برنامج الدمية فاهيتا يفجر أزمة داخل البرلمان المصري

الأربعاء 2016/04/20
أبلة فاهيتا وصفت النواب بـ"العاهات"

القاهرة- فجر انتقاد “أبلة فاهيتا” في برنامجها “الدوبليكس” على قناة سي بي سي المصرية الخاصة للبرلمان المصري أزمة جديدة في مصر، وصلت إلى حد تقديم بعض النواب في البرلمان بيانات عاجلة ضد “الدمية” تطالب بإيقاف بث القناة. وكان البرنامج قد أذاع أغنية في إحدى حلقاته، أثارت استياء النواب حين وصفتهم بـ“العاهات”.

كما قرر البرلمان المصري برئاسة علي عبدالعال الثلاثاء إحالة النائب سمير غطاس إلى لجنة خاصة للتحقيق معه، عما بدر منه خلال الجلسة المنعقدة، الاثنين، من أفعال رآها المجلس إهانة وإساءة.

وبدأت الأزمة عندما أعلن رئيس المجلس أن البرلمان سيصدر بيانا يدين فيه سخرية برنامج أبلة فاهيتا من النواب، مطالبا بعدم الحديث مع مثل هذه الفضائيات ومقاطعتها لإساءتها للنواب.

وطالب عبدالعال أعضاء المجلس قبل ظهورهم في البرامج التلفزيونية بأن يكونوا على دراية تامة بكافة القضايا، وعلى علم بجرائم السب والقذف، مع مراعاة عدم الانسياق وراء الجرائم التي ترتكب في حق المجلس. وهنا انبرى النائب سمير غطاس، وقال لرئيس المجلس “لا وصاية على أحد ومن حق كل نائب أن يظهر في الفضائيات”.

وقال عبدالعال “سأتخذ الإجراءات التأديبية طبقا للائحة أي عضو يتحدث دون إذن بطريقة لا تليق بالمجلس”. يذكر أن غطاس هو باحث وصحافي مصري، ورئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية.

وكان النائب مرتضى منصور تقدم قبل ذلك بمذكرة لرئيس المجلس ضد أبله فاهيتا وشرع في توقيعها مع النواب لتقديمها في وقت لاحق للنائب العام المصري، للمطالبة بإغلاق قناة سي بي سي لـ”تعمدها الإساءة للنواب وللشعب المصري”، وفق المذكرة.

وردت أبلة فاهيتا على عزم تقديم استجواب ضدها من قبل أحد أعضاء البرلمان في حلقتها الأخيرة، ساخرة "طلعت من أهم القضايا باركولي". يذكر أن إلهامي عجينة، عضو مجلس النواب قبل عرض أبلة فاهيتا بالظهور في حلقة برنامجها هذا الأسبوع، والمقرر عرضها الخميس المقبل.

واعتبر نواب أن قبول عجينة للدعوة تجاوز غير مقبول. وقال النائب مصطفى بكرى، إن وجود إلهامي عجينة مع أبلة فاهيتا سيسيء له وللمجلس. وتابع النائب أن فاهيتا أسوأ من باسم يوسف ألف مرة في عدائهما للدولة ولمؤسسات المجتمع.

من جانبه، قال النائب محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب المستقل بمحافظة القاهرة، “إن للإعلام دورا مهما”، موضحا أنه يقدر دوره ولكنه أصبح في الآونة الأخيرة يتعمد الإساءة لكل المؤسسات الدستورية.

ويرى محمود علم الدين، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة أن البرلمان الحالي لا يزال في خطواته الأولى، في ظل تسرع بعض وسائل الإعلام في الحكم عليه وإبراز سلبياته، مطالبا نواب البرلمان بتقبل الانتقادات التي تقدم بشكل ساخر.

18