بايرن ميونخ يعزز هيمنة أوروبا على مونديال الأندية

البافاري يلتحق ببرشلونة في الفوز بسداسية تاريخية.
السبت 2021/02/13
نجوم على عرش العالم

توج بايرن ميونخ الألماني ببطولة كأس العالم للأندية، للمرة الثانية في تاريخه، عقب فوزه على تيغريس أونال المكسيكي. وبرهن البافاري على أنه الفريق الأفضل في العالم حاليا، بعدما حقق حلم جماهيره، بالحصول على السداسية التاريخية، متوجا بجميع الألقاب التي شارك فيها، ومكررا إنجاز برشلونة الإسباني، الذي حقق الأمر ذاته عام 2009.

برلين - عزز بايرن ميونخ سيطرة الأندية الأوروبية على لقب كأس العالم للأندية لكرة القدم، بعدما توج بها للمرة الثانية في تاريخه، عقب فوزه 1-صفر على تيغريس أونال المكسيكي، في المباراة النهائية للمسابقة بالعاصمة القطرية الدوحة. ومنح بايرن، اللقب الثامن على التوالي في البطولة لأندية القارة العجوز، التي توجت باللقب في الـ7 نسخ الماضية عن طريق بايرن عام 2013، وريال مدريد الإسباني أعوام 2014 و2016 و2017 و2018، وبرشلونة الإسباني عام 2015، وليفربول الإنجليزي عام 2019.

وواصلت الأندية التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) هيمنتها على لقب مونديال الأندية، بعدما حصلت فرقها على 13 لقبا في البطولة، مقابل 4 ألقاب فقط لأندية اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول). وكان كورينثيانز البرازيلي آخر فرق أميركا الجنوبية التي حصلت على كأس العالم للأندية، وذلك خلال نسخة المسابقة عام 2012 باليابان. وتقاسم بايرن المركز الثالث في قائمة أكثر الفرق المتوجة بمونديال الأندية، مع كورينثيانز، فيما يتصدر الريال القائمة بـ4 ألقاب، بفارق لقب وحيد أمام أقرب ملاحقيه برشلونة.

وأشارت شبكة “سكواكا” للإحصاءات إلى نجاح فليك في قيادة بايرن للفوز بـ6 ألقاب، أكثر مما تعرض للخسارة في 5 مباريات فقط بمختلف البطولات. وحسب شبكة “بليتشر ريبورت”، فإن البايرن حقق نسبة انتصارات بلغت 85 في المئة منذ تولي فليك تدريب الفريق في نهاية 2019. كما أبرزت تتويج بايرن بلقب واحد على الأقل كل 11 مباراة في عهد المدرب الألماني، الذي نال جائزة مدرب العام في أوروبا بعد الفوز بلقب دوري الأبطال.

شريك برشلونة

Thumbnail

دخل بايرن ميونخ الألماني، شريكا لإنجاز برشلونة التاريخي، وذلك بدخوله قائمة الفرق التي حققت السداسية في تاريخ كرة القدم العالمية، وبذلك حقق البايرن ذات الإنجاز الذي سبقه له فريق برشلونة الأسطوري بقيادة المدرب بيب غوارديولا عام 2009.

وبفوز بايرن على تيغريس المكسيكي في نهائي كأس العالم للأندية، نجح البافاري في حصد كل الألقاب المحلية والأوروبية الخاصة بموسم 2020. وتعقد صحيفة “ماركا” الإسبانية، مقارنة بين إحصائيات سداسية برشلونة وبايرن، لتحديد الفريق الأفضل.

فاز الفريقان بلقب الدوري دون مشاكل كبيرة، حيث حصد برشلونة 87 نقطة، بفارق 9 نقاط عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني. أما بايرن ميونخ فحصد 82 نقطة، متفوقا بـ13 نقطة عن بوروسيا دورتموند صاحب المركز الثاني. وفاز برشلونة في 27 مباراة، وتعادل في ستة وخسر 5 مرات، وسجل 105 أهداف وتلقى 34 هدفا. أما بايرن كان في المركز السابع بالدوري الألماني عقب مرور 14 جولة من الموسم الماضي، مما أدى إلى إقالة نيكو كوفاتش، لكن البافاري فاز في 19 من آخر 20 مباراة بالبوندسليغا المكون من 18 فريقا فقط. وتفوق البافاري في الكأس حيث فاز برشلونة في سبع مباريات وتعادل مرتين، وسجل 15 هدفًا وتلقى ثمانية أهداف. وفاز البافاري بالمباريات الست في الكأس، حيث أقيمت كل الأدوار من مباراة واحدة، وأحرز 16 هدفا، بينما تلقت شباكه 8 أهداف.

