برشم يحلم بذهبية الوثب العالي في مونديال القوى

الجمعة 2017/08/04
أبحث عن قفزة نوعية

لندن – يتطلع القطري معتز برشم لإحراز الميدالية الذهبية في بطولة العالم لألعاب القوى التي تنطلق الجمعة في لندن. ويشارك في مسابقة الوثب العالي لدى الرجال 29 رياضيا من 19 دولة، أبرزهم برشم الذي حقق أفضل رقم هذه السنة (2.38 م في أوسلو)، علما بأن أفضل رقم في مسيرته هو 2.43 متر، وهو ثاني أفضل رقم في تاريخ المسابقة، حققه في بروكسل عام 2014.

ورشح الكوبي خافيير سوتومايور، حامل الرقم القياسي العالمي في الوثب العالي، برشم للفوز بالذهبية، وقال "أعتقد أن بمقدوره تحقيق الفوز. لقد تطور كثيرا في الأعوام الماضية، وأصبح الفارق كبيرا بينه وبين باقي المنافسين".

ورجح سوتومايور أن يحقق برشم (26 عاما) في بطولة العالم التي تقام بين الرابع من أغسطس و13 منه، “رقما بين 2.38 متر و2.40 متر، أي مستواه الطبيعي، وهذا سيمكنه من الفوز بالذهبية”.

ونال برشم فضية ألعاب ريو الأولمبية 2016 مسجلا 2.36 متر، بفارق ضئيل عن الكندي ديريك دروان (2.38 م)، ليحقق ميداليته الأولمبية الثانية بعد برونزية لندن 2012.

وقد وعد بتطوير مستواه لإحراز الذهبية الأولى لقطر في أولمبياد طوكيو 2020. ويأمل برشم في إحراز ميداليته العالمية الثانية بعدما أحرز فضية نسخة موسكو 2013، محققا 2.38 متر خلف بوهدان بوندارنكو (2.41 متر).

العداء البريطاني مو فرح يأمل في إنهاء مسيرته مع سباقات المضمار من خلال الفوز بسباقي 5000 متر وعشرة آلاف متر

مشارك استثنائي

عن مشاركة السوري مجدالدين غزال في المسابقة، قال سوتومايور “هو مشارك جيد، لكنه يفتقد للاستقرار في نتائجه”.

وبلغ أفضل رقم لغزال هذه السنة 2.32 متر، علما بأن أفضل رقم في مسيرته يبلغ 2.36 متر. ويحتل غزال المركز السابع في ترتيب الدوري الماسي لهذه السنة بـ11 نقطة. وتقام تصفيات الوثب العالي الجمعة والنهائي الأحد.

وأحرزت قطر 5 ميداليات في تاريخ مشاركاتها في بطولة العالم، عبر سيف سعيد شاهين (ذهبيتان في 3 آلاف متر موانع في باريس 2003 وهلسنكي 2005) ومبارك حسن الشامي (فضية في الماراتون في أوساكا 2007)، وبرشم (فضية موسكو 2013) وجيمس كواليا كروي (برونزية 5 آلاف متر في برلين 2009).

يتصدر العداء الجامايكي يوسين بولت قائمة أبرز النجوم الذين ينتظر تألقهم خلال بطولة العالم لألعاب القوى والمقرر انطلاقها الجمعة في العاصمة البريطانية لندن، وتضم القائمة يوسين بولت الذي يعد أحد أبرز الرياضيين في تاريخ ألعاب القوى سيودع عالم أم الألعاب من خلال هذه النسخة من بطولات العالم، وذلك قبل أيام قليلة على احتفاله بعيد ميلاده الحادي والثلاثين.

وخسر بولت في خمسة فقط من 86 سباقا نهائيا على مدار مسيرته الرياضية حتى الآن في مسافتي 100 و200 متر منذ أن ظهر على الساحة في 2008.

