براغيث شمسية في الملابس تشحن الهواتف الذكية

باحثون يطورون ألواح طاقة شمسية يتم تثبيتها داخل الملابس تمكن من شحن الهواتف المحمولة، ويسعون إلى صنع ملابس تصلح لتوليد الطاقة بطريقة مستدامة للحد من انبعاثات الكربون.
الاثنين 2018/12/17
لا نفاد للبطارية بعد اليوم

سان فرانسيسكو - طور باحثون في بريطانيا ألواح طاقة شمسية بحجم البرغوث يمكن تثبيتها داخل نسيج الملابس بحيث تسمح للمستخدم بتوليد الطاقة أثناء الحركة على مدار اليوم، ثم استخدامها لشحن الهواتف المحمولة والساعات الذكية.

وأكد الباحثون بجامعة “نوتنغهام ترنت” البريطانية أن التقنية الجديدة تم اختبارها بالفعل، وتبين أنها تستطيع أن تشحن الهواتف المحمولة، كما أنها معزولة بطريقة خاصة بحيث أنه لا تصاب بأي ضرر في حالة تعريضها للمياه أثناء غسيل الملابس.

 ولا يزيد حجم ألواح الطاقة الشمسية الجديدة عن ثلاثة مليمترات في الطول و1.5 مليمتر في العرض، وتكاد تكون غير مرئية للعين المجردة، كما أن المستخدم لا يشعر بها أثناء ارتداء هذه النوعية من الثياب.

ألواح لا تتضرر في حال تعريضها للمياه أثناء غسل الملابس
ألواح لا تتضرر في حال تعريضها للمياه أثناء غسل الملابس

ونقل الموقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في الأبحاث العلمية عن البروفسير تيلاك دياس رئيس فريق البحث قوله “عن طريق تثبيت ألواح الخلايا الشمسية في الثياب، يمكننا أن نصنع ملابس تصلح لتوليد الطاقة بطريقة مستدامة مع الحد من انبعاثات الكربون".

 ومن الممكن توليد ما بين 2.5 و10 وات باستخدام 200 من هذه الألواح الشمسية الصغيرة، وهي كمية كافية من الطاقة لشحن هاتف محمول، أما إذا ما تم تثبيت نحو 2000 من هذه الألواح الصغيرة في الملابس، فإن بإمكانها توليد قدر من الطاقة يكفي لتشغيل هاتف ذكي.

وأكد الباحث أكالا ساثارسينج الذي شارك في الدراسة أن “هذه التقنية المثيرة للاهتمام يمكنها أن تحدث ثورة في طريقة تفكيرنا بشأن الطاقة الشمسية والثياب والأجهزة الإلكترونية القابلة للارتداء”.

24