برلمان أوروبا يطالب أنقرة بتحييد القضاء

الأربعاء 2014/03/05
البرلمان الأوروبي يطالب تركيا بتجنب التدخل في المؤسسات القضائية

بروكسل - شدد أعضاء البرلمان الأوروبي على أهمية حياد المؤسسة القضائية واستقلاليتها في تركيا وعلى ضرورة مواصلة المباحثات والتعاون والحوار بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة في هذا المجال.

كما قبل البرلمان إدخال عبارة “البرلمان يعرب عن حزنه وانزعاجه بشأن إعفاء موظفين حكوميين وتغيير مدعين عامين يحققون في ادعاءات فساد مالي في تركيا” في نص التقرير الذي أعدته، مطالبا الحكومة التركية باحترام المبادئ الديمقراطية وتجنب التدخل في المؤسسات القضائية.

وقد وافق البرلمان الأوروبي، الثلاثاء، على تقرير مقدم من المقررة الهولندية ريا أومين رويتن يتعلق بمرحلة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي حيث أيد القرار 36 عضوا بينما عارضه 8 أعضاء واحتفظ بالتصويت 5 أعضاء آخرون.

وقدم ثلاثة أعضاء برلمانيون من المجموعة الليبرالية وهم الهولندي أندرو داف والألماني ألكساندر غراف لامبسدورف والسلوفيني إيفو فاجغي في وقت سابق، مشروع قانون يقضى بأن يقوم البرلمان الجديد المنتظر انتخابه في الفترة المقبلة ولجنة الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر بمرحلة انضمام تركيا إلى الاتحاد وإعطائها شراكة متميزة بدلا من عضوية كاملة في الاتحاد إلا أن البرلمان الأوروبي رفض مشروع القرار ولم يصوت لصالحه سوى الأعضاء الثلاثة الذين قدموه.

وفي السياق ذاته، دعا البرلمان الأوروبي في التقرير المعارضة التركية إلى دعم الإصلاحات الديمقراطية.

من جانب آخر، بدأت المفوضية الأوروبية بالتحقيق في مزاعم بالفساد في وزارة شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا، الاثنين، وفق ما تناقلته تقارير إعلامية.

واستقال الوزير التركي اجمين باجيس الذي كان يترأس وزارة شؤون الاتحاد الأوروبي وقت حدوث تزوير مزعوم في المناقصات ومخالفات أخرى حيث اضطر للاستقالة بالإضافة إلى ثلاثة وزراء آخرين بعدما تم الكشف عن فضيحة فساد في ديسمبر الماضي في تركيا التي كانت مرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي عام 1999.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “طرف” التركية، فإن رسائل البريد الإلكتروني المسربة والتي تشير إلى تورط باجيس في أعمال فساد تكشفت خلال الأشهر الماضية مما دفع المفوضية الأوروبية للتحقيق فيما يتردد عن إساءة استخدام الأموال التي قدمها الاتحاد الأوروبي لتركيا لدعمها من أجل استكمال مراحل الانضمام للاتحاد.

5