برلمان الكويت يبدأ دور انعقاده باستجواب وزير

الثلاثاء 2017/10/24
افتتاح الجلسة باستجواب وزير من الحكومة

الكويت – يُفتتح الثلاثاء، في الكويت دور الانعقاد الجديد لمجلس الأمّة (البرلمان) باستجواب وزير في الحكومة من أعضاء الأسرة الحاكمة، لتتواصل بذلك علاقة الشدّ والجذب بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والتي كان دور الانعقاد الماضي قد شهد فصولا منها.

ويمنح دستور الكويت لنواب البرلمان حقّ استجواب وزراء الحكومة بمن فيهم الوزراء الشيوخ، لكن ذلك الحقّ يستخدم بكثافة، وفي الكثير من الأحيان على خلفية تصفية حسابات حزبية، وحتى شخصية، الأمر الذي يعطّل أعمال السلطتين ويؤثّر على عملية التشريع كما على عملية تنفيذ برامج التنمية.

ومن المقرّر أن ينظر مجلس الأمة الكويتي الثلاثاء في جلسته الافتتاحية في الاستجواب الموجّه إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله، من قبل النائبين رياض العدساني وعبدالكريم الكندري.

وكان الاستجواب المذكور قد فجّر لدى إعلان النائبين عن تقديمه جدلا سياسيا واسعا دار بالأساس بين النائب العدساني والنائب ذي التوجّه الإخواني جمعان الحربش الذي اعترض على الاستجواب وطعن في شرعيته في موقف رآه الأول علامة على صفقة سياسية يقوم النواب الإخوان بموجبها بحماية أعضاء الحكومة رغبة في التقرّب منها والاحتماء بها في ظلّ المزاج الإقليمي السائد، ولا سيما في منطقة الخليج، والمتحفّز ضد الجماعة وسلوكاتها المهدّدة للاستقرار. وكان العدساني والكندري قد تقدما في الثامن من أكتوبر الجاري إلى رئيس مجلس الأمة بطلب استجواب موجه إلى الوزير الشيخ محمد العبدالله مكونا من خمسة محاور تدور في مجملها حول “مخالفات داخل الأمانة العامة لمجلس الوزراء والجهات التابعة في تنفيذ الميزانية وعدم الالتزام بتطبيق القرارات الصادرة من مجلس الوزراء”.

كما تتعلق بـ”الفشل الحكومي في حل قضية البطالة وتوظيف الشباب وعدم القدرة على إدارة مشاريع الدولة”.

ويناقش أحد المحاور “عدم تفعيل مكتب التدقيق الداخلي التابع لوزير الإعلام وعدم تحقيق التوازن بين مصروفات وإيرادات الخدمات التي تقدمها الوزارة”.

وكانت وزارة الإعلام التي يحمل الشيخ العبدالله حقيبتها وكالة، قد آلت إليه بعد أن أطاح استجواب نيابي سابق بالوزير الذي كان يتولاها قبله وهو الشيخ سلمان الحمود.

3