كذلك وايد فان دي نيكيرك العداء الجنوب أفريقي الذي خطف الأضواء من بولت خلال دورة الألعاب الأولمبية الماضية (ريو دي جانيرو 2016) عندما حطم الرقم القياسي لسباق 400 متر والذي كان مسجلا باسم مايكل جونسون حيث قطع مسافة السباق في 03. 43 ثانية قبل قليل من نهائي سباق 100 متر الذي فاز بولت بلقبه. والآن، يأمل العداء الجنوب أفريقي في الدفاع عن لقبه العالمي لنفس السباق. كما يشارك في سباق 200 متر. وإذا فاز بلقب السباقين سيصبح أول عداء يفوز بالسباقين سويا منذ جونسون.

ويأمل العداء البريطاني مو فرح (المولود في الصومال) في إنهاء مسيرته مع سباقات المضمار من خلال الفوز بسباقي 5000 متر وعشرة آلاف متر في بطولة العالم لألعاب القوى بلندن خلال الأيام القليلة المقبلة لتكون المرة الخامسة التي يحرز فيها هذه الثنائية بالبطولات العالمية.

العداء الجامايكي يوسين بولت يتصدر قائمة أبرز النجوم الذين ينتظر تألقهم خلال بطولة العالم لألعاب القوى

وينتظر أن يحظى فرح بدعم جماهيري هائل في لندن خلال هذه البطولة قبل انتقاله لسباقات الماراثون، علما بأنه فرض نفسه ضمن أفضل العدائين في تاريخ هذه المسافات.

اهتمام كبير

لا تجتذب مسابقة الوثبة الثلاثية اهتماما كبيرا من المتابعين لمنافسات ألعاب القوى، ولكن الأميركي كريستيان تايلور أحكم قبضته على هذه المسابقة بشكل لم يحدث من أي رياضي سابق. ويأمل تايلور الفائز بالذهبية الأولمبية لهذه المسابقة مرتين في الفوز بلقبها خلال بطولة العالم المرتقبة في لندن ليكون الثالث له في بطولات العالم. كما يحلم بتحطيم الرقم القياسي للمسابقة والمسجل باسم البريطاني جوناثان إدواردز منذ عام 1995 ويبلغ 18.29 مترا.

وفي مشاركته في بطولة العالم الماضية (كازان 2015)، قلص تايلور الفارق مع هذا الرقم القياسي إلى ثمانية سنتيمترات. كما سجل 18.11 مترا في العام الحالي. في ظل نتائج الأولمبياد الماضي وبطولة العالم الماضية، ورغم وجود روبرت هارتينغ نجم سباقات رمي القرص في هذه البطولة، سيكون الرهان الحقيقي لألعاب القوى الألمانية في مونديال القوى بلندن خلال الأيام القليلة المقبلة على مسابقة رمي الرمح.

وينتظر أن يتنافس على الذهب في هذه المسابقة كل من يوهانس فيتر الذي سجل 94.44 متر ومواطنه البطل الأولمبي توماس رولر (93.90 مترا) حيث يتفوق الاثنان بفارق كبير على باقي منافسيهما، وقد يكتسح الألمان ميداليات هذه المسابقة حيث يحتل مواطنهما أندرياس هوفمان المركز الثالث في قائمة أفضل نتائج المسابقة خلال 2017.

أحدث نجمة جامايكية في سباقات العدو هي إيلين طومسون، حيث أحرزت الميدالية الذهبية لكل من سباقي 100 و200 متر في أولمبياد ريو دي جانيرو. كما تسعى الآن لإحراز لقبها العالمي الأول رغم صعوبة المنافسة أمام عداءات بارزات مثل الهولندية دافني شيبرز حاملة لقب العالم لسباق 200 متر وبعض الأميركيات. وتتصدر طومسون قائمة أفضل نتائج سباق 100 متر في عام 2017 بزمن يبلغ 10.71 ثانية.

22