برافو يسعى إلى استنساخ النموذج الملكي في أكادمية أسباير

الأربعاء 2014/10/08
إيفان برافو رفقة إيكر كاسياس

باريس- تم في العاصمة الفرنسية باريسافتتاحالقمة العالمية لأسباير التيتشهد مشاركة 130 مسؤولا من 50 ناديا عالميا تمثل 28 اتحادا وطنيا.

وتشمل القمة ندوات وورشات عمل مختلفة ومشاركة العديد من نجوم الكرة أمثال الأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون والإيطالي جينارو غاتوزو والهولندي باتريك كلويفرت والأسباني غايزكا مندييتا بالإضافة إلى المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني.

والنسخة الحالية هي الخامسة لأسباير لكنها الأولى التي تشمل كرة القدم فقط، والأولى أيضا خارج العاصمة القطرية الدوحة.

واعتبر الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون خالد عبدالله السليطين أن الهدف الأهم من تنظيم القمة العالمية على هامش منتدى “أسباير فور سبورت” هو التعرف على أفضل التقنيات الحديثة لتحضير الجيل الشاب وجعلهم أبطالا في المستقبل.

واستعانت أكاديمية أسباير بخدمات الأسباني إيفان برافو مدير الاستراتيجية السابق في نادي ريال مدريد قبل حوالي أربع سنوات وعينته مديرا عاما للمؤسسة لتكون مهمته الأساسية وضع الركائز الأساسية لتهيئة جيل جديد من لاعبي كرة القدم للدفاع عن ألوان منتخب قطر في كأس العالم 2022 في الدوحة.

وبعد مرور 10 سنوات على انطلاق أكاديمية أسباير تطرق برافو عما إذا كانت الأكاديمية حققت أهدافها وعن المشاريع المستقبلية، وقال “لا شك أنه بعد مرور عشر سنوات على انطلاق أسباير لا بد وأن نقوم بعملية تقييم لمعرفة ما إذا كانت الأكاديمية حققت الطموحات والآمال الموضوعة فيها. المؤسسة لا زالت شابة لكننا وضعنا أسسا متينة للبناء عليها. جئت من مؤسسة لديها تاريخ يمتد 110 سنوات وأعرف جيدا أن أي مؤسسة في حاجة إلى وقت كبير لكي تترك إرثا كبيرا لكننا نعمل لتحقيق هذا الهدف”.

أكاديمية أسباير استعانت بخدمات الأسباني إيفان برافو مدير الاستراتيجية السابق في ريال مدريد قبل حوالي 4 سنوات

وتابع “نسير على الطريق الصحيح وخير دليل على ذلك أن ثمانية لاعبين من خريجي أسباير دافعوا عن ألوان المنتخب القطري الأول كما أن جميع لاعبي المنتخب القطري تحت 12 عاما من خريجي أكاديمية أسباير أيضا بالإضافة إلى نسبة كبيرة ممن يمثلون قطر على الصعيد الأولمبي”.

وتابع “لم نكتف بذلك بل أن معتز برشم نجح في إحراز برونزية في مسابقة الوثب العالي في أولمبياد لندن قبل عامين، وأنا واثق من قدرة الأكاديمية على بلوغ أهدافها في العقد المقبل”.

وأوضح “مهتتنا الأساسية هي تحضير منتخب كروي قادر على المنافسة على أعلى المستويات في كأس العالم 2022 في قطر ونعمل برغبة وتصميم كبيرين لتحقيق هذا الهدف والجميع يعمل في الاتجاه ذاته ونملك جميع المقومات والتسهيلات لبلوغ ذلك”.

وتابع “تضم الأكاديمية فريقا رائعا من مدربين ومعدين بدنيين وتسهيلات رياضية من أجل تحقيق حلم دولة شابة تريد أن تحقق نتائج رياضية على أعلى المستويات في المستقبل”.

وعن سبب التواجد في باريس بالذات لعقد النسخة الخامسة من مؤتمر “اسباير فور سبورت” والقمة العالمية، قال برافو “نريد أن نضع أسباير على خريطة كرة القدم العالمية ولهذا الهدف قدمنا إلى باريس في قلب القارة التي تمثل ثقلا كبيرا في كرة القدم”.وتابع “نريد تبادل الأفكار والخبرات مع المسؤولين الكرويين من مختلف أنحاء العالم وفي شتى المجالات ونريد التعلم من خبراتهم وتطبيقها”.

وبسؤاله هل يحلم برؤية لاعب قطري يدافع عن ألوان أحد الأندية الأوروبية العريقة، قال برافو “سيكون هذا الأمر نتيجة لما نقوم به حاليا لكنه ليس الهدف الأساسي. يجب ألا نفكر في هذا الأمر لكي لا نضيع الهدف”.

22