برنامج مبتكر لتكوين قادة ثقافيين في أبوظبي

تكريم خريجي النسخة الثانية من برنامج "منحة التميّز الثقافي" الذي أسهم في استكشاف آفاق واعدة أمام المبدعين الشباب في مجالات الفنون الحديثة.
الخميس 2018/06/28
تطوير المهارات في الصناعة الإبداعية

أبوظبي - تم مؤخرا في أبوظبي تكريم خريجي النسخة الثانية من برنامج “منحة التميّز الثقافي” الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، وذلك خلال حفل التخريج الذي أقيم احتفالا بالمواهب الإماراتية الناشئة وبرواد الأعمال المبدعين، بحضور هدى إبراهيم الخميس مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون وغافين آندرسون مدير المجلس الثقافي البريطاني في الإمارات.

وانعقد برنامج “منحة التميز الثقافي” الذي استمر لمدة 18 شهراً، بمشاركة مجموعة مؤلفة من 9 متدربين إماراتيين شباب و9 من أهم رواد الثقافة والفنون في الدولة. ويعدّ البرنامج الإرشادي الثقافي الأول من نوعه في دولة الإمارات والذي يهدف إلى تطوير المهارات في الصناعة الإبداعية.

وتتشارك كل من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والمجلس الثقافي البريطاني ملكيّته وتصميمه بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021 ورؤية أبوظبي 2030 ويسهم في تمكين قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية في الدولة.

وقالت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون “تمثل منحة التميز الثقافي منصةً متقدّمة في مسيرة ترسيخ البنية الوطنية الحاضنة لاقتصاد المعرفة، والمؤثرة في مساقات تمكين الصناعات الثقافية والإبداعية، والارتقاء بالوعي المجتمعي بضرورتها لأجل مستقبل مشرق وزاهر، في إطار رؤية مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون في رفد وإثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي”.

وأضافت “أسهمت منحة التميز الثقافي في استكشاف آفاق واعدة أمام المبدعين الشباب في مجالات الفنون الحديثة، وفي التصميم بشكل خاص، وحفّزت روح المبادرة للابتكار لديهم”.

من جهته، قال غافين آندرسون، مدير المجلس الثقافي البريطاني في الإمارات إن “المجلس الثقافي البريطاني فخور وسعيد للغاية برؤية إنجازات هذه المجموعة من خريجي برنامج ‘منحة التميز الثقافي‘. لقد أظهروا، كقادة إبداعيين وثقافيين مستقبليين، الشغف والتفاني في سعيهم إلى تشكيل مستقبلنا الإبداعي في مجالات تخصصهم”. وأضاف “يشرفنا في المجلس الثقافي البريطاني، أن نكون قد عقدنا شراكة وتعاونا وثيقا مع ‘مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون‘ لإنشاء وتطوير برنامج ‘منحة التميز الثقافي’، ونتطلع ببالغ الحماس إلى نمو وتطور هذه المجموعة من روّاد الثقافة والمبتكرين المستقبليين”.

وخريجو منحة الثقافة والفنون هم: آمنة صخر سيف وبدور عبدالقادر عبيد العلي وفوزية ناصر البلوشي وهاجر مبارك سالم ماضي وخولة محمد درويش وندى عبيد الطاهر وريم مبارك العتيقي وصنعاء علي عمرو وسعيد أحمد الزبيدي.

أما روّاد الثقافة والفنون الذين شاركوا في النسخة الثانية من البرنامج، فهم: أحمد العنزي وإلينا كوفمان وليليانا دو ناسيمنتو ومنى خورشيد ونصيف كامل كايد وباولا بيريسينوتو وسبين سليم وشيماء حلاوه.

يشار إلى أنّ نسخة هذا العام أتاحت للخرّيجين التعاون مع رواد ثقافيين مميزين من الإمارات وخبراء ثقافيين إقليميين من أجل تبادل المهارات في مختلف المجالات.

14