برشلونة يتسلح بالاستقرار قبل بداية الموسم الجديد للدوري الأسباني

كانت سوق الانتقالات هادئة بالنسبة إلى برشلونة الأسباني خلافا لآخر موسمين، فلم تشهد تشكيلة المدرب لويس إنريكي أي تغييرات أساسية وذلك بعد تحقيق الفريق الكاتالوني ثلاثية تاريخية للمرة الثانية في غضون 6 سنوات.
الخميس 2015/08/20
برشلونة أمام تحد كبير خلال هذا الموسم

مدريد - يعود التحرك الخجول في سوق الانتقالات بشكل رئيسي إلى العقوبة المفروضة على فريق برشلونة في آخر فترتي انتقالات، بحرمانه من إجراء تعاقدات لمخالفته قوانين الاتحاد الدولي في التعاقد مع لاعبين قاصرين.

ورغم ذلك، أنفق الفريق المتوسطي نحو 60 مليون يورو على لاعب الوسط التركي أردا توران والظهير أليكس فيدال من أتلتيكو مدريد وإشبيلية على التوالي، لكنهما لن يستطيعا اللعب حتى انتهاء العقوبة في يناير المقبل.

ووقع اللاعبان قبل الحدث الإداري الكبير في النادي الصيف الحالي، الذي شهد إعادة انتخاب جوسيب بارتوميو رئيسا للنادي على حساب الرئيس السابق خوان لابورتا والذي حقق الفريق في عهده سداسية تاريخية مع المدرب جوسيب غوارديولا.

جدد الفريق عقد مدربه إنريكي والظهير البرازيلي داني ألفيس، وحصل على استقرار إداري في ظل انتخاب بارتوميو لست سنوات مقبلة. وفي ظل هذا الاستقرار، من يستطيع إيقاف برشلونة الذي يضم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم أربع مرات والقريب جدا من الخامسة، البرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز؟

فقد سجل الثلاثي بمفرده 122 هدفا الموسم الماضي في طريقه إلى إحراز لقب دوري أبطال أوروبا بالإضافة إلى ثنائية الدوري والكأس محليا.

واللافت أن إنريكي كان مهددا بالإقالة مطلع الموسم الماضي بعد بعض النتائج المتواضعة، لكنه تحول إلى بطل في نهاية الموسم والثلاثية التاريخية. وخارج أرض الملعب، ورغم فوزه في الانتخابات، لا يزال بارتوميو تحت المجهر وسيستدعى أمام المحكمة في وقت لاحق هذه السنة بتهمة التهرب من الضرائب في صفقة استقدام نيمار المشبوهة من سانتوس البرازيلي في 2013.

ولم تكن بداية برشلونة ممتعة هذا الموسم، فبرغم تتويجه بلقب الكأس السوبر الأوروبية أمام مواطنه إشبيلية 5-4 بعد التمديد عندما أهدر تقدمه 4-1، إلا أن هشاشته الدفاعية كانت واضحة في ذهاب الكأس السوبر المحلية أمام أتلتيك بيلباو 0-4 قبل تعادلهما إيابا 1-1 وفقدانه اللقب. لم يعزز برشلونة دفاعه، وسيزداد الأخير معاناة في ظل الإيقاف المرتقب لجيرار بيكيه المتهم بتوجيه إهانات لاذعة لحكم المباراة المساعد في مباراة بيلباو الأخيرة في الكأس السوبر.

برشلونة توج 5 مرات في السنوات السبع الماضية، وسيكون المرشح الأقوى للتتويج بلقب الدوري الأسباني

سيغيب بيكيه على الأرجح في لقاء بيلباو الجديد نهاية الأسبوع الحالي على ملعب “سان ماميس”، بالإضافة إلى رحلة أتلتيكو مدريد في 12 سبتمبر المقبل. سيفتقد برشلونة قائد وسطه تشافي هرنانديز الراحل بعد مغامرة طويلة إلى السد القطري.

فبعد 17 عاما في مركز الوسط الدفاعي، يحوم الشك حول قدرة البرازيلي رافينيا وسيرغي روبرتو بتأمين الدعم لسيرجيو بوسكيتس واندريس إينيستا والكرواتي إيفان راكيتيتش. لكن مصادر القلق كلها تزول عندما يأتي الدور لخط هجوم برشلونة، والذي قد يكون الأخطر في تاريخ اللعبة.

وسيكون سواريز هذا الموسم قادرا على المشاركة منذ بداية الموسم خلافا للسنة الماضية، نظرا لإيقافه الدولي بسبب عضه الإيطالي جورجيو كييليني في مونديال 2014، وفي انتظار عودة البرازيلي نيمار المريض سيبث ثلاثي “أم اس ان” الرعب في قلوب الدفاعات الأسبانية والأوروبية.

توج برشلونة 5 مرات في السنوات السبع الماضية وسيكون المرشح الأقوى للتتويج بلقب الدوري الأسباني لكرة القدم.

من ناحية أخرى وقبل عشرة أيام فقط، بدا برشلونة مستعدا بشكل جيد لتقديم موسم جديد رائع وناجح. ولكن الأيام القليلة الماضية قلبت الأوضاع رأسا على عقب حيث عانى الفريق الأمرين في مواجهتيه مع إشبيلية وأتلتيك بيلباو الأسبانيين في بطولتي كأس السوبر الأوروبي والأسباني على الترتيب لتمنح المواجهتان بعض الأمل لمنافسي برشلونة قبل بداية فعاليات الموسم الجديد بالدوري الأسباني غدا الجمعة.

ويظل السؤال المهم الآن “هل هناك من يستطيع الاستفادة من هذه الكبوة المفاجئة لبرشلونة ؟”. وبالطبع، تبدو الإجابة على هذا لدى فريق ريال مدريد المنافس التقليدي العنيد لبرشلونة. وللمرة الأولى منذ سنوات طويلة، لم يبرم الريال صفقات كبيرة في فترة الانتقالات الصيفية استعدادا للموسم الجديد وإن نجح في ضم اللاعب الكرواتي الشاب الموهوب ماتيو كوفاسيتش.

وأثار رحيل حارس المرمى المخضرم إيكر كاسياس من الريال إلى بورتو البرتغالي ضجة هائلة ولكن فلورينتينو بيريز رئيس النادي الملكي نجح في إقناع المدافع سيرجيو راموس بالبقاء مع الفريق من خلال الإغراء براتب كبير.

ولم يحسم الريال بعد موقفه من التعاقد مع الأسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنكليزي أو الاعتماد على الحارسين الكوستاريكي كيلور نافاس وكيكو كاسيا.

كما ثار بعض الجدل في الفترة الماضية بأن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الفريق لا يبدو مقتنعا بالأسلوب الحذر والمتحفظ الذي يتبعه رافاييل بينيتيز المدير الفني الجديد للريال، فيما أشارت بعض التقارير إلى أن زميله المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة يفكر في الرحيل عن صفوف الفريق والانتقال إلى أرسنال الإنكليزي.

23