المثير في تتويج فريق برشلونة التاريخي بدوري الأبطال، أنه حصل على المركز الثالث في الموسم السابق، وبالتالي خاض الجولة التأهيلية للبطولة، وفاز بعد أن تجاوز ويسلا كراكوف 4-1 في مجموع المباراتين. وفاز برشلونة بأول 5 مباريات وخسر واحدة في دور المجموعات، لكنه لم يفز أبدا بالذهاب والإياب في أي دور حتى المباراة النهائية.

على الجانب الآخر، فاز بايرن بجميع مبارياته الـ11 في البطولة، ولم يفز بفارق هدف فقط إلا في المباراة النهائية ضد باريس سان جرمان، مع ملاحظة أن دوري الأبطال في نسخته الأخيرة أقيمت أدواره النهائية بنظام التجمع من مباراة واحدة، وذلك بسبب جائحة كورونا. فاز بايرن على دورتموند بنتيجة 3-2، بينما تفوق برشلونة على أتلتيك بلباو بنتيجة 5-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب. واحتاج الفريقان إلى وقت إضافي للفوز على بطل الدوري الأوروبي، حيث سجل بيدرو رودريغيز الهدف الوحيد لبرشلونة في مرمى شاختار دونيتسك، فيما أحرز خافي مارتينيز هدف فوز البافاري بنتيجة 2-1 على إشبيلية.

أرقام المونديال

النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي توج بجائزة أفضل لاعب في البطولة، حيث نال الكرة الذهبية بعدما قاد البايرن إلى اللقب للمرة الثانية
النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي توج بجائزة أفضل لاعب في البطولة، حيث نال الكرة الذهبية بعدما قاد البايرن إلى اللقب للمرة الثانية

في سباق كأس العالم للأندية كان هناك جدل حول هدف بنجامين بافارد في الفوز بهدف دون رد على تيغريس، لكن برشلونة احتاج لوقت إضافي من أجل الفوز على إستوديانتس، عندما سجل ليونيل ميسي هدف فوز البارسا بنتيجة 2-1. وأنهى برشلونة بقيادة غوارديولا الموسم بـ46 انتصارا، و13 تعادلا، و6 هزائم، وأحرز 163 هدفا، واستقبل 59 هدفا. بينما حقق بايرن، الذي لعب 10 مباريات أقل من برشلونة، 47 انتصارا و4 تعادلات و4 هزائم و167 هدفا واستقبل 51 هدفا. بالنظر إلى معدل أهداف بايرن وبرشلونة للمباراة الواحدة، فإن البافاري سجل أهدافا أكثر، بينما اهتزت شباك برشلونة بشكل أقل.

توج النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي بجائزة أفضل لاعب في بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، التي أقيمت بالعاصمة القطرية الدوحة، حيث نال الكرة الذهبية بعدما قاد فريقه بايرن ميونخ الألماني للحصول على اللقب للمرة الثانية في تاريخه. وسجل ليفاندوفسكي، الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم المقدمة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في العام الماضي، هدفين في مرمى الأهلي المصري بالدور قبل النهائي للمونديال، قبل أن يساهم بالهدف الذي أحرز من خلال بنيامين بافارد هدف الفريق البافاري الوحيد في مرمى تيغريس أونال بالمباراة النهائية للمسابقة.

وحصل الفرنسي المخضرم أندريه بيير جينياك، لاعب فريق تيغريس أونال المكسيكي، على الكرة الفضية كثاني أفضل لاعب في البطولة، بعدما سجل ثلاثة أهداف، قادت فريقه لكي يصبح أول ناد من اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف)، يصعد للمباراة النهائية في مونديال الأندية، علما بأنه فاز أيضا بلقب هداف البطولة عقب تفوقه بفارق هدف على أقرب ملاحقيه في قائمة الهدافين ليفاندوفسكي. في المقابل، نال جوشوا كيميتش لاعب بايرن على المركز الثالث، ليحصل على الكرة البرونزية.

23