بداية جيدة لموراي ونادال يغادر بطولة أستراليا

الأربعاء 2016/01/20
خطى ثابتة

ملبورن - سحق البريطاني أندي موراي المصنف ثانيا الألماني ألكسندر زفيريف وبلغ الدور الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى والبالغة جوائزها نحو 30 مليون دولار أميركي في ملبورن، فيما خرج الأسباني رافاييل نادال مبكرا.

وقال الأسكتلندي، وصيف البطولة أربع مرات، بعد فوزه على المصنف 83 عالميا: لقد تبادلنا عدة كرات طويلة، خصوصا على إرساله. وتعرض الأسباني رافاييل نادال لخروج مبكر من الدور الأول أمام مواطنه فرناندو فرداسكو على ملعب “رود ليفر أرينا”.

وهذه ثاني مرة، يخرج فيها نادال (29 عاما)، حامل لقب 14 دورة كبرى، من الدور الأول في بطولات الغراند سلام.

وكان المصنف خامسا عالميا خرج من الدور الأول في ويمبلدون 2013 أمام البلجيكي ستيف دارسيس، علما بأنه لم يحرز أي لقب كبير منذ رولان غاروس 2014. وكان اللاعبان التقيا في نصف نهائي 2009 عندما فاز نادال بعد خمس ساعات و14 دقيقة في ثاني أطول مباراة في تاريخ البطولة، وفي طريقه نحو لقبه الوحيد في ملبورن على حساب السويسري روجيه فيدرر.

ولدى السيدات، حققت الأسبانية غاربينيي موغورسا المصنفة ثالثة بداية طيبة بفوزها على الإستونية إنيت كونتافييت المصنفة 85 عالميا. وقالت موغوروسا (22 عاما) إحدى نجمات 2015 والمرشحة بقوة لخلافة الأميركية سيرينا وليامس في المركز الأول عالميا “كانت بداية جيدة من دون أي شك. أنا راضية عن مستواي وتركيزي طوال المباراة”.

وعن مواجهة محتملة في النهائي ضد سيرينا، قالت اللاعبة التي بلغت الدور الرابع العام الماضي عندما كانت مصنفة 24 في الدورة “كي تفوز في غراند سلام هنا ينبغي تخطي سيرينا. سيكون رائعا إذا واجهتها”.

فينوس وليامس (35 عاما) المصنفة ثامنة وحاملة لقب 7 دورات كبرى، خرجت من الدور الأول أمام البريطانية يوهانا كونتا
وبعد انفصالها عن مدربها لفترة طويلة أليخو مانسيسيدور العام الماضي، تعمل موغوروسا مع ملهم البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا، والتي قد تواجهها في الدور الرابع، الفرنسي سام سوميك الذي قاد أزارانكا إلى المركز الأول عالميا ولقبي ملبورن في 2012 و2013.
وبلغت موغوروسا العام الماضي نهائي وميبلدون ووهان وتوجت في بكين وبلغت نصف نهائي بطولة الماسترز.

وعانت نجمة برشلونة من إصابة ببثور في قدمها مطلع السنة، لكنها قالت إنها تعافت منها. وتلتقي موغوروسا في الدور الثاني البلجيكية كيرستن فلبيكنس الفائزة على الكرواتية ميريانا لوسيتش باروني.

وصدمت الصينية تشانغ شواي المتأهلة من التصفيات الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية عندما أقصتها من الدور الأول على ملعب “مارغريت كورت”.

وحققت شواي أول فوز لها في بطولات الغراند سلام في 15 محاولة، فيما عانت هاليب من آلام في وتر أخيل. وقالت شواي (27 عاما ومصنفة 133 عالميا) وهي تبكي بعد المباراة “أنا في غاية التأثر للفوز على المصنفة ثانية في العالم. هذه أجمل لحظة في مسيرتي الرياضية”.

وكان عام 2015 جيدا لهاليب عندما توجت بألقاب شنزن، دبي وإنديان ويلز محققة جوائز مالية بقيمة 5 .4 ملايين دولار أميركي. وكانت الألمانية إنجليك كيربر المصنفة سابعة عالميا قريبة من الخروج أمام اليابانية ميساكي دوي لكنها عوضت تخلفها وفازت.

وأنقذت الألمانية، التي عانت من آلام في جهازها الهضمي أجبرتها على الانسحاب من دورة سيدني الأسبوع الماضي، كرة حاسمة لدوي المصنفة 64 عالميا لم تحسم فيها الأخيرة المباراة.

وكانت كيربر، التي بلغت الثامنة والعشرين، فازت في مواجهاتها الثلاث على دوي، وهي تلتقي في الدورالتالي الرومانية ألكسندرا دولغيرو الفائزة على الأسترالية ستورم ساندرز. وخرجت الأميركية فينوس وليامس (35 عاما) المصنفة ثامنة وحاملة لقب 7 دورات كبرى، من الدور الأول أمام البريطانية يوهانا كونتا.

22