بدء مهمة التحقيق في هجوم خان شيخون

الخميس 2017/04/13
الهجوم بالغاز السام أسفر عن مقتل عشرات الأطفال

أمستردام - أرسلت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فريقا من خبرائها إلى تركيا لجمع عينات في إطار تحقيق في مزاعم بشن هجوم بغاز السارين في سوريا الأسبوع الماضي مما أدى إلى مقتل 87 شخصا.

وقالت مصادر لرويترز الخميس إن المنظمة ومقرها لاهاي أرسلت بعثة لتقصي الحقائق لجمع عينات حيوية (بيومترية) وإجراء مقابلات مع الناجين.

ودفع الهجوم بالغاز السام في الرابع من أبريل ، والذي أسفر عن مقتل عشرات الأطفال، الولايات المتحدة لشن ضربات صاروخية على قاعدة جوية سورية مما زاد الشقاق بين الولايات المتحدة وروسيا الحليفة المقربة من الرئيس السوري بشار الأسد.

وستحدد البعثة ما إذا كان تم استخدام أسلحة كيماوية لكنها ليست مفوضة بتحديد المسؤول. وستحيل البعثة نتائجها المتوقعة في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع مهمتها تحديد الأفراد أو المؤسسات المسؤولة عن الهجوم.

وتوصل محققون إلى أن غازات السارين والكلور وخردل الكبريت تم استخدامها خلال الحرب الأهلية في سوريا. واستخدمت قوات الحكومة الكلور بينما استخدم تنظيم الدولة الإسلامية خردل الكبريت.

ويعد قصف مدينة خان شيخون، الواقعة في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة قرب الحدود مع تركيا، هو أكبر الهجمات من حيث عدد القتلى منذ هجوم بغاز السارين في 21 أغسطس آب عام 2013 أوقع مئات القتلى بإحدى ضواحي دمشق.

1