بتكوفيتش لا تزال تستمتع بمسيرتها مع التنس

لاعبة التنس أندريا بتكوفيتش تتواجد في شتوتغارت للمشاركة في بطولة جائزة بورش الكبرى، مع تراجعها إلى المركز الـ71 بالتصنيف العالمي للاعبات التنس.
الأربعاء 2019/04/24
انتصار معنوي

شتوتغارت (ألمانيا)- أكدت نجمة التنس المخضرمة الألمانية أندريا بتكوفيتش أنها مازالت مستمتعة بحياتها في المشاركة بمنافسات التنس إلى جانب الكتابة. رغم أنها لم تعد تحقق العديد من الانتصارات مثلما كان الحال في وقت سابق.

وتتواجد بتكوفيتش (31 عاما) في شتوتغارت حيث تشارك في بطولة جائزة بورش الكبرى ببطاقة دعوة (وايلد كارد)، مع تراجعها إلى المركز الـ71 بالتصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات، علما بأنها كانت ضمن المراكز العشرة الأولى بالتصنيف. كما وصلت إلى الدور قبل النهائي ببطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس).

وتعرف بتكوفيتش، المولودة في البوسنة، بشخصيتها الجريئة وبالذكاء أيضا، وقد سبق لها العمل بمكتب سياسي ألماني، وتعشق قراءة الأدب الروسي الكلاسيكي وكذلك الظهور في البرامج الحوارية.

ورغم سجلها المتواضع في الموسم الحالي، حيث لم تحقق سوى انتصارين مقابل خمس هزائم، أبدت بتكوفيتش سعادة باستمرارها ضمن إطار منافسات التنس والتدريبات والسفر.

وقالت بتكوفيتش في تصريحات للصحافيين “أستمتع بالأشياء بشكل أكبر كلما مر الوقت. طالما أنني أشعر بالاستمتاع والقدرة على تحقيق أشياء بسيطة، فهذا يعد نمط الحياة المثالي بالنسبة لي”.

ولا تزال بتكوفيتش تعيش لحظات نجاح رائعة، مثل التي عاشتها عندما تغلبت على بطلة فرنسا المفتوحة السابقة إيلينا أوستبنكو الجمعة الماضي في ريغا، لتساعد الفريق الألماني في التقدم على نظيره اللاتفي 3-1 في الدور الفاصل بمنافسات كأس الاتحاد لفرق تنس السيدات.

ووصفت بتكوفيتش الفوز بأنه “انتصار معنوي بالنسبة إلي… وارتياح كبير للفريق”. وجاءت المشاركة في كأس الاتحاد لتوقف بتكوفيتش عن الكتابة مؤقتا، لكن بتكوفيتش قالت إنها مستمرة وانتهت من 12 فصلا من كتابها، وتتطلع إلى نشره في أواخر 2020. وقالت بتكوفيتش “الكتابة ساعدتني في توسيع مداركي.

23