برلين تعارض فكرة إنشاء مراكز لاجئين في ليبيا

الخميس 2017/03/02
وضع مأساوي

برلين - عارضت الحكومة الاتحادية الألمانية بشكل واضح أيّ أفكار حول إقامة مراكز لتجميع اللاجئين في ليبيا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، الأربعاء، بالعاصمة برلين، “لا نخطط حاليا لإنشاء أي مراكز هناك على الإطلاق”.

وشدد على ضرورة أن يحصل خبراء المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة على إمكانية للوصول إلى مرافق في ليبيا من أجل تحقيق تعامل أفضل للأشخاص الذين يعيشون هناك، لافتا إلى أن الظروف هناك تعد غالبا سيئة للغاية.

يذكر أن رئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تاجاني، دعا إلى تأسيس مراكز لاستقبال لاجئين في ليبيا ووضع خطة لتنمية أفريقيا.

وقال السياسي الإيطالي المحافظ، الاثنين، “سيكون من السليم إقامة مراكز لاستقبال اللاجئين في ليبيا. على الاتحاد الأوروبي إبرام اتفاقية مع ليبيا من أجل هذا الهدف”.

وتابع تاجاني مؤكدا “وفي الوقت نفسه، لا بد من ضرورة توفير المتطلبات الأساسية لهذه المراكز، مثل توفير عدد كاف من الأدوية والأطباء”، وواصل “يجب توفير الوسائل التي تتيح للاجئين العيش هناك بكرامة لعدة شهور أو أعوام. مراكز الاستقبال يجب ألا تصبح معسكرات اعتقال”.

وأعلن مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي للمنافسة على منصب المستشارية، مارتن شولتس، رفضه لإقامة مراكز استقبال للاجئين في شمال أفريقيا، وذلك قبل سفر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى مصر وتونس.

وقال شولتس في تصريحات لصحيفة ألمانية، صدرت الأربعاء، إن “إزاحة استقبال اللاجئين عن دول شمال أفريقيا أمر غير قابل للتنفيذ من وجهة نظري”.

ودعا زيجمار جابرييل، وزير الخارجية الاتحادي الألماني، الاثنين، إلى التحلي بالمزيد من الواقعية في ظل المقترحات المتكررة بشأن إقامة مراكز للمهاجرين في شمال أفريقيا. وقال “أوصي بعدم رسم عالم غير موجود”.

4