 من الشهر نفسه.

وكانت لجنة المنتخبات والشؤون الفنية قد عقدت اجتماعها، برئاسة مروان بن غليطة رئيس الاتحاد الإماراتي للكرة رئيس اللجنة، وقال إبراهيم النمر الأمين العام لاتحاد الكرة بالوكالة في بداية الاجتماع، إن الاتحاد سيقدم كل الدعم والمستلزمات المطلوبة لنجاح العمل والوصول للهدف المنشود.

وأشار أيضا إلى أن اللجنة وافقت على المشاركة في بطولة اتحاد غرب آسيا التاسعة للرجال بالمنتخب الأولمبي، والتي ستقام في المملكة الأردنية خلال الفترة من 8 إلى 17 ديسمبر 2017، واطلعت على موافقة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على طلب اتحاد الإمارات للكرة بتعديل موعد تصفيات آسيا تحت 23 سنة، والتي سيستضيفها الاتحاد على ملعب القطارة بنادي العين لتقام من 15 إلى 19 بدلا من 19 إلى 23 يوليو المقبل، بمشاركة منتخبات الإمارات ولبنان وأوزباكستان ونيبال.

وبرز باوزا كأحد أساطير نادي روزاريو سنترال الأرجنتيني الذي توج معه بلقب الدوري مرتين. وحصل باوزا (58 عاما) على لقب كأس ليبرتادوريس مرتين وعلى كأس ريكوبا سودأميريكانا، كما توج بلقب الدوري في الأرجنتين وبيرو والإكوادور، فيما كانت المرة الأولى التي تولى فيها تدريب منتخب وطني كانت مع منتخب بلاده مؤخرا حيث أقيل من منصبه قبل تعاقد الاتحاد الإماراتي معه.

وتولى باوزا تدريب أندية روساريو سنترال وفيليز سارسفيلد وكولن وسان لورنزو في الأرجنتين، وسبورتينغ كريستال البيرواني وليغا دي كيتو الإكوادوري والنصر السعودي وساو باولو البرازيلي.

وبالعودة للكرة الإماراتية فإنها المرة الرابعة التي يتولى فيها تدريب المنتخب مدرب لاتيني، حيث سبق لثلاثة مدربين برازيليين أن تولوا تدريبه وهم كارلوس ألبرتو حيث تولى المهمة خلال الفترة من 1984 حتى 1988، ثم عاد وتولى تدريب المنتخب خلال بطولة كأس العالم 1990 بإيطاليا.

والمدرب الثاني هو ماريو زاغالو الذي تولى تدريب منتخب الإمارات خلال الفترة من 1988 حتى 1990، وهو المدرب الذي سيظل مرتبطا اسمه ارتباطا وثيقا بكرة الإمارات، فقد تحققت في عهده قمة الإنجازات، فقد استطاع منتخب الإمارات الوصول إلى نهائيات كأس العالم 1990 إيطاليا قبل أن تتم الاستعانة بكارلوس ألبرتو، والمدرب الثالث هو لوري ساندري وتولى التدريب خلال الفترة من 1997 حتى 1998.

وتولى تدريب المنتخب الإماراتي على مدار تاريخه أيضا اثنان من المدربين المصريين وهما محمد صديق شحته، خلال فترات (72 و74 و75)، وهو أول مدرب عربي يعمل في الإمارات، وميمي الشربيني خلال فترات (72 و75).

22