برلين وباريس تعرضان مراقبة الحدود الأوكرانية الروسية

السبت 2014/10/11
منظمة الأمن والتعاون في أوروبا معنية بضمان تنفيذ الهدنة المتفق عليها

برلين - قدمت ألمانيا وفرنسا عرضا رسميا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمراقبة الحدود الروسية الأوكرانية بواسطة طائرات دون طيار، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

فقد أعلن فرانك فالتر شتاينماير، وزير الخارجية الألماني، عقب لقائه نظيره الأوكراني بافيل كليمكين في العاصمة برلين، أمس الجمعة، أن الجيش الألماني يمكنه المشاركة بطائرتين دون طيار في منطقة النزاع شرق أوكرانيا.

وأضاف شتاينماير أنه من المخطط أيضا أن يكون هناك مرافقة مسلحة لفرق التنفيذ بهدف مراقبة سير عملها، حيث يعتبر محللون أن هذه الخطوة تأتي في سياق مساعي الدول الأوروبية إلى استمالة كييف نحوها أكثر.

ويأتي هذا فيما تتواصل المعارك الطاحنة بين الانفصاليين والجيش الحكومي حول مطار مدينة دونيتسك معقل الانفصاليين وهو ما يعد خرقا فاضحا لاتفاق الهدنة المبرم بين الطرفين.

ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا معنية بضمان تنفيذ الهدنة المتفق عليها بين الحكومة الأوكرانية وقادة الانفصال في عاصمة روسيا البيضاء قبل أكثر من شهر تقريبا في شرق أوكرانيا.

وبحسب تصريحات شتاينماير، فإنه لا يوجد حتى الآن رد رسمي من المنظمة على عرض ألمانيا المشترك مع فرنسا، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود عقبات سياسية وقانونية يتعين اجتيازها أولا من الجانبين.

ويتعين الحصول على موافقة كافة الدول الأعضاء في المنظمة لتنفيذ مثل هذه المهمة وعددها 57 دولة من بينها روسيا، حيث يرى مراقبون أن هذا العرض قد ترفضه موسكو بشدة.

وفي السياق نفسه، أشار كليمكين إلى أن تنفيذ مهمة مسلحة يتطلب أيضا موافقة البرلمان الأوكراني والذي من المتوقع أن يعاد انتخابه لفترة أخرى نهاية الشهر الجاري.

ورحب وزير الخارجية الأوكراني بالعرض الألماني-الفرنسي، معتبرا إياه “إسهاما مهما جدا في تنفيذ الهدنة”. وفي الوقت نفسه، أوضح شتاينماير أن العرض الفرنسي-الألماني يستند إلى طلب من منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، وقال في هذا الجانب: “لا يفرض أحد شيئا على المنظمة”.

5