برلمان الطفل في المغرب يعزز التشبع بقيم حقوق الإنسان

الجمعة 2014/05/23
أطفال المغرب ينتخبون نوابهم ببرلمان الطفل

الرباط- أعلن المرصد الوطني لحقوق الطفل عن الانتهاء من وضع لوائح الأعضاء الجدد ببرلمان الطفل للفترة ما بين 2014 و2016، والبالغ عددهم 395 عضوة وعضوا انسجاما مع التنظيم الجديد لمجلس النواب.

وأوضح بلاغ للمرصد، أن 305 طفل وطفلة من الأعضاء الجدد ببرلمان الطفل يمثلون الدوائر الانتخابية، حسب التقطيع الانتخابي المعمول به على الصعيد الوطني، تم اختيارهم اعتمادا على معيار التفوق الدراسي فيما يمثل 90 طفلة وطفلا اللائحة الوطنية، حيث تم اختيارهم من بين الأطفال الذين قدموا أمام لجنة مختصة، أحسن المشاريع ذات الصلة بحقوق الطفل وأهداف الألفية للتنمية سواء على المستوى المحلي أو الجهوي، والذين يمثلون المجالس الجماعية للأطفال ومعاهد التكوين والمؤسسات والجمعيات التي تعنى بالأطفال في وضعية صعبة، فضلا عن الأطفال الذين يتابعون دراستهم بالمؤسسات التعليمية العمومية والخاصة.

وحسب إحصائيات وردت في البلاغ، فإن 67 بالمئة من أعضاء برلمان الطفل بتركيبته الجديدة إناث (33 بالمئة ذكور)، فيما شكل الإناث 63 بالمئة من الأعضاء ممثلي الدوائر الانتخابية و68 بالمئة من أعضاء اللائحة الوطنية.

وسينظم المرصد نهاية شهر يونيو 2014، لقاءات تهم الأطفال أعضاء اللائحة الوطنية، تمكنهم من تصنيف المشاريع العلمية ووضع خطة عمل متفق عليها، كما سيتم خلال هذه اللقاءات تكوين الأطفال في مستوى أساليب الدفاع عن مشاريعهم والتحسيس بأهميتها في مجال حقوق الطفل، بالإضافة إلى البحث عن الموارد الضرورية من أجل تنفيذها.

ينكب الأطفال البرلمانيون على مناقشة مواضيع تهم الطفل والصحة النفسية

هذا وانطلقت، الثلاثاء الماضي، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا زمور زعير، الدورات الجهوية الأولى لبرلمان الطفل، التي ينظمها المرصد الوطني لحقوق الطفل بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 26 ماي الجاري.

وسينكب الأطفال البرلمانيون على مناقشة مواضيع تهم العنف ضد الأطفال، والطفل والصحة النفسية، والطفل ووسائل الإعلام الحديثة، والأجندة الإنمائية لما بعد 2015.

وأكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، في كلمة بالمناسبة على الأهمية التربوية الكبيرة لبرلمان الطفل في تعزيز التشبع بقيم حقوق الإنسان والديمقراطية، مبرزا المكانة التي يوليها دستور المملكة لهذه القيم. ودعا بلمختار، الأطفال البرلمانيين إلى الانكباب على دراسة مشاكل المدرسة المغربية وتقديم اقتراحاتهم بخصوص سبل تجاوزها، مشيرا إلى أن الوزارة تضع تحسين التمكن من اللغات الأجنبية في صلب الإصلاح المنشود لما له من أهمية في تعزيز قيم الانفتاح.

21