برلمانية أوروبية تدعم قضية الصحراء المغربية

الاثنين 2016/11/28
الحل في الحكم الذاتي

الرباط - في إطار مجهودات الدبلوماسية الموازية التي يلعبها المجتمع المدني في الدفاع عن قضية الصحراء المغربية، كشفت عائشة رحال رئيسة مؤسسة نساء صحراويات من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان لـ“العرب”، أنها التقت، الجمعة، بالبرلمانية السويدية في البرلمان الأوروبي عن حزب الخضر “بودي فاليرو” التي أكدت أنها محايدة وليست عدوة للمغرب كما يتم الترويج له.

وقالت رحال إنه في ردها على سؤال البرلمانية السويدية حول رفض الاستفتاء، أجابت “إننا لا نريد الاستفتاء لكون مشكلة الصحراء مفتعلة وأننا كمغاربة نرفض التشكيك بمغربية الصحراء”، وتابعت قائلة إن الجزائر رفضت إحصاء اللاجئين المتواجدين بتندوف.

وأكدت رحال لفاليرو إن “سبب دفاعي عن مقترح الحكم الذاتي، هو حماية المجتمع الصحراوي من التفكك ومن حرب أهلية نحن في غنى عنها”.

وقالت للبرلمانية السويدية بـ“أننا نعيش في أمن واستقرار تحت السيادة المغربية”.

وأخبرت عائشة رحال بودي فاليرو أن الحكم الذاتي هو الحل الأنسب للصحراء المغربية، لأن “أغلبية الخبراء المكلفين بملف الصحراء بالأمم المتحدة الذين سبق ان قابلتهم السنة الماضية أيدوا ذلك”.

وأكدت بودي فاليرو أنه يمكن الاعتماد عليها لمساعدة الصحراويين لإيجاد حل لقضيتهم. كما أشادت بالطريقة الجيدة التي تعامل بها المرأة في المغرب، معتبرة أن ذلك يدل على أن المغرب بلد منفتح ويحترم حقوق المرأة.

واعتبرت رحال رفض إدراج المبادرة الموالية للبوليساريو في الاتحاد الأوروبي انتصارا للجهود المبذولة في الدولة المغربية وخاصة في الأقاليم الجنوبية في كل ما يتعلق بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

يذكر أن لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الأوروبي رفضت، الخميس، مقترحا معارضا لحقوق المغرب في صحرائه.

4