بايرن أمام فرصة الابتعاد في الصدارة من بوابة كولن

الجمعة 2015/02/27
كولن يحتاج إلى معجزة لإيقاف طوفان بايرن

برلين - تعود عجلة الدوريات الأوروبية إلى الدوران في نهاية هذا الأسبوع بعد فسح المجال أمام كبار القارة من أجل خوض غمار سباق دوري أبطال أوروبا، حيث ستشهد جل البطولات لقاءات حاسمة وقوية.

أكد مدرب كولن بيتر شتوغر أنه يحتاج لمعجزة كي يتفوق فريقه على مضيفه بايرن ميونيخ، اليوم الجمعة، في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويعيش بايرن فترة مميزة إذ لم يتلق أي هدف في مبارياته الثلاث الأخيرة في البوندسليغا، وقد سحق هامبورغ 8-0 وبادربورن 6-0 خلال المرحلتين السباقتين، ليبتعد فريق المدرب الأسباني جوسيب غوارديولا 8 نقاط عن فولسبورغ أقرب مطارديه.

وستكون الفرصة متاحة لبايرن حامل اللقب كي يبتعد في الصدارة، كون فولسبورغ يواجه مباراة معقدة على أرض فيردر بريمن المتألق في ختام المرحلة، يوم الأحد. ويعول الفريق البافاري على الشهية المفتوحة للاعبيه خصوصا الجناح الهولندي أريين روبن متصدر ترتيب الهدافين وصاحب 16 هدفا في آخر 18 مباراة.

وقال شتوغر “كل سنة أو سنتين تحدث معجزة. شاهدنا بعض المحاولات غير الناجحة. يترجمون كل فرصة تسنح لهم، وإذا تكرر ذلك أمامنا من الصعب أن نبقى على قيد الحياة”.

واللافت أن كولن يعتبر ثاني أفضل فريق خارج أرضه هذا الموسم، إذ فاز في 5 من أصل 11 مباراة، بيد أنه فاز مرة يتيمة على ملعبه ليحتل المركز الثالث عشر. وفي آخر 6 مباريات بميونيخ، خسر مرة واحدة 0-3 على ملعب أليانز أرينا في ديسمبر 2011.

وفي المباراة الثانية، يستضيف بريمن نجم الموسم فولسبورغ الفائز خمس مرات في مبارياته الست الأخيرة. ويقدم الذئاب الخضر مستويات لافتة وسجل لهم المهاجم باس دوشت 9 أهداف في آخر ثلاث مباريات في مختلف المسابقات، كما يبرز في صفوفهم البلجيكي كيفن دو بروين. لكن بريمن لن يكون لقمة سائغة إذ فاز 5 مرات متتالية. وتتركز الأنظار، السبت، على مواجهة القمة بين بوروسيا دورتموند الفائز في مبارياته الثلاث الأخيرة وضيفه شالكه في ديربي إقليم الروهر.

ورأى مهاجم دورتموند الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ أن الفوز في الديربي الأول في ألمانيا بمثابة “نشوة كبيرة” له. وبعد انتصاره اللافت على أتلتيكو مدريد الأسباني 1-0 في دوري أبطال أوروبا، يستقبل باير ليفركوزن السادس فرايبورغ السادس عشر باحثا عن تحقيق فوزه الأول بعد فشله في تحقيق الفوز في المراحل الثلاث الأخيرة. وفي باقي المواجهات، يلعب السبت هانوفر مع شتوتغارت، وهوفنهايم مع ماينتس، وإينتراخت فرانكفورت مه هامبورغ.

الأنظار تتركز على القمة بين دورتموند الفائز في مبارياته الثلاث الأخيرة وشالكه في ديربي إقليم الروهر


قبل فوات الآوان


يتطلع فريقا برشلونة وأتلتيكو مدريد حامل اللقب إلى اللحاق بقطار غريمهما ريال مدريد المتصدر قبل فوات الآوان، وذلك عندما يخوضان اختبارين متفاوتين خارج ملعبيهما أمام غرناطة وإشبيلية ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

ويدخل برشلونة إلى مباراة يوم غد السبت مع مضيفه غرناطة القابع في المركز التاسع عشر قبل الأخير، وهو يسعى إلى تناسي الهزيمة التي مني بها في المرحلة الماضية بمعقله أمام ملقة (0-1) الذي وضع حدا لمسلسل انتصارات النادي الكتالوني عند 11 مباراة على التوالي في جميع المسابقات.

