برنامج تونسي "يجرؤ" على مواجهة التونسيين و"ينتصر" للإرهاب

الاثنين 2014/02/17
رجاء بن سلامة: ما معنى استضافة والد إرهابي دموي في حلقة تلفزيونية؟

تونس – استنكرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، في بيان لها ما قالت إنه “تجاوزات”، في إشارة إلى حلقة برنامج “لمن يجرؤ فقط” قبل الأخيرة على قناة “التونسية” المحلية. واعتبرت النقابة أن مقدم البرنامج “سعى إلى تقديم الإرهابيين في صورة الضحايا وتبرير الإرهاب، وهو إساءة بالغة إلى عائلات الشهداء وإلى الشعب التونسي”.

وكان البرنامج قد استضاف والد كمال القضقاضى، المتهم بقتل شكري بلعيد، الذي قتل مؤخرا في مواجهات مع قوات الأمن، وقد دافع الوالد عن ابنه ووصفه بالشهيد، مؤكّدا أنه تعرّض لغسيل دماغ.

وفي ذات الحلقة انتقد المحامي حسن الغضباني روايات وزارة الداخلية بخصوص عملية “روّاد” التي قتل فيها القضقاضي، واعتبر أن القضاء هو الفيصل وهو الجهة الوحيدة التي يمكن أن تعطي صفة “الإرهابي” لكمال القضقاضى.

وعلّقت نقابة الصحفيين التونسيين على هذه الحلقة قائلةً إنه “لا حياد مع الإرهاب والإرهابيين أعداء تونس وأعداء الحرية والديمقراطية”، داعيةً إلى “الحذر في التعاطي مع ملف الإرهاب”.

كما حذرت النقابة “من خطورة المال السياسي الفاسد في بعض المؤسسات الإعلامية ولهث البعض منها وراء تحقيق نسب مشاهدة مرتفعة وجلب المعلنين معتمدين على الإثارة وضاربين عرض الحائط بالضوابط المهنية”.

واتهمت النقابة قناة التونسية التي يعرض عليها البرنامج بأنها “تقوم بتبييض الإرهاب والتطبيع معه”.

وقالت الناشطة السياسية رجاء بن سلامة: “ما معنى استضافة والد إرهابيّ دمويّ يستمتع بذبح البشر في حلقة تلفيزيونية؟”.

وأضافت أن “محتوى البرنامج كله فيه تبرئة للإرهابيين بعد تبرئة غيرهم من المساهمين في البؤس الذي نحن عليه”، مشيرة إلى أنه سيساهم في “بعث البلبلة في نفوس التونسيين، بحيث يصبح القاتل المجرم شهيدا أيضا”.

كما دعت عدة صفحات على موقع التواصل الاجتماعي إلى حملة لمقاطعة برنامج “لمن يجرؤ فقط”. ومن جهته اعتبر الناطق الرسمي باسم الاتحاد الوطني لنقابات الأمن التونسي، عماد بلحاج خليفة، أن “البرنامج مثّل إساءة لأرواح شهداء قوات الأمن في مواجهة الإرهاب”.

ودافع مقدم البرنامج سمير الوافي عن موقفه بنشر بلاغ أكد فيه أن “تصريحات الضيوف هم المسؤولون عنها، وهم أحرار في التعبير عن آرائهم وصياغة مواقفهم مهما كانت توجهاتهم..

واستجابة للضغوط قبلت قناة التونسية تقديم حلقة ثانية لنفس البرنامج حول الإرهاب بثتها مساء امس لتجاوز الأخطاء وخاصة ما تعلق بالإشادة بالإرهاب.

18