برشلونة يبحث عن مواصلة مسلسل انتصاراته من بوابة سلتا فيغو

يخوض برشلونة المتصدر وحامل اللقب اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على سلتا فيغو، فيما سيكون نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو أمام فرصة تاريخية عندما يسافر فريقه إلى الباسك لمواجهة أتلتيك بيلباو.
الأربعاء 2015/09/23
كتيبة البولوغرانا ترغب في الحفاظ على الصدارة

نيقوسيا - يتطلع برشلونة إلى مواصلة مسلسل انتصاراته وتحقيق فوزه الخامس على التوالي عندما يحل ضيفا على سلتا فيغو في مباراة صعبة ضمن منافسات المرحلة الخامسة من الدوري الأسباني، خصوصا أن الأخير لم يذق طعم الهزيمة حتى الآن وهو يدخل اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد فوزه في معقل إشبيلية 2-1، ما سمح له بالتواجد في المركز الرابع بفارق نقطتين فقط عن منافسه الكاتالوني والأهداف عن ريال مدريد الثاني وفياريال الثالث.

وسيخوض برشلونة اللقاء بكامل قوته بعدما استعاد خدمات مدافعه جيرار بيكيه الذي غاب عن المباريات الأربع الأولى بسبب الإيقاف، كما سيعود إلى الفريق الثنائي الأوروغوياني لويس سواريز والقائد أندريس إنييستا بعدما أراحهما المدرب لويس إنريكي في مباراة الأحد ضد ليفانتي.

وستكون المباراة مميزة لمدرب برشلونة لويس إنريكي لأنه سيواجه الفريق الذي أشرف عليه خلال موسم 2013-2014، وهو تحدث عن مشوار فريقه السابق هذا الموسم، قائلا “إنه أحد أكثر الفرق الممتعة بطريقة لعبها ولا أتحدث هنا عن أسبانيا وحسب بل أوروبا. إذا كنت تحب كرة القدم فعليك مشاهدة سلتا الذي يلعب بأسلوبه مع لاعبين مهاجمين وذهنية هجومية وذلك بغض النظر عن هوية الفريق الذي يواجهه”.

ويدرك برشلونة بأن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق أسقط النادي الكاتالوني في معقله الموسم الماضي (1-0 في المرحلة العاشرة).

ضيف ثقيل

يحل ريال مدريد ضيفا ثقيلا على أتلتيك بيلباو في مباراة يبحث من خلالها فريق المدرب رافائيل بينيتيز عن انتصاره الرابع على التوالي وعن المحافظة أيضا على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم. وستكون الفرصة متاحة أمام رونالدو ليدوّن اسمه في السجلات التاريخية لريال كأفضل هداف في تاريخ النادي الملكي لأنه على بعد هدفين فقط من معادلة رقم راؤول غونزاليس (323). ويمر رونالدو بفترة رائعة مع بداية الموسم إذ سجل 8 أهداف في 5 مباريات حتى الآن.

بوروسيا دورتموند المتصدر يبحث عن مواصلة انطلاقته الصاروخية والبقاء في القمة بقيادة مدربه توماس توخل

وسيخوض ريال اللقاء بغياب الويلزي غاريث بايل الذي لم يتعاف من الإصابة التي تعرض لها أمام شاختار دانييتسك، كما يتواصل غياب الكولومبي جيمس رودريغيز والبرازيلي دانيلو فيما يحوم الشك حول مشاركة القائد سيرجيو راموس بسبب إصابته في كتفه.

وسيحاول ريال زيادة مشاكل بيلباو الذي لم يحصد سوى ثلاث نقاط من مبارياته الأربع الأولى لكن عليه الحذر من النادي الباسكي الذي أسقط برشلونة في مسابقة الكأس السوبر المحلية بالفوز عليه عشية انطلاق الدوري 5-1 بمجمل مباراتي الذهاب والإياب، كما أنه تفوق على النادي الملكي في المواجهة الأخيرة بينهما في الباسك (1-0).
ومن جهته يبحث فياريال عن مواصلة بدايته الواعدة والبقاء أقله على المسافة ذاتها من ريال مدريد، وذلك عندما يحل ضيفا اليوم على ملقة. ويلتقي ليفانتي مع إيبار، ورايو فايكانو مع سبورتينغ خيخون، ولاس بالماس مع إشبيلية الجريح القابع في ذيل الترتيب مع نقطتين فقط، على أن تختتم غدا الخميس بلقاء ريال بيتيس وديبورتيفو لا كورونيا.

بداية نارية

يسعى إنتر ميلان الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثامن، إلى مواصلة بدايته النارية وتحقيق فوزه الخامس على التوالي عندما يحل ضيفا ثقيلا على هيلاس فيرونا اليوم في المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي.

