برامج تساهم في تنمية استيعاب ذوي الاحتياجات الخاصة في البحرين

الاثنين 2014/08/04
برامج التأهيل تساهم في إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة مع الفئات الأخرى

المنامة- مع النجاح المستمر لمشروع نادي سلوة لذوي الإعاقة في المراكز الاجتماعية في البحرين ذكرت منى الغتم مديرة التأهيل الاجتماعي أن برنامج النادي خلال الموسم الصيفي سيستمر، حيث إن الوزارة سعت إلى أن تكون البرامج متواصلة في النادي طيلة أشهر السنة بدون توقف.

ويتم قبول الأعضاء عند توفر اشتراطات القبول لنوع الإعاقة وفئة السن المحددة، إذ أن البرنامج يخدم الإعاقة الذهنية المتوسطة إلى البسيطة من الجنسين، من عمر 14 سنة حتى 40 سنة، حيث ستستمر النشاطات خلال فصل الصيف وبعد شهر رمضان الكريم.

وقالت الغتم “هذه الفئة يجب أن تتوفر لها كل السبل والإمكانيات التي تساهم في ملء فراغهم، فتراهم يحاولون جاهدين تطوير ذواتهم، ويدفعوننا لبذل المزيد والمزيد من العطاء خدمة لهم لما له من أثر إيجابي كبير يساهم وبشكل ملحوظ في إدماجهم مع الفئات الأخرى في محيطهم والتكيف معهم”.

كما أضافت مديرة إدارة التأهيل الاجتماعي أن النادي يقدم أنشطة وبرامج متنوعة تساهم في تنمية ولو جزء بسيط من إدراكهم واستيعابهم، وذلك من خلال التحاقهم بنادي سلوة لذوي الإعاقة عبر مركزين تم تحديدهم وهو مركز ابن خلدون الاجتماعي ومدينة حمد الاجتماعية على أمل أن يتم التوسع في العطاء لكافة المراكز الاجتماعية المنتشرة في أنحاء المملكة.

وفي هذا النادي يحصل المنتسبون على التسلية والترفيه، ويعتبر النادي مكملا للهدف والرسالة التي تقدم في المراكز التأهيلية الأكاديمية والمهنية من حيث التأهيل والاندماج مع المجتمع وبيئة العمل، حيث يتم إدماجهم في هذا النادي لتطوير قدراتهم واستغلال وقت فراغهم في الفترة الصباحية بعد تخرجهم من مراكز التأهيل المنتشرة في جميع محافظات المملكة، حيث تم رصد ميزانية محددة لأنشطة النادي.

21