برشلونة يخطط للظفر بخدمات ستيرلينغ

برشلونة أراد ضم لاعب مانشستر سيتي هذا الصيف، حيث حاول حسم الصفقة التي كانت ستتضمن إما الإعارة أو حتى التخلي عن المهاجم الإسباني أنطوان غريزمان.
الأحد 2021/09/19
صفقة واعدة إن كتب لها النجاح

برشلونة (إسبانيا) - أفادت صحيفة “سبورت” الكتالونية السبت بأن برشلونة يسعى للحصول على خدمات الجناح الدولي الإنكليزي رحيم ستيرلينغ من مانشستر سيتي خلال فترة الانتقالات الشتوية أوائل 2022.

وأشارت الصحيفة إلى أن برشلونة أراد ضم ستيرلينغ هذا الصيف ما جعل مدير عمليات الكرة في النادي الإسباني ماتيو أليماني يسافر إلى مانشستر محاولا حسم الصفقة التي تضمنت الإعارة أو حتى التخلي عن المهاجم الإسباني أنطوان غريزمان الذي عاد إلى فريقه السابق أتلتيكو مدريد، أو مواطنه عثمان ديمبيلي أو سيرجيو روبرتو لبطل الدوري الممتاز.

وزعمت “سبورت” أن الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق، إلا أن ذلك لن يثني برشلونة عن المحاولة مجددا في فترة الانتقالات الشتوية رغم الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها والتي أدت هذا الصيف إلى رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

ورأت الصحيفة الكتالونية أن مهمة الحصول على ستيرلينغ لن تكون سهلة، لكن برشلونة يمنّي النفس بمساعدة من مدرب سيتي الحالي ومدربه ولاعبه السابق بيب غوارديولا من أجل جعل هذه الصفقة ممكنة والسماح للدولي الإنجليزي بترك “ملعب الاتحاد” الذي وصل إليه قبل سبعة أعوام.

وما يعزز إمكانية التوصل إلى اتفاق بحسب “سبورت” أن ستيرلينغ وجد نفسه مهمّشا في مستهل الموسم الجديد من

الدوري الممتاز في ظل انضمام جاك غريليش من أستون فيلا ووجود النجم البلجيكي كيفن دي بروين، والجزائري رياض محرز، والإسباني فيران توريس، والبرازيلي غابريال جيزوس وفيل فودن.

ولم يخض ستيرلينغ أيّ مباراة كاملة في المراحل الأربع الأولى من الدوري الممتاز، ولعب أساسيا مرة واحدة في المباراة الافتتاحية التي خسرها فريقه ضد توتنهام 0 – 1 وخرج في الدقيقة 70، فيما شارك بديلا في المباريات الثلاث الأخرى التي فاز بها رجال غوارديولا.

كما لعب بديلا في مباراة دوري الأبطال في منتصف الأسبوع والتي فاز بها سيتي على ضيفه لايبزيغ الألماني 6 – 3.

وتتسارع الأحداث داخل فريق برشلونة الإسباني، الذي يعيش مرحلة مخاض حقيقي، لكن هذه المرة من بوابة المدير الفني بعد رحيل نجم الفريق الأول ليونيل ميسي خلال الميركاتو الصيفي والذي كان له وقعه على أداء الفريق.

ومع بداية الموسم الجديد تأثر الفريق الكتالوني برحيل نجمه الأول وبدا إيقاعه غير متوازن سواء في رحلته في الدوري الإسباني أو على جبهة دوري أبطال أوروبا التي لسوء حظه أوقعته في مواجهة مفتوحة مع العملاق البافاري بايرن ميونخ في أول مواجهة لهذا الموسم.

23