برلمانية تتخطى ترودو في الإنفاق الانتخابي

الخميس 2016/04/07
إليزابيث ماي الممثلة الوحيدة لحزب الخضر في البرلمان

أوتاوا- كشفت صحيفة ناشيونال بوست الكندية أن البرلمانية إليزابيث ماي أنفقت مبلغا من المال يفوق ما أنفقه أي زعيم حزب فيدرالي آخر، لتستعيد منصبها خلال انتخابات أكتوبر الماضي.

وأظهرت تقارير مالية تخص الانتخابات أن زعيمة حزب الخضر صرفت 230 ألف دولار لتحافظ على مقعدها في البرلمان عن بريتش كولومبيا، وهي الوحيدة من مرشحي الحزب التي استطاعت دخول البرلمان.

وبذلك تكون هذه السياسية (62 عاما) قد تجاوزت ما أنفقه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي قاد الليبراليين نحو النصر، حيث أنفق قرابة 183 ألف دولار خلال حملته الانتخابية.

وبينما أنفق رئيس الحكومة المحافظة السابق ستيفن هاربر الذي مني بهزيمة غير متوقعة فقط 117 ألف دولار، كان زعيم الحزب الديمقراطي الجديد توم نيوكلير قد صرف نحو 105 آلاف دولار تمكن من خلالها من الحفاظ على مقاعده السابقة.

وكان إجمالي ما أنفقه كل زعيم سياسي يتضمن النفقات الخاضعة للسقف المحدد في الحملات الانتخابية، إضافة إلى نفقات أخرى تم الإبلاغ عنها وتقع خارج الحملة الانتخابية.

12