برشلونة في مهمة سهلة وريال مدريد ضيفا ثقيلا على فايكانو

الأربعاء 2015/04/08
حلم التتويج يراود الغريمين برشلونة وريال مدريد

مدريد - يتواصل الصراع بين قطبي كرة القدم الأسبانية فريق برشلونة صاحب الريادة وغريمه ريال مدريد المطارد المباشر من أجل التقدم أكثر نحو منصة التتويج، وذلك من خلال خوض منافسات المرحلة الثلاثين من الدوري الأسباني.

يتوق فريق برشلونة إلى مواصلة سلسلة نتائجه المتميزة والتقدم بخطى ثابتة نحو منصة التتويج بلقب الدوري الأسباني لكرة القدم، وتبدو الفرصة سانحة أمامه لتحقيق انتصار جديد حينما يستضيف المتعثر ألميريا مساء اليوم الأربعاء، ضمن منافسات المرحلة الثلاثين من المسابقة.

وحقق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه 19 انتصارا خلال آخر 20 مباراة لبرشلونة في كل المسابقات، من بينهم 12 انتصارا في 13 مباراة في الدوري، ليتصدر الفريق الكتالوني المسابقة بفارق أربع نقاط أمام غريمه التقليدي ريال مدريد.

وعزز المدير الفني لويس إنريكي فاعلية لاعبي برشلونة في الكرات الثابتة، وهو الأمر الذي غاب عن الفريق منذ فترة تيري فينابلز في الثمانينات من القرن الماضي، وقد جاء هدف الفوز المتأخر أمام سلتا فيغو 1-0 من ضربة حرة سددها المدافع جيريمي ماثيو.

ولمع نجم ماتيو (31 عاما) بشكل كبير في الأسبوعين الماضيين بعد أن أحرز من الضربات الحرة أمام كل من سلتا فيغو وريال مدريد. وسيواصل لويس إنريكي تغييراته في التشكيلة أمام ألميريا، حيث يفتقد جهود الظهير الأيسر جوردي ألبا بسبب الإصابة وسيرجيو بوسكيتس بسبب الإيقاف. وقد يحصل بيدرو على فرصة المشاركة أساسيا في الهجوم، لإراحة نيمار أو لويس سواريز.

ولا يشعر إنريكي مدرب برشلونة بالقلق مع غياب نيمار مؤخرا عن التسجيل ويثق في عودة مهاجم البرازيل سريعا إلى مستواه العالي مع مواصلة متصدر دوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم طريقه نحو إنجاز 2009 والتتويج بثلاثية لا سابق لها.

وبعد تألق واضح في النصف الأول من الموسم ابتعد نيمار عن مستواه منذ بداية العام ولم يهز الشباك مع الفريق في الدوري منذ أن افتتح التسجيل للمتصدر في المباراة التي اكتسح فيها ضيفه ليفانتي 5-0 يوم 15 فبراير الماضي. ويستطيع برشلونة رفع الفارق مع ريال مدريد صاحب المركز الثاني إلى سبع نقاط، إذا تغلب على ألميريا وهو ما يفرض المزيد من الضغوط على بطل أوروبا.

برشلونة أصبح النادي الأسباني الوحيد الذي فاز بالدوري والكأس في أسبانيا إضافة إلى دوري الأبطال في موسم واحد

وسيلعب برشلونة في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا مع باريس سان جيرمان الفرنسي وسيتطلع إلى تعزيز رقمه القياسي في الفوز بكأس أسبانيا والتتويج باللقب للمرة 27 في تاريخه عندما يواجه أتلتيك بيلباو في النهائي يوم 30 مايو القادم. وأصبح برشلونة النادي الأسباني الوحيد الذي فاز بالدوري والكأس في أسبانيا إضافة إلى دوري الأبطال في موسم واحد عندما حقق هذا الإنجاز تحت قيادة المدرب بيب غوارديولا في 2009. ويواجه ريال مدريد مهمة تبدو أصعب، حيث يحل ضيفا على رايو فايكانو صاحب المركز التاسع، والذي يقدم مستويات جيدة في الوقت الحالي.

وقال ألبرتو بوينو (27 عاما) مهاجم رايو فايكانو، الذي يقدم حاليا أفضل المستويات ضمن مسيرته وهو يأمل في إثبات نفسه أمام ريال مدريد الذي رفض سابقا التعاقد معه “لا نعاني من أي ضغوط على الإطلاق”. ويخوض ريال مدريد المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الساحق على غرناطة 9-1 وتسجيل نجمه البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو خمسة أهداف خلال المباراة. ولا يعاني ريال مدريد الآن من إصابات، حيث تعافى جيمس رودريغيز ولوكا مودريتش وسيرجيو راموس، لكن الفريق لا يعتزم الوقوع في خطأ الاستهانة بالمنافس. وقال إميليو بوتراجينيو مدير النادي الملكي “رايو فريق شجاع ويحب دائما الهجوم. لن تكون مباراة سهلة على الإطلاق بالنسبة إلينا”.

ويعاني كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد الأسباني من حيرة كبيرة في الاختيار بين غاريث بيل وإيسكو للدفع بأحدهما في هذه المباراة ، حيث أن اللاعب الويلزي يعاني من كدمة في القدم قد تمثل عائقا أمام مشاركته في اللقاء. وقال المدرب الإيطالي “نعاني من مشكلة مع بيل.. لقد تعرض لكدمة في القدم اليسرى”.

وشدد أنشيلوتي على أن المنافسة موجودة بين جميع لاعبي الفريق ولا تقتصر على أسماء بعينها “ليست منافسة بين إسكو وجيمس.. إنها منافسة بين جميع اللاعبين داخل فريق جيد.. جميع اللاعبين يتمتعون بحالة مثالية.. جيمس يؤدي بشكل جيد في عامه الأول وكذلك إيسكو، إنه لاعب كبير وأدى بشكل رائع في المباريات الماضية.. من حسن الطالع أن أحظى بهذين اللاعبين.. إنها مشكلة ممتعة”. وكان أنشيلوتي قد صرح قبل عدة أسابيع بأن إسكو لاعب لا يمكن أن يكون محل نقاش ولكن الآن تراجع بعض الخطوات إلى الخلف ووصفه باللاعب الكبير.

وأضاف أنشيلوتي “أثق بأن لدي الفريق الأفضل في العالم وأثق بأن كل شيء سيسير على ما يرام منذ الآن وحتى نهاية الموسم”. وأعلن أنشيلوتي أنه سيجري بعض التغييرات في تشكيل الريال خلال الفترة المتبقية من الموسم الجاري.

23