براميل النظام المتفجرة تحصد سكان في حلب

الأربعاء 2013/12/18
حلب تحت وطأة البراميل المتفجرة

حلب - يواجه سكان حلب منذ ما يزيد عن الثلاثة أيام قصفا جويا مكثفا من قبل النظام في مختلف أرجاء المدينة باستخدام البراميل المتفجرة ممّا تسبب في مقتل العشرات من المدنيين.

وكان قتل، أمس، 18 شخصا في غارات جوية جديدة نفذها الجيش السوري على مدينة حلب في شمال سوريا، في تصعيد متواصل ضدّ الأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم إن 15 شخصا بينهم طفلان وفتى وسيدة قتلوا في قصف بالطيران الحربي على مناطق في “حيّ الشعار” بشرق حلب.

كما قتل ثلاثة أشخاص في قصف الطيران الحربي على حي المعادي، وتعرض حيا القاطرجي وضهرة عواد كذلك لقصف جويّ. وتقع هذه الأحياء في الجهة الشرقية من مدينة حلب.

وكان 76 شخصا من بينهم 28 طفلا قتلوا، الأحد، في قصف “بالبراميل المتفجرة” نفذته القوات النظامية على ستة أحياء في حلب على الأقل.

4