برلمان تونس الجديد ينتخب رئيسا له في أولى جلساته

الثلاثاء 2014/12/02
تونس نموذج للتحول الديمقراطي الهادئ في المنطقة المضطربة

تونس - افتتحت الثلاثاء في تونس أعمال أول برلمان دائم في البلاد انتخب بشكل حر الشهر الماضي في واحدة من آخر خطوات الانتقال الديمقراطي في تونس مهد انتفاضات "الربيع العربي".

ويهيمن حزب نداء تونس العلماني على 86 مقعدا بالبرلمان بعد فوزه في انتخابات جرت الشهر الماضي متقدما على منافسه الاسلامي حركة النهضة التي حصلت على 69 مقعدا من بين اجمالي عدد مقاعد البرلمان البالغة 217.

وفي جلسة الافتتاح سلم مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي السابق رئاسة البرلمان الجديد في جلسته الافتتاحية لعلي بن سالم من حزب نداء تونس وهو أكبر نائب سنا في البرلمان.

وقال بن جعفر "نحن اليوم أمام امتحان جديد على درب الديمقراطية.. لقد أنجزنا الجانب النظري بدستور تقدمي واليوم نحن في مرحلة اصعب لتطبيق النظري على الواقع."

وذكرت مصادر من عدد من نواب الكتلة البرلمانية لحزب نداء تونس أن الحزب يعتزم ترشيح محمد الناصر أحد أهم قياداته لرئاسة البرلمان، فيما ترشح حركة النهضة سمير ديلو وهو أحد قيادييها وقد مكنته أثناء فترة حكمها من وزارة حقوق الانسان والعدالة الانتقالية.

ومن المنتظر أن يحصل رئيس البرلمان الجديد على أكثر من 50 بالمائة من أصوات نواب البرلمان أي ما لا يقل عن 109 من الأصوات.

وبحسب مراقبين فمن المنتظر أن يصوت لمرشح النداء عدد من الأحزاب وهي: التيار الوطني الحر وآفاق تونس والجبهة الشعبية ونواب من أحزاب أخرى قريبة من نداء تونس.

ويعتبر محمد الناصر البالغ من العمر 81 سنة من أهم القيادات في نداء تونس، وهو الذي تخرج سنة 1956 من معهد الدراسات العليا في القانون بتونس ثم حصل على دكتوراه في القانون الاجتماعي في باريس سنة 1976.

وعمل الناصر وزيرا للشؤون الاجتماعية من سنة 1974 إلى سنة 1985، كما شغل ممثل البعثة التونسية لدى الامم المتحدة من سنة 1991 الى سنة 1996.

وآخر منصب سياسي شغله هو منصب وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة الباجي قايد السبسي التي استمرت من فبراير 2011 إلى أكتوبر من العام ذاته.

وينظر الآن الى تونس على نطاق واسع على أنها نموذج للتحول الديمقراطي الهادئ في المنطقة المضطربة بعد المصادقة على دستور جديد للبلاد وإجراء انتخابات برلمانية الشهر الماضي.

وتستعد تونس لإجراء الدور الثاني من انتخابات الرئاسة التي سيتنافس فيها الباجي قائد السبسي زعيم حزب نداء تونس والرئيس الحالي المنصف المرزوقي.

وحضر الجلسة الافتتاحية للبرلمان عدة شخصيات سياسية من بينها زعيم نداء تونس الباجي قائد السبسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إضافة الى رئيس الوزراء مهدي جمعة.

1