بركان فيسوفيوس يجذب السياح في نابولي

الأحد 2015/05/03
من بين الرحلات التقليدية اليومية في خليج نابولي التوقف في جزيرة كابري

نابولي (إيطاليا) - يربط كثير من الأجانب بين نابولي وبين المافيا وجبال من القمامة المتراكمة التي لا تجد من يجمعها، غير أن نابولي لديها نقطة قوة تتمثل في أنها تعد مركز انطلاق مثاليا للقيام بجولات في المنطقة.

ففي حي بازولي على سبيل المثال وبالضبط خارج بوابات المدينة يقف انفيتياترو ماجوري أي المسرح الكبير الذي يعد أكبر مسرح مكشوف في جميع أنحاء إيطاليا، وفي أيام مجد هذا المسرح عندما كان “الخبز والألعاب” هما الترفيه المتاح للجمهور للانشغال في دوامة الحياة اليومية كان ما يصل إلى 45 ألف شخص يزدحمون في هذا المكان.

ولا ينتبه أحد من الذين يقومون بجولة في شوارع نابولي إلى جبل فيسوفيوس كما لا يهتم أحد بالتأكيد بمدى ما يمثله من مخاطر، ومع ذلك يمكن رؤية هذا الجبل البركاني على الدوام على مدى الأفق عاليا فوق كل من حوله في الأيام الصافية التي تسطع فيها الشمس وحين تكتسب السماء اللون الأزرق. مسألة ضرورية بالنسبة لكثير من السياح. وأثناء السفر على الطريق يمكن للزائر أن يرى الصخور البركانية العملاقة السوداء التي ظلت راقدة في هذا المكان منذ وقوع الانفجار الهائل منذ نحو ألفي عام.

وإذا أردنا أن نعلم ما الذي يحدث مع ثورة البركان فليس ثمة مكان أفضل من بومبي لمعرفة ذلك، فهذا الموقع الأثري أصبح اليوم أحد أكثر معالم الجذب السياحي أهمية في خليج نابولي حيث يصل إليه ملايين الزوار كل عام.

ومن بين الرحلات التقليدية اليومية في خليج نابولي التوقف في جزيرة كابري، وفي فصل الخريف تكون السماء زرقاء في الغالب مثل مياه البحر المتوسط الذي يمكن رؤيته من كثير من مواقع المراقبة بالجزيرة التي تبلغ مساحتها عشرة كيلومترات مربعة.

وتساعد النظرة الأولى لكابري أثناء رحلة العبارة باتجاه الجزيرة الزوار على فهم كيف أصبحت هذه الجزيرة مقصد الأحلام بالنسبة للمسافرين في القرن التاسع عشر، ومع اقتراب العبارة من الجزيرة تصبح نابولي فجأة بعيدة في نظر الركاب وتصير كابري عالما في حد ذاته، من الصعب تخيل وجود المافيا وأكوام القمامة فيه.

وعلى العكس من هذا التخيل فإن الزوار الذين يركبون عربة على خط هوائي جبلي من الشاطئ ليصعدوا بها إلى ميدان بيازيتا والذي يرتفع بمسافة 150 مترا، سيحصلون على الانطباع بأن كل شيء هنا يتسم بالأناقة والحداثة، ويفضل بعض السياح مجرد السير بضع مئات من الأمتار في الشوارع المحيطة.

17