برشم يبلغ نهائي القفز العالي في مونديال القوى

تتواصل مساعي المشاركين العرب لتدعيم رصيدهم من الميداليات، في مختلف المسابقات في بطولة العالم لألعاب القوى، ومازالت الجماهير العربية تنتظر المعدن النفيس.
السبت 2015/08/29
القطري معتز برشم يحلق عاليا في بكين

بكين- أدرك القطري معتز برشم الحاصل على البرونزية الأولمبية نهائي مسابقة القفز العالي في بطولة العالم لألعاب القوى في بكين أمس الجمعة. وسجل 2.31 م وهو أعلى رقم تحقق في التصفيات وسجله أيضا ثمانية متسابقين آخرين بينهم بطل العالم الأوكراني بوجدان بوندارنكو.

وفشل البطل الأولمبي الروسي إيفان أوخوف في التأهل للنهائي على نحو مفاجئ بعدما اكتفى بتسجيل 2.26 م ليحتل المركز الـ26 في التصفيات. لكن الكندي ديريك دروان -الذي تقاسم مع برشم الذهبية الأولمبية في لندن عام 2012- والأميركي إيريك كينارد صاحب فضية الأولمبياد مرافقا البطل القطري إلى النهائي.

كما خرج بفارق ضئيل السوري مجد غزال بعدما سجل 2.29 م وفشل السوداني محمد يونس إدريس في التأهل بتسجيله 2.17 م. وبرشم هو صاحب أعلى رقم تحقق في 2015 وهو 2.41 م والذي يقل بأربعة سنتيمترات فقط عن الرقم القياسي العالمي الذي سجله الكوبي خافيير سوتومايور في أسبانيا عام 1993. ويقام النهائي غدا الأحد في اليوم الختامي للمنافسات.

أكد إيهاب عبدالرحمن نجم المنتخب المصري لألعاب القوى أن إحرازه للميدالية الفضية في منافسات رمي الرمح ببطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في العاصمة الصينية بكين تمثل دافعا قويا له من أجل تحقيق حلمه بإحراز ميدالية في دورة الألعاب الأولمبية القادمة (أولمبياد ريو دي جانيرو 2016).

وأوضح عبدالرحمن نجم النادي الأهلي المصري، أن فوزه بفضية بطولة العالم جاء نتيجة تدريب متواصل ومعسكرات إعداد داخلية وخارجية وفرها الاتحاد المصري للقوى.

وأصبح عبدالرحمن أول لاعب قوى مصري يحرز ميدالية في بطولات العالم للقوى منذ انطلاقها عام 1983 وذلك بعدما حل في المركز الثاني بمسابقة رمي الرمح مسجلا 88.99 م. وفاز الكيني جوليوس ييجو بالميدالية الذهبية فيما نال الفنلندي تيرو بيتكاماكي الميدالية البرونزية.

وتأهل عبدالرحمن لأولمبياد البرازيل 2016 قبل خوض بطولة العالم الحالية وذلك بعدما سجل 83.14 م في إحدى رمياته خلال فعاليات بطولة الدوري الماسي لألعاب القوى.

كما أحرز سابقا الميدالية الذهبية لرمي الرمح في كأس العالم للقارات والتي أقيمت بمدينة مراكش المغربية العام الماضي. وأوضح عبدالرحمن “هدفي الحالي هو حصد الذهب في دورة الألعاب الأفريقية التي ستقام بالكونغو برازافيل خلال سبتمبر المقبل. وبعدها، أبدأ التفكير في الأولمبياد”.

الهولندية تشيبرز أصبحت صاحبة أفضل ثالث زمن لسباق 200 م، كما سجلت أمس أفضل زمن لهذا السباق منذ 17 عاما

وأضاف أنه شعر بحزن شديد لعدم فوز زميله ومواطنه مصطفى الجمل لاعب دفع الجلة بميدالية خلال بطولة العالم ويتمنى له التوفيق في الدورة الأفريقية والأولمبياد. واحتل الجمل المركز السابع في مسابقة دفع الجلة ولكنه تأهل أيضا لأولمبياد 2016 من خلال الدوري الماسي.

من ناحية أخرى أنهت العداءة الهولندية داني تشيبرز السباق بقوة لتنتزع الميدالية الذهبية لسباق 200 م. وبعد أربعة أيام من فوزها بالميدالية الفضية لسباق 100 م، تفوقت تشيبرز نجمة المسابقة السباعية سابقا على رقمها الشخصي وقطعت المسافة أمس الجمعة في 21.63 ثانية متفوقة على الجامايكية إيلين طومسون التي أحرزت الميدالية الفضية للسباق.

وأصبحت تشيبرز صاحبة أفضل ثالث زمن لهذا السباق، كما سجلت أمس أفضل زمن لهذا السباق منذ 17 عاما، كذلك حطمت الرقم القياسي لهذا السباق على مستوى بطولات العالم وعلى المستوى الأوروبي.

وسجلت طومسون أفضل زمن شخصي لها في السباق وقطعت المسافة في 21.67 ثانية لتكون صاحبة خامس أفضل زمن في تاريخ هذا السباق، فيما أحرزت مواطنتها فيرونيكا كامبل براون بطلة العالم سابقا الميدالية البرونزية في سباق أمس، حيث قطعت المسافة في 21.97 ثانية. وتأتي تشيبرز خلف الأميركيتين فلورنس غريفيث جوينر (21.34 ثانية) وماريون جونز (21.63 ثانية) في قائمة أفضل الأزمنة لهذا السباق.

كما أصبحت تشيبرز أول عداءة أوروبية تحرز لقب هذا السباق في بطولات العالم منذ أن توجت به الروسية أنستازيا كاباتشينسكايا في بطولة العالم 2003 إثر تجريد الأميركية كيلي وايت من اللقب بسبب المنشطات.

وانتزعت الأميركية تيانا بارتوليتا ذهبية مسابقة الوثب الطويل مسجلة 7.14 م في محاولتها الأخيرة. ونالت الفضية البريطانية شارا بروكتور (7.70 م)، والبرونزية الصربية ايفانا سبانوفيتش (7.01 م).

وكانت بارتوليتا في المركز الثالث قبل محاولتها السادسة الأخيرة بعد أن سجلت 6.95 أمتار في محاولتها الثالثة، وقد نجحت في محاولتها الأخيرة في انتزاع الذهبية مسجلة رقمها الفائز. والذهبية هي الثانية لبارتوليتا بعد نسخة هلسنكي عام 2005.

22