برامج عمانية تؤمن للصحافيين الوصول إلى مصادر المعلومة

الاثنين 2016/04/11
تطوير العمل الصحفي

مسقط – أصبح حجب المعلومة ومنع انتشارها مسألة صعبة وغير مجدية، بعد انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، التي قد يفتقر البعض منها للمصداقية والمهنية في نقل الخبر، وهو ما تأخذه عمان بعين الاعتبار وتبذل جهودا متواصلة من أجل توفير المعلومة الدقيقة من مصادرها، وتلبية ما يقتضيه حق الصحافي، ما يعد بمثابة صمام الأمان الذي يضفي المهنية والمصداقية على العمل الصحافي.

جاء ذلك في كلمة لوكيل وزارة الإعلام بسلطنة عمان، علي بن خلفان الجابري خلال استضافة لجنة الإعلام والثقافة بمجلس الشورى العماني.

وتطرق اللقاء إلى دور الوزارة في تعزيز حق حصول الصحافيين على المعلومات وأهمية وجود المتحدث الرسمي في بعض القطاعات الحكومية ذات الصلة بالمجتمع، وخطط تأهيل وإعداد المتحدثين الرسميين خلال المرحلة المقبلة.

وأكد الجابري أن سلطنة عمان تعد من أكثر الدول تسامحا وانفتاحا في مجال الإعلام وتقبل الرأي والرأي الآخر، وبها مساحة جيدة من حرية الرأي عبر توفر مختلف وسائل التواصل المجتمعي والمؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة التي تقوم برسالتها الإعلامية. ونوه إلى إعداد برامج تدريبية متقدمة للعديد من موظفي الجهات الحكومية التي تتعامل مع وسائل الإعلام. بهدف التنسيق بين المؤسسات ومختلف وسائل الإعلام لمدها بالمعلومة الصحيحة والدقيقة، لأن رسالة الوزارة هي جعل المعلومة الدقيقة متاحة للصحافي الذي يجب أن يتمتع بالمهنية في أداء عمله.

وتتناول بعض البرامج جوانب كيفية إدارة الأزمة وكيفية مواجهة الصحافيين والتحدث إليهم والمهارات التي يجب أن يتحلى بها المتحدث الصحافي.

وطالبت وزارة الإعلام في وقت سابق العديد من الجهات بالشفافية وسرعة توفير المعلومات وتيسير حصول الصحافيين عليها، وأوضح الجابري أنه توجد لدى بعض الوزارات أجهزة إعلامية قوية مدعمة بالمختصين الذين بإمكانهم الإجابة على تساؤلات الإعلاميين والذين يملكون الصلاحيات للحديث عن أي ظاهرة أو موضوع يتعلق بوزاراتهم.

وأشار وكيل وزارة الإعلام إلى أنه يتم تأهيل هؤلاء الأشخاص وتدريبهم وفق برامج عدة، منها ما يتم بدعم وتنسيق مع وزارة الإعلام ضمن خططها التدريبية.

من جانبه أكد حمودة بن محمد الحرسوسي رئيس لجنة الإعلام والثقافة بمجلس الشورى على أهمية وجود متحدث رسمي في العديد من القطاعات، نظرا لتغير المفاهيم وأهمية توعية أفراد المجتمع في ما يتصل بالبحث عن المعلومات الدقيقة.

18