برنامج "المغاني" يعود إلى الشعر في ركاب "شاعر المليون"

الأربعاء 2016/01/27
الشعر برؤية أخرى

أبوظبي - مع انطلاقة جديدة لمسابقة برنامج “شاعر المليون” في موسمه السابع، يعود برنامج “المغاني” من جديد إلى الشعر و”شاعر المليون” وإلى الشاشة، في موسم متجدّد ومميز، بتقديم وإعداد من الإعلامي والشاعر الإماراتي عارف عمر الذي تميّز في مجال الإعلام الشعري، وعمل على إعداد أضخم البرامج العربية المخصصة في الشعر بفرعيه النبطي والفصيح: “شاعر المليون”، “أمير الشعراء” وبرنامج “بيارق شعر” بالإضافة إلى برنامج “المغاني”.

يعتمد “المغاني” على الاستغلال الأمثل لضيوف برنامج شاعر المليون من كبار الشعراء والشخصيات العامة، ممن يمتلكون شعبية ورصيدا كبيرا لدى جمهور الشعر بشكل خاص والجمهور الخليجي بشكل عام، حيث يتمّ استثمار تواجدهم وشعبيتهم في دعم وإبراز برنامج المغاني هذا الموسم بصورة مغايرة ومتجدّدة، من خلال استضافة مقدم البرنامج عارف عمر لهذه الشخصيات الشهيرة في حوارات شيقة ومتنوعة بعيدا عن برنامج شاعر المليون، بالإضافة إلى حوار تشويقي مختصر حول مشاركتهم في الحلقة المباشرة لشاعر المليون، يدفع المشاهدين لمتابعة مشاركة هؤلاء النجوم في هذا العمل التلفزيوني المباشر، كما يقدّم فقرة تحليلية سريعة مع إعلاميين ومحللين مختصين بالشعر النبطي حول حلقة اليوم من برنامج شاعر المليون.

ولعارف عُمر العديد من المشاركات الإذاعية والتلفزيونية والصحفية في المطبوعات الخليجية على امتداد عمله الإعلامي ابتداء من عام 1996 الذي بدأه في إذاعة أبوظبي وحصل معها على عدة جوائز في مجال إعداد وتقديم البرامج، وله العديد من الإسهامات من خلال عمله في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بما ساهم في تشكيل انطلاقة أخرى في عمله الثقافي والإعلامي.

و“المغاني” برنامج تحليلي لـ“شاعر المليون” وأحد أهم البرامج التي تميّز عارف عمر بتقديمها طيلة السنوات الماضية، بأسلوبه الرائع في كيفية إعطاء ضيوف البرنامج المساحة الواسعة لإبداء آرائهم، واستفادة المتلقي قدر المستطاع، وفتح آفاق جديدة للحوار والنقاش بأسلوب مميز.

وقد تميز البرنامج على مدى السنوات الماضية بتسلسله في المواضيع النقاشية من خلال وضع عنوان لكل حلقة يتم النقاش حوله منذ البداية التاريخية والمراحل التي مرّ بها وصولا إلى الوقت الحالي، وأيضا بسلاسة في طريقة طرح المواضيع وإدارة النقاش من خلال تقديم جلسة نقدية واعية بعيدة عن الأنماط الجامدة للقاءات، حتى بات البرنامج يعتبر ركيزة من ركائز “شاعر المليون”، فمن دونه تنقص الرؤية التي يحتاجها المتلقي لتفتح أبوابا وآفاقا جديدة لدى الشاعر والجمهور بشكل عام.

وللمرة الأولى منذ انطلاق “شاعر المليون” في موسمه الأول، سيتم بث برنامج “المغاني” على الهواء مباشرة قبل موعد كل حلقة من حلقات “شاعر المليون” بساعة، أي كل يوم ثلاثاء في تمام الساعة التاسعة مساء عبر قناة بينونة حصرا، فيما تبث كل من قناة أبوظبي الفضائية وقناة بينونة حلقات “شاعر المليون” على الهواء مباشرة، علما أن مواعيد حلقات البث المباشر ستكون في العاشرة من مساء كل يوم ثلاثاء، ابتداء من التاسع من فبراير وإلى غاية 17 من مايو 2016.

في كل موسم جديد لـ“شاعر المليون” تتضح ملامح برنامج المغاني أكثر فأكثر حتى بات اليوم يأخذ موقعا متميزا من قبل المشاهد، وسيستضيف البرنامج في كل حلقة له هذا الموسم عددا من الشعراء والإعلاميين والنقاد، ليفتح باب النقاش والتحليل حول مجريات الحلقة الماضية من مسابقة “شاعر المليون” ويقدّم الضيوف تحليلا فنيا بعيدا عن رأي لجنة التحكيم وذلك من وجهة نظر ضيوف البرنامج.

كما سيتنوّع ضيوف برنامج المغاني في هذا الموسم ليشمل الشعراء النجوم ضيوف الحلقات المباشرة من كبار الشعراء في الوطن العربي، مشاهير المنشدين، شخصيات عامة شهيرة من مختلف المجالات الفنية والرياضية والصحفية، أعضاء اللجنة الاستشارية، والبعض من ضيوف مسرح شاطئ الراحة من كبار الشخصيات.

والجدير بالذكر أن مسابقة “شاعر المليون” ومنذ انطلاقتها سنة 2006 وحتى يومنا هذا تحظى بجماهيرية كبيرة، وبمتابعة لم تشهدها أية مسابقة عربية أخرى، وهي في هذا الموسم تحظى باهتمام بالغ نظرا للمستوى المتقدم للمتنافسين الذين استفادوا من تجارب العشرات من الشعراء الذين كانوا قد شاركوا في المواسم السابقة، ووصلوا إلى مراحلها النهائية.

مسابقة وبرنامج “شاعر المليون” من تنظيم وإنتاج لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، التي تواصل تعزيز نجاحها في جهود الحفاظ على التراث الثقافي لدولة الإمارات وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث، فضلا عن استقطاب الاهتمام الإعلامي المحلي والإقليمي والدولي. وتقام المسابقة في موسمها السابع مساء كل ثلاثاء في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، وتبث على الهواء مباشرة عبر قناتي أبوظبي وبينونة.

14