براءة 43 شخصا بمصر في قضية التمويل الأجنبي

محكمة تقضي ببراءة 43 شخصا بينهم أميركيون وأجانب متهمين بتلقي تمويلات أجنبية بشكل غير مشروع في إعادة محاكمة في القضية التي تعود إلى عام 2011.
الجمعة 2018/12/21
القضية أثارت انتقادات عديدة لمصر وأدت إلى تأزم العلاقات بين القاهرة وواشنطن

القاهرة - برّأت محكمة جنايات القاهرة الخميس 43 شخصا بينهم أميركيون وأجانب متهمون بتلقي تمويلات أجنبية بشكل غير مشروع في إعادة محاكمة في القضية التي تعود إلى العام 2011.

وكانت محكمة النقض المصرية قررت في أبريل الماضي إلغاء حكم سابق صدر عام 2013 وتضمن عقوبات بالسجن ضد المتهمين تراوحت بين عام واحد و5 سنوات وأمرت بإعادة محاكمتهم.

وأكّد المحامي نجاد البرعي، الذي تولى الدفاع عن العديد من المتهمين في القضية، أنّ المحكمة برّأت “المتهمين الـ43 جميعا”.

وقال رئيس المحكمة محمد علي مصطفى الفقي، إنّ الحكم يقضي بـ“براءة المتهمين من جميع التهم المسندة إليهم”، وأبرزها تمويل أشخاص طبيعيين ومنظمات وجمعيات مدنية وأهلية بشكل غير مشروع قانونيا.

وتعود قضية “التمويل الأجنبي” إلى عام 2011، بعد أشهر من ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك؛ حيث واجه العشرات من الحقوقيين والعاملين في منظمات أجنبية أهلية (غير حكومية) اتهامات في قضية “التمويلات الأجنبية”.

ووجّهت النيابة المصرية العامة للمتهمين آنذاك، تهما نفوا صحتها ومنها “تلقي تمويل أجنبي من دول بالمخالفة للقانون، عبر منظمات تعمل دون الحصول على تراخيص لمزاولة أنشطتها داخل مصر، واستخدام تلك الأموال في أنشطة محظورة والإخلال بسياسة الدولة”.

وكانت هذه القضية أثارت انتقادات عديدة لمصر وأدت إلى تأزم العلاقات بين القاهرة وواشنطن خصوصا أنها تضمنت 9متهمين أميركيين وثمانية من جنسيات أجنبية أخرى.

ويرى مراقبون أن قرار المحكمة من شأنه أن يغلق هذا الملف الذي لطالما شكل صداعا مزمنا للحكومة الحالية.

2