وأصبح فريق المدرب لويس أنريكي يتخلف بعد هذه الهزيمة الرابعة له في الدوري هذا الموسم بفارق 4 نقاط عن غريمه ريال مدريد المتصدر، وهو مطالب بالتالي بعدم التفريط في أي نقطة من أجل البقاء قريبا من النادي الملكي.

من جهته، سيكون أتلتيكو مدريد الذي يحتل المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن ملاحقه فالنسيا ومثلها عن برشلونة الثاني وسبع عن جاره اللدود ريال مدريد، أمام اختبار صعب عندما يحل يوم الأحد ضيفا على إشبيلية الخامس على ملعب “رامون سانشيز بيزخوان”، حيث فاز رجال المدرب الأرجنتيني سيميوني 3-1 الموسم الماضي.

ويأمل رجال سيميوني في تناسي هذه الخسارة والتركيز سريعا على الدوري من أجل المحافظة على آمالهم في إحراز اللقب مجددا والبقاء قريبين من ريال مدريد الذي يسعى بدوره إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل تحقيق فوزه الثالث على التوالي، لكن المهمة لن تكون سهلة كثيرا أمام ضيفه فياريال السادس الذي يتخلف بفارق ست نقاط فقط عن المركز الرابع المؤهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل. وتفتتح المرحلة، اليوم الجمعة، بلقاء إسبانيول مع قرطبة، ويلعب غدا السبت رايو فايكانو مع ليفانتي، وألميريا مع ديبورتيفو لا كورونيا، وملقة مع خيتافي، على أن يلتقي يوم الأحد إيبار مع أتلتيك بلباو. وتختتم المرحلة يوم الاثنين بلقاء سلتا فيغو مع إلتشي.

ريال مدريد يسعى إلى تحقيق فوزه الثالث على التوالي، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام ضيفه فياريال السادس


موقعة نارية


تتجه الأنظار إلى ملعب لويس الثاني الذي يستضيف، الأحد، موقعة نارية بين موناكو وباريس سان جرمان حامل اللقب، فيما يخوض ليون المتصدر اختبارا صعبا يوم غد السبت أمام مضيفه ليل ضمن المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الفرنسي التي تفتتح اليوم الجمعة بلقاء مرسيليا الثالث مع ضيفه كاين.

وفي المواجهة الأولى، يسعى موناكو إلى استغلال الحالة المعنوية المرتفعة للاعبين إثر فوزهم على مضيفهم أرسنال الإنكليزي 3-1 في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا من أجل إلحاق الهزيمة الثالثة بسان جرمان هذا الموسم والإبقاء على حظوظهم في التأهل إلى المسابقة القارية الأم الموسم المقبل.

ومن ناحيته، يأمل ليون في التمسك بالصدارة ومواصلة الصحوة التي حققها في المرحلة السابقة أمام ضيفه نانت (1-0) بعد سلسلة من ثلاثة تعادلات متتالية، لكن المهمة لن تكون سهلة في ضيافة ليل على ملعب “بيار موروا”، حيث لم يذق طعم الفوز منذ الأول من مارس 2008 حين تغلب عليه بهدف للبرازيلي فريد في طريقه إلى لقبه السابع على التوالي والأخير. أما في ما يخص مرسيليا الطامح إلى استعادة الصدارة التي تربع عليها لفترة طويلة قبل أن يتنازل عنها بعد سلسلة من النتائج المخيّبة التي تتجسد في اكتفائه بالتعادل في مبارياته الثلاث الأخيرة، فيأمل في العودة إلى سكة الانتصارات على حساب ضيفه كاين الذي يقبع في المركز الرابع عشر.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت بوردو مع رينس، ولنس مع رين، ومتز مع إيفيان، وتولوز مع سانت إتيان، ولوريان مع باستيا، على أن يلتقي يوم الأحد نانت مع غانغان، ومونبلييه مع نيس.

23