برشلونة يهزم السد القطري ويحتفظ بلقب مونديال

الأحد 2014/09/14
"السوبر جلوب" بات اختصاصا أسبانيا بفوز برشلونة بها للمرة الثانية على التوالي

الدوحة - توج فريق برشلونة الأسباني للعام الثاني على التوالي بلقب بطولة كأس العالم للأندية أبطال القارات لكرة اليد (سوبر جلوب)، والتي أقيمت مؤخرا في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك إثر فوزه الثمين 34/26 على السد القطري أمس الأول الجمعة في المباراة النهائية للبطولة.

حقق برشلونة الفوز بعد مباراة متكافئة إلى حد كبير أنهى شوطها الأول لصالحه بنتيجة 16/14، ثم أكد الفريق فوزه في الشوط الثاني رغم الندية الواضحة من فريق السد الذي فاز بالمركز الثاني في البطولة.

وفازت فرق فلينسبورج الألماني والجيش القطري والترجي التونسي وتوباتي البرازيلي والأهلي القطري وجامعة سيدني الأسترالي، بالمراكز من الثالث إلى الثامن على الترتيب.

وأصبح برشلونة ثاني فريق يحافظ على لقبه على مدار تاريخ البطولة، حيث سبقه إلى هذا فريق ريال سوسيداد الأسباني الذي فاز باللقب في 2007 في القاهرة و2010 في الدوحة التي تستضيف البطولة للعام الخامس على التوالي.

وسبق لفريق كانتابريا الأسباني أن توج بلقب النسخة الأولى للبطولة عام 1997، ثم فاز السد القطري بالنسخة الثانية عام 2002، وتوج سيوداد بالنسختين الثالثة والرابعة، ثم كيل الألماني وأتلتيكو مدريد بالنسختين التاليتين في عامي 2011 و2012، قبل أن يهيمن برشلونة على النسختين الماضية والحالية، ويؤكد السيطرة الأسبانية على لقب السوبر جلوب.

واكتفى فريق الجيش القطري بالمركز الرابع في البطولة بخسارته 17/27 أمام فريق فلينسبورج الألماني، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وأنهى فلينسبورج الشوط الأول لصالحه 15/6، ثم حافظ على الفوز في الشوط الثاني من اللقاء رغم انتفاضة الجيش الذي استعاد الكثير من اتزانه، لكنه لم ينجح في تقليص الفارق الذي اتسع بهدف إضافي في الشوط الثاني ليحصل فلينسبورج على المركز الثالث، تاركا المركز الرابع للجيش.

وأحرز الترجي المركز الخامس في البطولة بفوزه الثمين 32/31 على فريق توباتي في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.

وأنهى الترجي الشوط الأول لصالحه 18/16، ثم حافظ على الفوز في الشوط الثاني من اللقاء ليحصل الترجي على المركز الخامس، تاركا المركز السادس للفريق البرازيلي.

كما أحرز الأهلي القطري المركز السابع في البطولة بفوزه الثمين 25/24 على فريق جامعة سيدني الأسترالي في مباراة تحديد المركزين السابع والثامن.

وأنهى الأهلي الشوط الأول لصالحه 13/11، ثم حافظ على الفوز في الشوط الثاني من اللقاء الذي جاء متكافئا بدرجة كبيرة عبر الشوطين، ليحصل الأهلي على المركز السابع تاركا المركز الثامن والأخير لجامعة سيدني.

23