بداية جيدة لتونس والجزائر ومصر تتعثر في أمم أفريقيا

الاثنين 2014/09/08
ياسين الشيخاوي يتألق أمام بوتسوانا

تونس - تمكن منتخبا تونس والجزائر من تحقيق خطوة مهمة في بداية مشوار تصفيات كأس أمم أفريقيا، من خلال انتزاعهما فوزين مهمين، في المقابل مني المنتخب المصري بهزيمة قاسية أمام منتخب السنغال.

نجح منتخب تونس في انتزاع فوز صعب ضد ضيفه منتخب بوتسوانا 2-1 في التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، المغرب 2015، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة. وتلتقي تونس مع مضيفتها مصر في مباراة منتظرة الأربعاء المقبل، فيما يستضيف منتخب بتسوانا نظيره السنغالي.

أكد المدير الفني للمنتخب التونسي جورج ليكنز بعد نهاية لقاء تونس وبوتسوانا أن فوز نسور قرطاج في الجولة الأولى من تصفيات كأس أفريقيا للأمم 2015 كان مستحقا وقال بهذا الخصوص: “لقد أتيحت لنا عديد الفرص لكننا لم نستطع ترجمتها إلى أهداف وهدف بوتسوانا الذي كان ضد مجريات اللعب جاء على إثر هجوم معاكس كان مسبوقا بمخالفة ارتكبت على المساكني لكن الحكم لم يعلن عنها”.

وأضاف جورج ليكنز: “خلال فترة الراحة ما بين الشوطين تحدثنا مع اللاعبين وطلبنا منهم مواصلة اللعب على نفس النسق وقد عرفت المجموعة كيف تحافظ على تركيزها وهو ما ساعدنا على العودة في اللقاء وافتكاك الفوز ولذلك أشكر كل اللاعبين على ما قدموه فوق الميدان وعلى إيمانهم بحظوظهم إلى آخر دقيقة من المقابلة، أنا سعيد جدا بهذا الفوز الذي يجعلنا نتحول إلى القاهرة بمعنويات مرتفعة”.

وحرص جورج ليكنز على تقديم شكره إلى جمهور المنستير الذي ساند نسور قرطاج حتى النهاية كما شكر الفني البلجيكي الإعلام التونسي.

أما المساعد الأول لليكنز غازي الغرايري فقد صرح قائلا: “كان بإمكاننا أن ننهي الشوط الأول متقدمين لو عرفنا كيف نترجم الفرص التي أتيحت لنا لكننا قبلنا هدفا ضد مجريات اللعب، خلال فترة الاستراحة عملنا على الرفع من معنويات اللاعبين الذين أشكرهم على الروح الانتصارية وعلى عطائهم الغزير ضد منافس يدافع بـ9 لاعبين، لاعبونا كانوا أكثر تركيزا وكنا الأفضل طوال المباراة ولذلك كنا نستحق هذا الانتصار”.

وفي قمة ثانية استهل منتخب الجزائر مشواره في التصفيات بالفوز

2-1 خارج ملعبه على إثيوبيا في أول مباراة رسمية تحت قيادة مدربه الفرنسي الجديد كريستيان غوركوف. وقال غوركوف مدرب الجزائر “كان اللقاء صعبا بالنظر إلى حالة أرضية الملعب التي أعاقتنا عن تقديم أداء أفضل. أشكر اللاعبين كثيرا على الروح الانتصارية التي لعبوا بها”.

منتخب مصر يسعى إلى طي صفحة الهزيمة أمام السنغال من أجل التركيز والاستعداد لمواجهة تونس

وأضاف غوركوف الذي تولى المسؤولية بعد كأس العالم خلفا للبوسني وحيد خاليلوجيتش “لم يكن لدينا الوقت الكافي للعمل قبل المباراة (لكن) إبراهيمي أبهرني كثيرا”. وستلتقي الجزائر- التي بلغت دور الستة عشر في كأس العالم بالبرازيل – مع مالي في البليدة في ثاني مبارياتها بالمجموعة الثانية يوم الأربعاء.

وتابع مدرب الجزائر “سنكون في وضع أفضل في المباراة القادمة أمام مالي لأن أرضية الملعب ستكون مختلفة وسنلعب أمام جماهيرنا”.

وخسر منتخب مصر أمام مضيفه السنغال بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم في العاصمة السنغالية دكار بسبب الأخطاء الدفاعية في الشوط الأول.

وقال حسن فريد نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس بعثة المنتخب في السنغال “ليس أمامنا وقت.. والجهاز الفني قرر إغلاق ملف مباراة السنغال من أجل الاستعداد الجيد لتونس”.

وأضاف فريد “الهزيمة أمام السنغال ليست نهاية المطاف فنحن لا نزال في بداية التصفيات ونسعى إلى تصحيح الأخطاء”.

وأكد فريد أن مدرب منتخب مصر أبلغ اللاعبين بعد المباراة أن ثقته في إمكانياتهم كبيرة وأنهم قادرون على التعويض أمام تونس.

وأضاف “أكد المدرب أنه من الصعب الحكم على إمكانيات اللاعبين من مباراة واحدة وأن المنتخب يمتلك لاعبين لهم قدرات فنية عالية”.

يسعى منتخب مصر بقيادة مدربه شوقي غريب إلى طي صفحة الهزيمة أمام السنغال في الجولة الأولى من تصفيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم من أجل التركيز والاستعداد لمواجهة تونس في الجولة الثانية.

والمنتخب المصري، الملقب بالفراعنة، هو أكثر منتخبات القارة السمراء فوزا بلقب كأس الأمم الأفريقية، حيث فاز بها سبع مرات، لكنه فشل في اجتياز التصفيات والتأهل إلى بطولتي أمم أفريقيا عامي 2012 و2013.

22