بداية مشجعة لهدنة اليمن تمهد طريق السلام

الثلاثاء 2016/04/12
"هدنة بعيدة عن الانهيار"

مأرب (اليمن) - أكد مسؤول عسكري يمني الاثنين صمود وقف إطلاق النار الذي بدأ تطبيقه منتصف ليل الأحد على الرغم من خروقات متبادلة قلل أطراف النزاع من آثارها على الاتفاق الذي يمهد لمباحثات سلام.

وحضت الأمم المتحدة على تثبيت الاتفاق تمهيدا للبحث عن حل سياسي خلال المباحثات التي تقام برعايتها في الكويت في 18 أبريل الماضي.

وتعهد أطراف النزاع؛ حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، بالتزام التهدئة.

وكشف رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر عن إصدار توجيهات لكل قوات الشرعية في كافة الجبهات بضبط النفس والالتزام بوقف إطلاق النار، معتبرا أن “المؤشرات الأولى للهدنة تبدو جيدة”.

وقال رئيس أركان الجيش الموالي للرئيس هادي اللواء محمد علي المقدشي لوكالة فرانس برس، إن وقف النار صامد رغم اعتداءات المتمردين.

وأوضح “الهدنة بعيدة عن الانهيار ونأمل أن توقف الميليشيات الاعتداءات وتلتزم بوقف إطلاق النار”، مشيرا إلى خروقات من قبل المتمردين في محافظات تعز بجنوب غرب البلاد، ومأرب بشرق صنعاء والجوف بالشمال.

وأفاد المجلس العسكري المرتبط بالقوات الحكومية في تعز عن تسجيل 25 خرقا للهدنة منذ ليل الأحد، ومقتل مدني على الأقل في قصف المتمردين للمدينة التي يحاصرونها منذ أشهر. وأكد المجلس أنه رد على الخروقات في إطار الدفاع عن النفس.

ومن جهتهم، أفاد المتمردون الحوثيون عبر وكالة سبأ التابعة لهم، عن “رصد أكثر من 33 خرقا منذ الدقائق الأولى لدخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ”، منها غارة جوية واحدة على الأقل للتحالف العربي في تعز، وعمليات عسكرية برية في مناطق كرش ونهم ومأرب.

ورغم ذلك، قللت مختلف الأطراف المعنية بالنزاع من آثار هذه الخروقات على صمود الاتفاق. وقال العميد الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف العربي إن ما جرى حوادث بسيطة.

وأضاف “هذا هو اليوم الأول ويجب أن نكون صبورين، يوما بعد يوم سيكون الوضع أفضل”.

والاتفاق بشأن الهدنة الحالية هو الرابع منذ بدء التحالف العربي عملياته العسكرية في اليمن، ويسبق استئناف المباحثات برعاية الأمم المتحدة في الكويت مطلع الأسبوع المقبل.

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء بن دغر خلال استقباله في الرياض الاثنين موفد الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في لقاء تمهيدي للمباحثات.

3