بايرن ميونيخ يواجه هامبورغ بمعنويات مرتفعة في الدوري الألماني

الجمعة 2017/10/20
عودة الروح

برلين - يدخل بايرن ميونيخ حامل اللقب منافسات الجولة التاسعة بمعنويات مرتفعة للغاية، رغم أن فريق بوروسيا دورتموند هو متصدر جدول ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا).

ويمر فريق بايرن ميونيخ بانتعاشة كبيرة تحت قيادة مدربه يوب هاينكس قبل مواجهة هامبورغ السبت، بينما يتطلع بوروسيا دورتموند لمصالحة جماهيره عندما يحل ضيفا على آينتراخت فرانكفورت.

وكان بايرن ميونيخ فاز على سيلتيك الإسكتلندي 3-0 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا، فيما تعادل بوروسيا دورتموند مع أبويل نيقوسيا 1-1 ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

وكانت المباراة التي حافظ خلالها بايرن ميونيخ على نظافة شباكه والتي أشار إليها روبين هي مباراة فرايبورغ التي فاز بها فريقه 5-0 في أول مباريات هاينكس الذي تولى المسؤولية خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي أقيل من منصبه.

وحقق بايرن ميونيخ الفوز في مباراتين تحت قيادة هاينكس سجل خلالهما ثمانية أهداف ولم يتلق أي هدف، وفجأة نسي الجميع عدم الثقة في النفس التي ظهرت في نهاية حقبة أنشيلوتي. ولكن يرجح عدم وجود أي شخص في ميونيخ انخدع بأن الانتصارين، على فريقين متواضعين، جعلا الفريق يكمل طريق العودة للانتصارات.

استعادة التوازن

قال هاينكس “لقد قدمنا أداء جيدا لفترات طويلة. فشلنا في استغلال عدد كبير من الفرص، وسمحنا باستقبال هجمات خطيرة على مرمانا. يجب علينا معالجة هذا وتطويره. كان من الضروري أن نكون مدعومين. يمكنني الشعور بأن الفريق متحمس للغاية”.

بايرن ميونيخ فاز على سيلتيك الإسكتلندي 3-0 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا، فيما تعادل بوروسيا دورتموند مع أبويل نيقوسيا 1-1

وتابع هاينكس “أعتقد أنه بعد الفوز 5-0 على فرايبورغ في الدوري كان من المهم أن نستعيد التوازن في دوري الأبطال، البايرن يرغب في التأهل إلى دور الستة عشر وهذا أمر طبيعي”. وأضاف المدرب الألماني المخضرم (72 عاما) قائلا “الفريق لعب بشكل جيد خلال فترة طويلة من المباراة ولكن سنحت لنا العديد من الفرص التي لم

نستغلها”. واعترف هاينكس بأنه لم يكن يفكر أبدا في أنه سيعود مرة أخرى إلى بطولة دوري أبطال أوروبا التي فاز بلقبها مع ريال مدريد عام 1998 ومع بايرن ميونيخ عام 2013.

ومن جانبه انتقد أيضا اللاعب جيروم بواتينغ، نجم دفاع النادي البافاري، أداء فريقه، وقال “كنا نهدف إلى تحقيق الفوز، كان بإمكاننا تسجيل المزيد من الأهداف، في الشوط الثاني أصابنا التراخي، كان علينا تسجيل المزيد من الأهداف”.

وفي الأمتار الأخيرة من اللقاء تراجع أداء بايرن ميونيخ كثيرا تاركا مساحة للفريق الأسكتلندي للاستحواذ على الكرة والسيطرة على مجريات اللعب.

وتابع بواتينغ قائلا “نحن نستمتع بكرة القدم، هذا واضح، ونلعب بقوة أكبر، ولكن لا يزال أمامنا المزيد من العمل”، في إشارة إلى تغير شكل أداء بايرن ميونيخ منذ قدوم هاينكس لتولي المسؤولية الفنية للفريق خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وفي الطرف المقابل يمر هامبورغ بضغوط شديدة حيث حصد نقطة واحدة فقط في آخر ست مباريات ويقبع في المركز الخامس عشر، بفارق هدف واحد فقط عن المركز الذي يلعب صاحبه دورا فاصلا للبقاء في البوندسليغا. ولدى هامبورغ سجل بائس في مواجهة بايرن حيث خسر 2-9 و0-8 و0-6 و0-5 وجاءت هذه النتائج بعد آخر فوز حققه هامبورغ على بايرن ميونيخ في 2009. وقال ينز تود مدير الكرة بهامبورغ “بايرن فريق صعب جدا عند مواجهته. نتوقع مباراة قوية ولكن الملعب سيكون ممتلئا بجماهيرنا التي ستدفع الفريق نحو الفوز”.

ويتصدر بوروسيا دورتموند جدول الترتيب متفوقا على ملاحقه بايرن بفارق نقطتين، ولكنه خسر في آخر مبارياته بالدوري أمام لايبزغ وأصبحت آماله في التأهل بدوري أبطال أوروبا معلقة بأمل ضعيف وذلك بعد التعادل أمام أبويل نيقوسيا. وقال مايكل زورك مدير الكرة “لست حالما، بالنسبة إلينا نريد أن نضمن احتلال المركز الثلث”.

وسيكون فرانكفورت، صاحب المركز السابع، منافسا قويا أمام جماهيره ويتعين على دورتموند أن يتطور للتعافي محليا. وتفتتح مباريات هذه الجولة عندما يلتقي شالكة مع ماينز الجمعة بينما يلعب لايبزغ مع شتوتغارت السبت، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع باير ليفركوزن وأجوسبورغ مع هانوفر.

سيكون فرانكفورت، صاحب المركز السابع، منافسا قويا أمام جماهيره ويتعين على دورتموند أن يتطور للتعافي محليا

صراع الهبوط

في مباريات الأحد يلتقي فرايبورغ مع هيرتا برلين ويستضيف فولفسبورغ نظيره هوفنهايم ويلتقي كولون مع فيردر بريمن في مباراة تساوي ست نقاط لا سيما أنهما يصارعان الهبوط.

وحصد كولون صاحب المركز الأخير نقطة واحدة فقط فيما تعادل فيردر بريمن، الذي لم يفز بأي مباراة حتى الآن، في أربع مباريات وخسر في مثلها. ورغم ذلك فإن بيتر ستويغر مدرب كولون يعيش ضغوطا أقل من منافسه ألكسندر نوري الذي بات في حاجة ملحة لتحقيق نتيجة إيجابية.

وقال نوري بعد خسارة فريقه أمام غلادباخ في الجولة الماضية “نحتاج للنهوض مجددا والوقوف سويا، ونقول لبعضنا البعض ما هو الخطأ الذي ارتكبناه. ولكن يجب علينا أن ننظر أيضا في الجوانب الإيجابية. إنها أيضا مسألة ذهنية، لأننا لم نحقق أي فوز منذ فترة طويلة”.

وأضاف “يجب علينا أن نحافظ على ثقتنا بأنفسنا وطريقة لعبنا وأن نبذل قصارى جهدنا لنحقق الفوز على كولون”.

23