بدء الاستماع لمحامي الدفاع في قضية خلية القاعدة بالإمارات

الثلاثاء 2014/06/10
القضاء الإماراتي يستمع إلى محامي الدفاع

أبوظبي - دخلت قضيّة خلية تنظيم القاعدة المنظورة أمام القضاء الإماراتي أمس طور الاستماع لمحامي الدفاع، وذلك باستماع دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا، إلى مرافعة ثلاثة من المحامين في القضية التي يحاكم فيها تسعة متهمين ينتمي جميعهم إلى جنسيات عربية بتهم من بينها الانضمام إلى تنظيم القاعدة وتكوين خلية تابعة للتنظيم وإمداد جبهة النصرة بالأموال.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إنّ المحامين الثلاثة طالبوا ببراءة موكّليهم من التهم المنسوبة إليهم، موضّحة أنّ الجلسة شهدت أيضا مناقشة المحكمة للطبيب المعالج لأحد المتهمين حول وضعه الصحّي والدواء المقدّم له، وذلك بطلب من دفاعه.

وكانت النيابة العامة قد أحالت ملف القضية في نهاية مايو الماضي إلى دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا، حيث تم في جلسة الثاني من يونيو الجاري الاستماع لمرافعة النيابة.

ولفت مراقبون، بالاستناد إلى ما جرى داخل المحكمة، إلى ما وصفوه بحسن سير المحاكمة وتوفرها على جميع أركان المحاكمة العادلة والشفافة من ذلك تمكين المتهمين من حقهم في الدفاع والاستجابة لمطالب دفاعهم، فضلا عن سير المحاكمة بحضور حقوقيين ووسائل إعلام والبعض من ذوي المتهمين.

وقد تواصل أمس سير المحاكمة في ظل توافر ذات الظروف، حيث مَثُل أمام المحكمة ثمانية متهمين من أصل تسعة بحضور بعض ذويهم وممثلي وسائل الإعلام وأعضاء من منظّمات المجتمع المدني الإماراتي وممثل عن السفارة التونسية لدى دولة الإمارات. كما حضر الجلسة 6 من المحامين للدفاع عن المتهمين أحدهم منتدب من قبل وزارة العدل.

وأوضح المحامي زايد سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين أنّ المادة الرابعة من قانون الإجراءات الجزائية في دولة الإمارات تلزم بانتداب محام للمتهم الذي تتحقّق عدم قدرته المالية فتتحمّل الدولة أتعاب المحاماة. وقرّرت المحكمة عقد جلستها المقبلة يوم 16 يونيو الجاري لاستكمال سماع مرافعات باقي دفاع المتهمين.

3