برنامج حكومة تبون أمام البرلمان الجزائري

الأربعاء 2017/06/21
الأمن والبطالة أولويات برنامج الحكومة

الجزائر - قدم رئيس الوزراء الجزائري عبدالمجيد تبون، الثلاثاء، أمام المجلس الشعبي الوطني برنامج عمل الحكومة للفترة القادمة، لمناقشته والمصادقة عليه ليتسنى البدء بتنفيذ ما جاء به على أرض الواقع.

وتضمنت خطة عمل حكومة تبون للسنوات القادمة العديد من الأولويات من بينها السكن والتشغيل والأمن وتعزيز الاقتصاد، بهدف تجاوز أزمة مالية واقتصادية كبيرة تعيشها الجزائر بسبب انخفاض أسعار النفط في الأسواق الدولية.

ورحب التجمع الوطني الديمقراطي، الاثنين، بمحتوى برنامج الحكومة بعد دراسته لمشروع مخطط عملها. وأكد بيان صدر عن الحزب الثاني في الائتلاف الحاكم في الجزائر أن “مخطط عمل الحكومة يندرج ضمن تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة والمتكيف مع الوضع المالي الصعب الذي تمر به البلاد”. وكلف المكتب الوطني لحزب التجمع الوطني الديمقراطي نوابه بالبرلمان بـ”المشاركة بقوة في مناقشة مخطط عمل الحكومة بالمجلس الشعبي الوطني والتصويت بالإجماع لصالحه”.

وصادق مجلس وزراء انعقد مؤخرا برئاسة بوتفليقة على خطة العمل. ويخرج برنامج حكومة تبون عن الحدود التي رسمتها السلطة منذ العام 2015، المتعلقة بخفض الإنفاق العمومي وإطلاق النموذج الاقتصادي الجديد، ومراجعة العديد من المحاور التقليدية للدولة.

وبحسب معطيات حكومية، تهدف الجزائر إلى تحقيق نمو سنوي بـ3.7 بالمئة في المتوسط بقطاع النفط والغاز بين 2017 و2021.

ويستهدف البرنامج الحكومي تطوير الاستثمارات وتوسيع النسيج الصناعي وتثمين الموارد الطاقية وتطهير المحيط الاقتصادي والتجاري، من خلال دمج التجارة الموازية ضمن القنوات الرسمية ومحاربة التهريب ومزيد تشجيع القطاع الزراعي.

كما تعهدت خطة العمل بمواصلة مشاريع السكن والتخفيض من نسبة البطالة وتوظيف 474 ألف عاطل عن العمل. ووعدت الحكومة بمواصلة العمل بمجانية العلاج في القطاع الصحي باعتباره إجراء دستوريا.

وستعزز الجزائر جهودها الأمنية والاستخباراتية لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة كالاتجار بالبشر والتهريب والإرهاب.

4