برامج "التوك شو" تفقد متابعيها

الأربعاء 2014/06/25
مغردون يهاجمون الساخر باسم يوسف بعد انتشار شائعات عن تأييده لمرسي

القاهرة – طالب عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بمقاطعة برامج "التوك شو" على القنوات، ودشنوا هاشتاغ بعنوان "قاطعوا التوك شو"، اعتراضًا على ما وصفوه بسياسات بعض القنوات الفضائية وأداء بعض الإعلاميين غير المقنعة بالنسبة لهم.

وأعربت إحدى التغريدات عن استيائها من أسلوب إحدى المذيعات قائلة”مها بهنسى تؤيد التحرش وتعتبره مصدر السعادة والانبساط عند المصريين.. هل هذه إعلامية أو تستحق أن تقدم برنامج حتى ! يحدث في مصر”.

وفي تغريدة أخرى "يمكن أنا ما بصدقش التوك شو علشان أنا بعرف ألف الناس بالكلام زيهم…….. طب بالنسبه للناس اللى بتصدق اللى بيعرف يتكلم إيه الحل".

كما طالت التغريدات المهاجمة، الساخر باسم يوسف وبرنامجه، لا سيما بعد انتشار شائعات عن تأييده للرئيس المعزول محمد مرسي، مما تسبب بموجة استنكار عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه ما لبث أن نفى الخبر وقال أن التصريحـات التي انتشرت مؤخرا والمنسوبة إليـه بشـأن الرئيس السابق محمد مرسي ليسـت صحيحـة ومفبركـة.

وأوضح "يوسف" عبر حسابه على تويتر صباح أمس أن ما يتم تداوله على لسانه هو تحريف للقاء الذي أجراه لبرنامج "60 دقيقة" على قناة CBC News الأميركية قبل 4 شهور، وأشار إلى أن من فعل هذا إما عمدا أو لأنه لا يجيد الترجمة من الإنجليزية.

وأرفق باسم يوسف فيديو للحوار الذي أدلى به إلى برنامج "60 دقيقة" من أجل التأكد من صحة كلامه:

وكانت صحف ومواقع نسبت إلى يوسف إشادته بحكم الرئيس المعزول محمد مرسي، وقوله إن مرسي تعرض لهجوم إعلامي شديد وانتقاد لاذع طوال فترة حكمه، ولكنه لم يمنع حرية الرأي ورفض سجن الصحفيين.

ومن المعروف أن باسم يوسف طالما انتقد حكم محمد مرسي بأسلوبه الساخر اللاذع في برنامجه "البرنامج" وقت عرضه على شاشة تليفزيون CBC.

19