برشلونة يقسو على الوافد الجديد إيبار والريال يواصل مهرجاناته التهديفية

الاثنين 2014/10/20
نيمار وميسي وجهان لعملة واحدة.. الأهداف

مدريد - تواصل صراع التسابق والتلاحق على أشده بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد من أجل صدارة الدوري الأسباني وتقليص الفارق بينهما، حيث حقق الأول انتصارا مدويا على ملعب "كامب نو" في حين واصل الثاني سلسلة نتائجه المميزة بفضل أيقونته النجم كريستيانو رونالدو.

واصل برشلونة ريادته الدوري الأسباني لكرة القدم بفوزه على ضيفه ايبار الوافد الجديد 3-0 السبت على ملعب “كامب نو” في افتتاح المرحلة الثامنة.

وعانى برشلونة الأمرين لتحقيق الفوز خاصة في الشوط الأول وانتظر حتى الدقيقة 60 لفك التكتل الدفاعي لضيوفه وافتتاح التسجيل عبر قائده المخضرم تشافي هرنانديز بعد تلقيه كرة على طبق من ذهب من النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي داخل المنطقة وخلف الدفاع، فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى.


التألق من شيم الكبار


وحافظ برشلونة على فارق النقاط الأربع التي تفصله عن غريمه التقليدي ريال مدريد قبل مواجهتهما السبت المقبل على ملعب “سانتياغو برنابيو” في الكلاسيكو.

كما استعد برشلونة جيدا لمواجهة أياكس أمستردام الهولندي، الثلاثاء المقبل، في الجولة الثالثة لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يسعى إلى تعويض خسارته أمام باريس سان جرمان الفرنسي 2-3 في الجولة الثانية.

وواصل ريال مدريد مهرجاناته التهديفية ونجمه رونالدو أرقامه القياسية بفوزه الكاسح على مضيفه ليفانتي 5-0 على ملعب “سيوداد دي فالنسيا” وأمام 24 ألف متفرج.

وتابع رونالدو هوايته في هز الشباك ودخل تاريخ الليغا بتسجيله ثنائية رافعا رصيده إلى 15 هدفا حتى الآن وبات أول لاعب في تاريخ الليغا يسجل 15 هدفا في 8 مراحل علما وأن الدولي البرتغالي لعب 7 مباريات فقط في الليغا هذا الموسم لأنه غاب عن المباراة أمام ريال سوسييداد (2-4) بسبب الإصابة.

وأكد النادي الملكي استعداداه الجيد لمواجهة مضيفه ليفربول الإنكليزي، الثلاثاء المقبل، في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، والكلاسيكو الساخن أمام ضيفه برشلونة، السبت المقبل، على ملعب “سانتياغو برنابيو”، ضمن المرحلة التاسعة لليغا.

وخاض النادي الملكي المباراة في غياب قطب دفاعه سيرجيو راموس والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بايل، حيث فضل المدرب اراحتهما ترقبا للمباراتين المرتقبتين أمام ليفربول وبرشلونة. وجرب رونالدو حظه من تسديدتين قويتين بجوار القائم الأيمن.

رودي غارسيا: لم نتهاون على الإطلاق وبذلنا أقصى الجهد من أجل تحقيق الفوز


تعادل بطعم الهزيمة


وفي الدوري الإيطالي فرمل ساسوولو فريق “السيدة العجوز” المتصدر وحامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة، عندما أرغمه على التعادل 1-1، ضمن افتتاح المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكان ساسوولو البادئ بالتسجيل عبر سيموني زازا إثر دربكة أمام المرمى وكرة فشل دفاع فريق السيدة العجوز في تشتيتها فتهيأت أمام زازا الذي سددها بيسراه على يمين الحارس العملاق جانلويجي بوفون.

ولم يتأخر رد يوفنتوس وجاء بعد 6 دقائق عندما هيأ الأرجنتيني كارلوس تيفيز كرة للدولي الفرنسي بول بوغبا داخل المنطقة فسددها رائعة بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة لحارس مرمى ساسوولو.

وهو التعادل الأول ليوفنتوس بعد 6 انتصارات متتالية فرفع رصيده إلى 19 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام وصيفه روما الذي أكد جاهزيته لمواجهة بايرن ميونيخ الألماني، الثلاثاء المقبل، في الجولة الثالثة لمسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزه الكبير على ضيفه كييفو فيرونا 3-0.

وعلى الملعب الأولمبي بالعاصمة الإيطالية والذي يحتضن قمة الموعد القاري، الثلاثاء المقبل، ضرب روما عصفورين بحجر واحد حيث استعاد توازنه بسرعة وعاد إلى سكة الانتصارات التي أوقفها غريمه يوفنتوس المتصدر بالفوز عليه 3-2 في المرحلة الماضية، ورد على الفريق البافاري الذي سحق ضيفه فيردر بريمن بنصف دزينة نظيفة وفي وقت سابق اليوم. وهو الفوز السادس لروما في الدوري فرفع رصيده إلى 18 نقطة.

وحسم فريق العاصمة نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله الأهداف الثلاثة عبر ماتيا ديسترو (4) والصربي ادم لياييتش (25) والقائد الأسطوري “الملك” فرانشيسكو توتي (33 من ركلة جزاء).

ويحتل روما المركز الثاني في المجموعة الخامسة لمسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل بفارق نقطتين خلف بايرن ميونيخ المتصدر بفوزين متتاليين.


عودة التوازن


واستعاد سانت اتيان توازنه بفوزه الثمين على مضيفه لوريان 1-0، ضمن المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم. وسجل فابيان لوموان هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 74. وهو الفوز الخامس لسانت اتيان هذا الموسم والأول في مبارياته الأربع الأخيرة، حيث سقط في فخ التعادل أمام ضيفه بوردو 1-1 ثم خسر أمام مضيفه مرسيليا 1-2 وضيفه تولوز 0-1.

أما لوريان فقد فمني بخسارته السادسة هذا الموسم. وارتقى سانت اتيان إلى المركز الرابع مؤقتا برصيد 17 نقطة، فيما تجمد رصيد لوريان عند 10 نقاط في المركز الرابع عشر.

وانفرد نانت بالمركز الخامس بتعادله مع ضيفه رينس بهدف ليوهان اوديل، مقابل هدف للبرازيلي دييغو ريغوناتو، وخسارة شريكه السابق ليل أمام ضيفه غانغان بهدف لريو أنطونيو مافوبا، مقابل هدفين لكلاوديو بوفو والدنمركي روني شفارتز.

ورفع نانت رصيده إلى 16 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام ليل الذي تراجع إلى المركز السابع بفارق الأهداف خلف متز الذي تعادل مع رين سلبا.

وأوقف موناكو انتفاضة ضيفه إيفيان بالفوز عليه بهدفين نظيفين سجلهما البرتغالي جواو موتينيو (2 من ركلة جزاء) والبلجيكي يانيك فيريرا-كاراسو.

وصعد موناكو إلى المركز الحادي عشر برصيد 14 نقطة مقابل 10 نقاط لإيفيان السابع عشر.

وتخلص باستيا من المركز الأخير بفوزه على مضيفه نيس بهدف وحيد سجله التوغولي فلويد اييتي في الدقيقة 51.

وفي بطولة اسكتلندا لكرة القدم،حافظ هاميلتون على مركز الصدارة بفوزه على الكبير على ضيفه ابردين 3-0، ضمن المرحلة العاشرة من البطولة. وسجل أنطوني اندرو ومايكل انطوان- كورير أهداف المباراة.

23