برنامج كمبيوتر يقيس مشكلات التخاطب لدى الأطفال

الاثنين 2016/09/26
قياس مشكلات التخاطب لدى الأطفال وبدء العلاج في سن مبكرة

المنامة - توصلت دراسة علمية حديثة أعدت بجامعة الخليج العربي، إلى وجود علاقة بين تقدير الذات والمهارات الاجتماعية لدى التلاميذ ذوي صعوبات التعلم.

وذكرت جامعة الخليج العربي في البحرين “أن الدراسة هدفت إلى التعرف على مستوى تقدير الذات والمهارات الاجتماعية والعلاقة الارتباطية بينهما، كما هدفت إلى الكشف عن الفروق بين مستوى تقدير الذات والمهارات الاجتماعية لدى ذوي صعوبات التعلم الذكور والإناث، وتكونت عينة الدراسة من 96 من الذكور والإناث من ذوي صعوبات التعلم”.

وأشارت الجامعة إلى أن الدراسة أوصت بضرورة توفير البرامج التربوية التي تعنى بإكساب المهارات الاجتماعية لدى التلاميذ ذوي صعوبات التعلم، وضرورة الكشف عن التلاميذ ذوي صعوبات التعلم الذين يعانون من اضطراب في الجانب الاجتماعي وتقديم الخدمات لهم، والتأكيد على دور الأسرة والأهل والتعاون مع المدرسة في تطوير المهارات الاجتماعية للتلاميذ.

وجدير بالذكر أن فريقا من الباحثين في الولايات المتحدة طور برنامج كمبيوتر لقياس مشكلات التخاطب واللغة لدى الأطفال. ومن المعروف أن اكتشاف مشكلات التخاطب واللغة لدى الطفل وبدء رحلة العلاج في سن مبكرة، يحققان نتائج أفضل في تحسين المشكلة المرضية. وابتكر فريق من الباحثين برامج كمبيوتر يمكنها قياس قدرات النطق والتخاطب لدى الأطفال بشكل آلي بل وتقديم تشخيص دقيق لطبيعة المشكلات التي يعانون منها.

ويقوم البرنامج بتحليل تسجيلات صوتية لأداء الأطفال بناء على اختبار قياسي قائم على تلاوة قصة ما على الطفل مصحوبة بمجموعة من الصور، ثم يطلب من الطفل إعادة رواية القصة بأسلوبه الخاص.

21