برشلونة يُعدّ لثورة تغيير

النادي الكتالوني يعتزم التعاقد مع لاعبين جدد من صغار السن ويتطلع إلى ضم ماتياس دي ليخت والمهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان.
الأحد 2019/05/12
كوتينيو على رأس الراحلين

مدريد – أثار الخروج المخزي لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم من الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الجاري، بالسقوط برباعية نظيفة أمام ليفربول الإنكليزي، ردود فعل واسعة داخل النادي الكتالوني الذي بدأت إدارته في التحرك على جميع الجبهات من أجل إحداث تغييرات جذرية في الفريق قبل انطلاق الموسم الجديد.

ولا يرغب مسؤولو برشلونة في اتخاذ أي قرارات في الوقت الراهن من شأنها أن تؤثر على تركيز الفريق قبل مباراته المهمة في نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فلانسيا في 25 مايو الجاري.

وسيكون النادي الإسباني على موعد مع ثورة تغيير كبيرة في صفوفه بعد هذا الخروج غير المبرر من منافسات دوري أبطال أوروبا، حيث يصرّ خبراء وفنيون في النادي الكتالوني على ضرورة التعاقد مع لاعبين جدد من صغار السن يتمتعون بنزعة تحقيق الانتصارات.

ويأمل النادي الكتالوني من خلال الصفقات الجديدة في النزول بمتوسط أعمار لاعبي الفريق الذي وصل إلى مستويات مرتفعة للغاية في الوقت الراهن، ومن أجل هذا الهدف، تعاقد النادي الكتالوني مؤخرا مع اللاعب الهولندي الشاب فرينكي دي يونغ (19عاما)، ويتطلع أيضا إلى إلحاق مواطنه ماتياس دي ليخت به.

ويأتي المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان، نجم أتلتيكو مدريد، على رأس قائمة اللاعبين المطلوب ضمهم لبرشلونة قبل الموسم الجديد، كون الفريق يحتاج إلى هداف من طراز رفيع.

وعلى الجانب الآخر، تحوم شكوك كبيرة حول استمرار اللاعب البرازيلي فليبي كوتينيو مع برشلونة في الموسم الجديد بعد أن قدم أداء سيئا للغاية أمام  فريق ليفربول، ولكنه، على ما يبدو، لن يكون اللاعب الوحيد الذي سيرحل عن برشلونة هذا الصيف.

23