تورينو يأمل بدوره في مواصلة بدايته الواعدة التي كللها الأحد بفوزه على ضيفه القوي سمبدوريا بهدفين
ويقدم إنتر بقيادة روبرتو مانشيني بداية موسم واعدة تميزت بواقعيته دون أن يبهر بعدما حقق انتصاراته الخمسة الأولى بفارق هدف وحيد. وكان الهدف الذي سجله ايكاردي الذي أنهى الموسم الماضي هدافا للدوري بالشراكة مع مهاجم فيرونا لوكا توني (22 هدفا)، الأول له هذا الموسم والأول كقائد للفريق وهو تحدث عن هذا الأمر بعد المباراة، قائلا “اعتدت على الشعور بأني القائد إنه شعور رائع. من واجبك تسجيل الأهداف عندما تكون مهاجم الفريق. لم أكن قلقا لأني كنت أدرك بأن هذا الأمر –التسجيل- سيحصل عاجلا أم آجلا”.

ويأمل يوفنتوس في أن يؤكد صحوته على حساب ضيفه فروسينوني الذي لم يكن موفقا في بداية موسمه الأول بين الكبار إذ خسر مبارياته الأربع الأولى وهو مرشح أيضا لخسارة الـ5 بسبب الفوارق الفنية والتاريخية الهائلة بين الفريقين.

أما بالنسبة لجار يوفنتوس، أي تورينو، فيأمل بدوره في مواصلة بدايته الواعدة التي كللها الأحد بفوزه على ضيفه القوي سمبدوريا بهدفين من مهاجم “بيانكونيري” السابق فابيو كوالياريلا الذي منح الفريق النبيذي فوزه الثالث، ما جعله وحيدا في المركز الثاني بفارق نقطتين عن إنتر ميلان ومثلهما عن روما وساسوولو اللذين انتهت مواجهتهما في العاصمة بالتعادل 2-2.
ويلتقي تورينو اليوم مع مضيفه كييفو في مباراة صعبة أخرى، فيما يلعب روما مع مضيفه سمبدوريا في قمة المرحلة. أما ساسوولو فيحل ضيفا على باليرمو، فيما يلعب فيورنتينا مع بولونيا، ولاتسيو، القادم من هزيمة مذلة أمام نابولي (0-5)، مع جنوى، وكاربي مع نابولي الباحث عن تأكيد صحوته بفوز ثان على التوالي. وتختتم المرحلة غدا الخميس بلقاء إمبولي وأتالانتا.
شالكه الذي يتخلف بفارق 5 نقاط عن بايرن يسعى إلى البقاء في دائرة الصراع من خلال تخطيه ضيفه إينتراخت فرانكفورت

البقاء في القمة

ومن جهته، يبحث بوروسيا دورتموند، المتصدر بفارق الأهداف أمام غريمه بايرن ميونيخ، عن مواصلة انطلاقته الصاروخية والبقاء في القمة بقيادة مدربه الجديد توماس توخل الذي خلف يورغن كلوب في نهاية الموسم الماضي، وذلك من خلال الفوز على مضيفه هوفنهايم اليوم الأربعاء.

ويقدم دورتموند بداية موسم رائعة. وكان دورتموند الذي عانى الموسم الماضي ووجد نفسه مهددا بالهبوط إلى الدرجة الثانية قبل أن ينتفض ويبتعد عن الخطر، استهل الدوري بأربعة انتصارات متتالية، إلى جانب تحقيقه خمسة انتصارات في مبارياته الخمس في الدورين التمهيدي الثالث والفاصل من “يوروبا ليغ” ثم في الجولة الأولى من دور المجموعات وفوز آخر في الدور الأول من مسابقة الكأس.
والملفت أن دورتموند سجل 39 هدفا في مبارياته الـ11 التي خاضها حتى الآن، بينها 7 أهداف في مباراة واحدة وكانت ضد أود غرينلاند النروجي في إياب الدور الفاصل من “يوروبا ليغ”.

وبدوره يسعى شالكه الذي يتخلف بفارق 5 نقاط عن بايرن، إلى البقاء في دائرة الصراع منذ البداية وذلك من خلال تخطيه ضيفه إينتراخت فرانكفورت.

وتتجه الأنظار إلى بوروسيا مونشنغلادباخ، أحد ممثلي ألمانيا الأربعة في دوري أبطال أوروبا، إذ يخوض مباراته مع أوغسبورغ. وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت هرتا برلين مع كولن الخامس، ودارمشتات مع فيردر بريمن، وانغولشتات مع هامبورغ.

23