بايرن يستثمر صحوته للتركيز على سباق الدوري الألماني

فريق بايرن ميونخ يأمل في مواصلة صحوته واستعادة التوازن في البوندسليغا فيما يقف بوروسيا دورتموند في مفترق طرق بعد سقوطه في المرحلة الثانية من الدوري.
الجمعة 2020/10/02
فريق الألقاب

يتطلع بايرن ميونخ إلى البناء على السجل المثالي الذي حققه الموسم الماضي وبداية هذا الموسم من أجل البقاء في القمة، وذلك عندما يعود للمنافسة على لقب الدوري الألماني، فيما يسعى غريمه بوروسيا دورتموند إلى الظهور بوجه مشرف ينسيه خيبة السقوط في كأس السوبر.

برلين- يعود بايرن ميونخ إلى الدفاع عن حظوظه في الدوري الألماني، وسيكون محملا بكم هائل من الألقاب (خماسية كاملة). والأكيد أن هذه التتويجات ستشكل حافزا مهما للفريق البافاري من أجل الدفاع عن لقبه وتعويض الهزيمة التي تكبدها في أول مشواره بالدوري.

وعلى الطرف الآخر يقف بوروسيا دورتموند في مفترق طرق بعد السقوط المدوي في المرحلة الثانية من الدوري وخيبة أمله في كأس السوبر المحلية التي من شأن الفوز بها أن يمثل خير تعويض له في بداية الموسم الجديد.

ويستضيف دورتموند فرايبورغ السبت ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الألماني لكرة القدم، فيما يلاقي بايرن هرتا برلين الأحد في ختام هذه المرحلة.

وسقط دورتموند بشكل مفاجئ أمام مضيفه أوغسبورغ 0 – 2 السبت الماضي في المرحلة الثانية بعد بداية قوية في الأسبوع الأول من البوندسليغا عندما حسم الديربي أمام جاره بوروسيا مونشنغلادباخ بثلاثية نظيفة، قبل أن يخسر أمام بايرن ميونخ صاحب الثلاثية الموسم الماضي 2 – 3 في الكأس السوبر المحلية.

هانز فليك: الفوز بالسوبر سيعطينا دفعة في مشوارنا هذا الموسم
هانز فليك: الفوز بالسوبر سيعطينا دفعة في مشوارنا هذا الموسم

وجدد مدربه السويسري لوسيان فافر الأربعاء خيبة أمله عقب الخسارة أمام العملاق البافاري، وقال “لقد أتيحت لنا فرصة الفوز بهذه المباراة. أنا سعيد بمباراتنا، هناك أشياء يجب تحسينها، لكنها كانت أفضل بكثير مما كانت عليه في أوغسبورغ. للأسف لم نترجم الفرص التي سنحت أمامنا إلى أهداف. أنا لست راضيا تمام الرضى، لكنني راض على أي حال”. وكان فافر أبدى خيبة الأمل ذاتها السبت عقب الخسارة أمام أوغسبورغ بقوله “من الصعب تقبل الهزيمة بعد هذه المباراة. سيطرنا بنسبة 80 في المئة على مجريات المباراة، لكن في بعض الأحيان لا يساعد ذلك. لم تكن تمريراتنا دقيقة جدا وتسرعنا قليلا”.

ويأمل فافر في عودة نجمه الدولي الإنجليزي الواعد جايدون سانشو وحارس المرمى الأساسي الدولي السويسري رومان بوركي اللذين غابا عن مباراة الأربعاء بسبب معاناتهما من مشاكل في الجهاز التنفسي بحسب ما أعلن النادي، مؤكدا أن نتيجتي كوفيد – 19 جاءتا سلبيتين.

ولن يكون فرايبورغ خصما سهلا أمام رجال المدرب السويسري وسيحاول الحفاظ على سجله خاليا من الخسارة في المباراة الثالثة على التوالي بعد فوزه على شتوتغارت وتعادله مع فولفسبورغ.

ومن جانبه يأمل بايرن ميونخ، حامل اللقب في الأعوام التسعة الأخيرة، في مواصلة صحوته واستعادة التوازن في البوندسليغا.

ولم تكن حال بايرن أفضل من دورتموند في البوندسليغا، فبعد فوز تاريخي على شالكه 8 – 0 في الافتتاح، مني بخسارة مفاجئة أمام هوفنهايم 1 – 4 وضعت حدا لـ23 فوزا متتاليا في مختلف المسابقات، وهو إنجاز لم يسبق لأي ناد في البطولات الخمس الكبرى تحقيقه.

وكانت الخسارة الأولى لبايرن ميونخ منذ سقوطه أمام بوروسيا مونشنغلادباخ في السابع من ديسمبر الماضي، والأولى له بقيادة مدربه هانز فليك في جميع المسابقات منذ ديسمبر الماضي.

سقط دورتموند بشكل مفاجئ أمام مضيفه أوغسبورغ 0 – 2 السبت الماضي في المرحلة الثانية بعد بداية قوية في الأسبوع الأول من البوندسليغا

لكن النادي البافاري عاد إلى سكة الانتصارات من بوابة دورتموند الأربعاء عندما توج بلقبه الخامس هذا العام بعد الثلاثية التاريخية للموسم الماضي والكأس السوبر الأوروبية الخميس الماضي على حساب إشبيلية الإسباني بطل مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) 2 – 1 بعد التمديد.

وأعرب فليك عن سعادته بعودة فريقه إلى سكة الانتصارات رغم أنها “لم تكن سهلة خصوصا في الشوط الثاني. كنا متقدمين بثنائية وكانت مستحقة، ولكننا أعدناهم (لاعبي الفريق المنافس) إلى الحياة”، في إشارة إلى إدراك دورتموند التعادل 2 – 2.

وأضاف “لكن ما يهم بالنسبة إليّ هو نهاية المباراة، وأننا فزنا بها، الأمور الأخرى تبقى ثانوية ويمكن تداركها”، مشيرا إلى أن “الفوز جاء في توقيت مناسب وبسرعة عقب الخسارة في الدوري، وسيعطينا دفعة هائلة في مشوارنا هذا الموسم”.

23