ببغاء مدلل يتلو سورا من القرآن بفصاحة

الجمعة 2017/10/27
حسين السوالمة يعلم "مُدلل" تلاوة السور القرآنية

عمّان- يعد “مُدلل” ببغاء مميزا لأنه يتلو بعض قصار سور القرآن. ويمضي أيامه وهو يتعلم كيف يتلو آيات وسور القرآن في مختبر صغير بمساعدة صاحبه الفني بمختبر أسنان في الأردن حسين السوالمة. ويعتبر السوالمة من محبي الطيور وسبق له أن اقتنى عددا منها على مر السنين.

وقال السوالمة عن طائره الجميل مُدلل (عمره نحو ست سنوات) “طائر الكاسكو من أذكى الطيور الموجودة، ويتمتع بمعجزة حباه الله بها، فهو يقلد الأصوات بشكل كبير. ويستطيع أن يحفظ من الإنسان قدرا كبيرا من الكلمات”.

واقتني السوالمة مُدلل منذ كان عمره ستة أشهر. وأضاف “أحضرت هذا الطائر وكان عمره حوالي ستة أشهر، والآن صار عمره تقريبا ست سنوات. طبعا تعلم خلال هذه الفترة الطويلة. وبعد متابعة متواصلة وتعب شديد وصبر عليه تمكنا من تحفيظه مفردات، وبعدها قمنا بتلقينه المفردات مصحوبة بجمل، ثم جعلنا الجُمل تصير مرتبة. وارتأينا أن نعلمه سورا من القرآن، والحمد لله الله قدرنا على تعليمه سورة الإخلاص وسورة الكوثر وسورة المسد”. وأكد أنه يحب مُدلل.

ومن العجب أن مُدلل يتلو السور التي يحفظها من القرآن بنطق سليم وواضح تماما.

ويعامل السوالمة ببغاء الكاسكو (مدلل) كأنه واحد من أفراد العائلة، حيث يعتني به بشكل كبير من حيث الطعام والشرب والتدريب، ويعطف عليه عطفا شديدا، الأمر الذي جعله ناجحاً مع هذا الببغاء المتميز حتى يحفظ كل هذه السور القرآنية والجمل والكلمات.

كما أن مدلل أصبح مشهوراً في أستراليا تحديداً، حيث حظي بقرابة مليون مشاهدة هناك، حين قام أحد شيوخ الدين في أستراليا بنشر بعض الفيديوهات له عبر موقع يوتيوب وهو يقرأ السور القرآنية التي يحفظها والجمل التي يستطيع نطقها.

ويعيش ببغاء الـكاسكو في مناطق غرب ووسط القارة الأفريقية، ومن المعروف عن هذا النوع تحديداً أن لديه ذكاء حادا وقدرة عالية على حفظ ونطق الكلمات التي قد تصل إلى الـ1000 كلمة أحياناً، والغريب أيضاً قدرته على ربط الكلمات.

24