برنامج #صنع_في_السعودية يبدأ مسبقا على تويتر

مغردون سعوديون يشاركون على تويتر شعارات من ابتكارهم لدعم حملة "صنع في السعودية" وأبدوا حماسهم للبرنامج الذي يمثل أحد أهداف "رؤية 2030".
الجمعة 2021/03/19
برنامج يسير وفق أهداف خطة 2030

احتفى رواد مواقع التواصل الاجتماعي على تويتر بإعلان إطلاق برنامج #صنع_في_السعودية، والأهداف التي سيحققها بالنسبة للمواطن السعودي والاقتصاد المحلي وتوفير فرص التشغيل للمؤهلات الشابة، معبرين عن ثقتهم بمنتج بلادهم.

الرياض- دعم الناشطون السعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي برنامج “صُنِع في السعودية”، ودشنوا حملة لتشجيع منتجات بلادهم، مع إعلان وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف إطلاقه المرتقب في 28 مارس الجاري، ويهدف البرنامج إلى دعم المنتجات والخدمات الوطنية على المستويين المحلي والعالمي.

وأعلنت هيئة الصادرات السعودية أنها ستكشف عن شعار “صُنع في السعودية” الذي “يقدم هوية موحدة للمنتجات والخدمات السعودية، تمثل الهوية الرسمية لترويج المنتجات والخدمات السعودية محليا وعالميا”، قبل أن يكشف الوزير في مؤتمر صحافي خطط البرنامج وأهدافه وآلية عمله.

وشارك المئات من المغردين على تويتر شعارات من ابتكارهم لدعم الحملة، وأبدوا حماسهم للبرنامج الذي يمثل أحد أهداف “رؤية 2030” الاقتصادية، التي ترمي لتنويع مصادر الدخل ودعم الاقتصاد الوطني، وكتب ناشط:

وقالت منصة الصناعات السعودية في تغريدة على تويتر، “إن برنامج #صنع_في_السعودية سيسهم في تعزيز الهوية الوطنية، وتنمية مساهمة القطاع الخاص، وإطلاق قدرات القطاعات غير النفطية الواعدة، وتنمية الصادرات غير النفطية، وخلق فرص عمل جديدة”.

واعتبر ناشطون أن دعم الصناعة المحلية واجب وطني لأنها تؤمن المستقبل للأجيال اللاحقة، وهي خطوة هامة تُسهم في تحقيق أهداف رؤية 2030 الرامية إلى تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني، وتعزيز مكانة المنتج السعودي للنفاذ بالصناعات المحلية إلى الأسواق العالمية، ولأن تتبوأ المملكة في مُختلف المجالات المكانة الريادية التي تستحقها. وقال أحدهم:

وأكد مغرد سعودي على أنه لا يثق إلا بالمنتج السعودي وكتب:

AAljubiry@

بالنسبة لي والله على ما أقول شهيد: كل منتجاتي الاستهلاكية سعودية، ولا أشتري أي منتج أجنبي إلا في حال عدم وجود بديل سعودي له، صدقوني ستشعرون بمتعة استهلاكية وثقة كبيرة.

وتداول البعض من الناشطين مقطع فيديو للوزير خريف وهو أيضا رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية، ذكر فيه أنه في إحدى المرات تلقى سؤالا من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حول مكان صنع الشماغ، وقال إن رسالة الأمير وصلته عبر هذا السؤال، وعلق مغرد:

 

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الإعلان عن برنامج “صُنع في السعودية” يأتي من تعزيز لدوره، في ضوء ما تتميز به المنتجات الوطنية من جودة عالية وتنافسية كبيرة على المستوى الإقليمي والعالمي، إضافة إلى التأكيد على زيادة الوعي والثقة بالمنتج الوطني والمصانع المحلية على مختلف المستويات.

كما تم إطلاق الحساب الرسمي في تويتر لبرنامج #صنع_في_السعودية، ووقع استعراض في سلسلة من التغريدات البعض من المنتجات المحلية، منها القمر الصناعي السعودي التعليمي #KSU_CubeSat الذي ينطلق في 20 مارس بصناعة سعودية 100 في المئة.

وتحدثت التغريدات عن أول مضخة خرسانية تُصنع في الشرق الأوسط، بصناعة سعودية في مصنع الشهيلي للصناعات المعدنية في الرياض، وتُستخدم هذه المضخة للوصول إلى الأماكن المرتفعة في عمليات صب الخرسانة.

وتسعى السعودية لأن تكون المصدّر الأكبر لغاز الهيدروجين في العالم، وتقوم ببناء مصنع في نيوم لإنتاج الهيدروجين الأخضر بتكلفة تقدر بـ5 مليارات دولار، ويعمل بطاقتي الشمس والرياح، ويُتوقع أن يكون موعد الافتتاح عام 2025.

ونوهت إلى أن بداية عام 2021 جاءت مبشرة للقطاع الصناعي حيث واصل النمو، وجذب الاستثمارات الجديدة، بالترخيص لـ115 مصنعا جديدا، وبدء الإنتاج في 66 منها خلال شهر يناير الماضي، كما سجلت الأنشطة الصناعية الجديدة حضورا للمنتجات الاستهلاكية التي نعمل على زيادة نسب توطينها كصناعة المنتجات الغذائية. وعلق ناشط:

River_folk@

ما يحدث في المملكة من تنمية لقطاع الصناعة في السنين الأخيرة وفقا لرؤية 2030 شيء مبهر، #صنع_في_السعودية ليس مجرد حبر على ورق أو كلام للاستهلاك المحلي، هو حقيقة يدركها الجميع.

وأضاف آخر:

وعبر رواد مواقع التواصل عن أملهم في أن يساهم البرنامج في تشغيل شريحة واسعة من الشباب السعودي الذين يبحثون عن فرص عمل، ويمتلكون مؤهلات عالية، وأوضحوا أنهم يتطلعون أن يولي برنامج #صنع_في_السعودية أولوية للكوادر السعودية المؤهلة لإدارة وتشغيل الشركات المرتبطة بالبرنامج، من خلال حزمة من الحوافز لتشجيع أبناء الوطن للانخراط في هذا القطاع والمساهمة في نجاح هذا البرنامج وتحقيق أهدافه.

وفي هذا الصدد قالت منصة صنع في السعودية “إن 17 ألف سيدة سعودية يساهمن في دعم التنمية الاقتصادية والقطاع الصناعي من خلال الاستثمار والعمل في هذا القطاع”.

الإعلان عن برنامج "صُنع في السعودية" يأتي من تعزيز لدوره، في ضوء ما تتميز به المنتجات الوطنية من جودة عالية وتنافسية كبيرة على المستوى الإقليمي والعالمي

وذكرت هيئة تنمية الصادرات السعودية، أن إطلاق البرنامج سيتم عبر فعالية افتراضية سيُكشف خلالها عن شعار “صُنِع في السعودية”، يلي ذلك مؤتمر صحافي يعقده وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة الهيئة، بحضور مختلف وسائل الإعلام، سيسلط من خلاله الضوء على خطط البرنامج ومستهدفاته وآلية عمله.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، فإن برنامج “صُنِع في السعودية”، يُعدّ محركا أساسيا لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 الاقتصادية الرامية إلى تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني وتعزيز مكانة المنتج السعودي وفق أعلى معايير الموثوقية والتميز، مما يسهم في توجيه القوة الشرائية نحو المنتجات والخدمات المحلية وصولا إلى إسهامات القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي إلى 65 في المئة، ورفع نسبة الصادرات غير النفطية في إجمالي الناتج المحلي غير النفطي إلى 50 في المئة بحلول عام 2030.

19