بداية واعدة للأهلي والعين الإماراتيين في دوري الأبطال

الجمعة 2014/02/28
الهلال السعودي يفلت من كمين ضيفه الأهلي الإماراتي

الرياض - عاد الأهلي الإمارتي من الرياض بتعادل أمام الهلال السعودي أمام أكثر من 38 ألف متفرج، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا في كرة القدم. وكان السد القطري بطل 2011 فاز على ضيفه سيبهان أصفهان الإيراني 3-1 في الدوحة ضمن المجموعة ذاتها.

وللمصادفة، فإن مدرب الأهلي، الروماني كوزمين أولاريو، كان قد أشرف على الهلال قبل أعوام وحقق معه عدة ألقاب، خاصة وأنه ما يزال يحتفظ بعلاقة قوية مع لاعبي الهلال الذين احتشدوا حوله بعد صافرة النهاية لمعانقته وخصوصا المهاجم ياسر القحطاني ولاعب الوسط المتقدم محمد الشلهوب. وخاض الهلال المباراة بعد أيام من فوزه على غريمه التقليدي النصر متصدر الدوري السعودي في ديربي الرياض بنتيجة 4-3 ما حال دون حسم الأخير للقب.

أما الأهلي، فعاد إلى دبي بنتيجة جيّدة تمنحه دفعة قوية لمواصلة تصدره الدوري الإماراتي وصولا إلى اللقب وإلى بقية مشواره في الدور الأول من البطولة الآسيوية. واتضحت نوايا الهلال الهجومية منذ الثواني الأولى من المباراة وسط مساندة جماهيرية كبيرة ومحاولات للضيوف لامتصاص حماس لاعبي صاحب الأرض، بالتراجع إلى ملعبهم والاعتماد على المرتدات، نجح من خلالها الأهلي الإماراتي في امتصاص الهجوم الهلالي.

من ناحية أخرى استهل العين الإماراتي بطل 2003 مشواره في دوري أبطال آسيا، بفوز ثمين على ضيفه لخويا القطري 2-1 ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة. وتصدر العين ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن تركتور سازي تبريز الإيراني الفائز على الاتحاد السعودي 1-0.

في منافسات كأس الاتحاد الآسيوي فاز أربيل العراقي على مضيفه شباب الأردن في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة

وفشل الاتحاد السعودي بطل 2004 و2005 في تحقيق الفوز في بداية مشواره في دوري أبطال آسيا، بخسارته أمام مضيفه تراكتور سازي الإيراني بهدف للاشيء على ملعب يادكار بتبريز، ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

ويأتي فوز تراكتور سازي رغم أنه لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 60 بعد أن أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه علي كريمي. ورغم الأفضلية الاتحادية، فإن تراكتور نجح في خطف هدف بواسطة لاعبه كريم أنصاري الذي تخطى أكثر من مدافع قبل أن يسدد كرة قوية على يمين عبدالعزيز تكروني.

وحاول الاتحاد في الدقائق المتبقية إدراك التعادل ولكن دفاع تراكتور سازي، ظل صامدا حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة. وفي منافسات كأس الاتحاد الآسيوي فاز أربيل العراقي على مضيفه شباب الأردن في عمان 3-1 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة.

وتصدر أربيل وصيف النسخة قبل الماضية الترتيب بعد الجولة الأولى برصيد 3 نقاط، مقابل نقطة لكل من الرفاع البحريني وإف سي الاي القيرغيزستاني اللذين تعادلا 0-0، ويأتي شباب الأردن في المرتبة الأخيرة دون نقاط.

وكان أربيل قد وصل إلى المباراة النهائية للنسخة قبل الماضية التي أقيمت على أرضه وبين جمهوره لكنه تلقى فيها خسارة قاسية أمام الكويت الكويتي برباعية نظيفة.

وحقق الحد البحريني بداية قوية بفوزه على ضيفه الوحدة السوري على ملعب البحرين الوطني بالرفاع، ضمن منافسات المجموعة الثالثة. وبهذا الفوز تصدر الحد ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط، مستفيدا من تعادل الشرطة العراقي مع ضيفه القادسية الكويتي دون أهداف.

وجاءت المباراة هادئة نسبيا في بدايتها وسط حالة من جس النبض بين الفريقين، وكان الحد الأكثر استحواذا على الكرة دون تشكيل خطورة حقيقية على حارس الوحدة محمود كركر، وفي المقابل اعتمد الضيوف على إغلاق المنطقة والهجمات المرتدة والتسديد من بعيد.

وتعادل الجيش السوري مع فنجاء العماني 0-0 في مسقط ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية. وكان الكويت الكويتي حامل اللقب فاز على ضيفه النجمة اللبناني 2-1 ضمن المجموعة ذاتها.

22