برلسكوني يفاجئ صديقه بوتين بهدية غريبة في عيد ميلاده الـ65

الخميس 2017/10/12
عربون صداقة

موسكو - فاجأ سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق صديقه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بهدية غريبة على هيئة لحاف يحمل صورتهما بمناسبة عيد ميلاد “ثعلب الكا.جي.بي” الخامس والستيـن.

وذكر موقع “ديلي ميل” الذي نشر صورة للحاف أن برلسكوني ربما يكون قد استلهم هديته المثيرة بعض الشيء من هدية سابقة أرسلها له نظيره الروسي، والتي كانت فراشا ادعت فيه باتريسيا دي أداريو أنها مارست الجنس عليه مع الرئيس السابق لنادي ميلان الإيطالي.

ويقول المتابعون لحياة هذين السياسيين إنه منذ خسارة برلسكوني منصبه، الذي يأمـل في العودة إليه العام القادم، لم تضعـف صداقتهما وهو ما يتضح من هديـة اللحـاف.

وبوتين وبرلسكونى صديقان مقربان منذ فترة طويلة، فخلال زيارة الرئيس الروسي لروما في يونيو 2015، كان السياسي الإيطالي وحزب فورزا إيطاليا الذي كان يتزعمه، عملا بجدية على الضغط لرفع العقوبات الغربية المفروضة على موسكو بسبب الحرب في أوكرانيا.

ولم يجد برلسكوني حرجا في دعم صديقه عندما اندلعت الأزمة في مارس 2014 حينما قال إن “روسيا كانت تدافع عن المواطنين الأوكرانيين ذوي الأصل الروسي باعتبارهم إخوة”.

وعندما أقيل برلسكوني من منصبه في 2011 ومنع من ممارسة النشاط السياسي بعد فضيحة ضريبية استدعت ملاحقته قضائيا، لم يتأخر بوتين في إثبات صداقته حيث سافر شخصيا لروما للسؤال عنه.

ومن الغرائب في عمق هذه العلاقة المتينة النادرة أن برلسكوني زعم أن صديقه بوتين أراد أن يمنحه الجنسية الروسية ليصبح وزير الاقتصاد في الكرملين.

ولم يكن برلسكوني الوحيد من احتفل ببوتين، فقد أهدى رئيس تركمنستان قربان قولي محمدوف، جرو كلب من فصيلة ألاباي يدعى “فيرني”، لبوتين.

كما ظهرت على جدران بعض المدن الأوروبية رسومات غرافيتي للرئيس الروسي بالتزامن مع الذكرى السنوية لعيد ميلاده التي تصادف السابع من أكتوبر من كل عام.

وقام الرسام الفرنسي سكام ريتورس برسم لوحة لبوتين وقام بزخرفتها على الطريقة السوفييتية وأرفقها بغرافيتي منقوش باللغة الروسية “باسيفيست” وتعني عيد ميلاد سعيد.

أما في برشلونة، فظهرت لوحة لبوتين مع “الغمزة” الشهيرة وكتب الرسام المجهول تحت لوحته “لكل شخص الحق في تقرير المصير”.

12