برلمانية أوروبية تتزعم حزب الاستقلال البريطاني

السبت 2016/09/17
بداية جديدة للحزب

لندن - انتخب حزب “استقلال المملكة المتحدة” المتشكك في الاتحاد الأوروبي، الجمعة، ديان جيمس، أحد أعضاء البرلمان الأوروبي، زعيمة جديدة للحزب خلفا لنايجل فاراج.

وذكرت جيمس أن أولويتها ستكون إعداد حزبها لخوض الانتخابات العامة المقبلة، المتوقع أن تجرى في عام 2020.

وقالت أمام المندوبين في المؤتمر السنوي للحزب، في إشارة إلى استفتاء بريطانيا حول خروجها من الاتحاد الأوروبي في 23 يونيو الماضي، “لقد صوت الناخبون لصالح بريطانيا التي تستشرف آفاق العالم .. صوتوا للسيطرة على حدودنا”. وتعهدت جيمس (56عاما) بأن تجعل الحزب يضغط على الحكومة لتحقيق “خروج حقيقي من الاتحاد الأوروبي بنسبة مئة بالمئة” في المفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد.

وكان الحزب قد أصبح ثالث أكبر حزب في الانتخابات العامة التي جرت عام 2015، حيث حصل على 13 بالمئة من الأصوات.

وكان فاراج قد استقال في يوليو الماضي في أعقاب نجاح حملة حزب “استقلال المملكة المتحدة” لإقناع الناخبين بأن يختاروا مغادرة الاتحاد الأوروبي في استفتاء حول خروج بريطانيا في 23 يونيو الماضي.

5