برودة الطقس تستفز آلام المفاصل والروماتيزم

الخميس 2013/11/07
بعض أنواع الروماتيزم تسبب اعوجاج المفاصل

القاهرة- الروماتيزم ليس مرضا في حد ذاته وإنما هو وصف للألم الذي يصيب المفاصل والعضلات ويهتم به علم أمراض المفاصل والعضلات والجهاز الحركي وهو علم "الروماتولوجي" أو علم الروماتيزم.

ما تؤكده الدكتورة أميرة عبد الصبور شاهين أستاذة الروماتيزم والتأهيل بطب القاهرة أن الروماتيزم تكثر أعراضه المرضية في الشتاء، لأنه فصل البرودة التي تسبب انقباض الأوعية الدموية في العضلات، ومن ثم فهي تتقلص وتقل العمليات الأيضية فيها ويتبع ذلك ظهور عيوبها وعيوب المفاصل التي تحميها.وكثيرًا ما نلاحظ مع بدايات الإحساس ببرودة الجو زيادة حالات آلام الظهر الحادة سواء عند مرضى خشونة غضاريف الظهر أو عند مرضى الانزلاق الغضروفي أو عند مرضى تزحلق الفقرات.

وقد يشعر الأصحاء الذين لا يعانون مرضا ببعض من آلام الظهر الحادة، ويرجع ذلك إلى تقلص عضلات الظهر الجانبية بسبب سوء حالة عضلات الظهر وتبرز هذه الأعراض مع الإجهاد وبرودة المناخ، وكلما ارتفعت درجة البرودة تزداد آلام المفاصل خصوصًا عند كبار السن وألئك الذين يعانون من تآكل في غضاريف الركبتين والرقبة نتيجة تقلص العضلات مع زيادة إفراز المواد الكيميائية المسؤولة عن إحداث الألم في المفاصل والأنسجة المحيطة بها، ويعد البرد أحد العوامل الرئيسية المسببة لزيادة إفراز تلك المواد في الدم.

وعن سبل العلاج تقول الدكتورة أن التدفئة ضرورية حتى قبل بداية حدوث الألم، فهي تقي من الكثير من الأعراض، أما عند حدوثها فإن العقاقير المضادة للالتهابات والمسكّنة للآلام والمرخية للعضلات تمثل الخطوة الأولى في العلاج، ثم يتبعها علاج العلة الأساسية وكذلك تقوية العضلات المحيطة بالمفصل وإطالتها بحيث تعمل بكفاءة دون أن تتعرض للتقلص كلما تعرضت للقليل من البرد.

ويشهد فصل الربيع أيضًا معاناة الكثير من مرضى الروماتيزم المفصلي والذئبة الحمراء والتهاب العضلات المصحوب بطفح جلدي وكلها أمراض تشهد تهيجًا مع ارتفاع البرودة، وينصح الأطباء هؤلاء المرضى باتقاء البرد حتى ولو لم تبدأ الشكوى منه والمواظبة في القيام بالفحوصات اللازمة التي يحددها الطبيب لاكتشاف أية أعراض مرضية قد تكون طالت أعضاء الجسم غير المفاصل والعضلات.. كما يجب على هؤلاء المرضى ارتداء القفازات والجوارب الواقية من البرد.

وهناك مشكلة أخرى مصاحبة وهى التعرض للبرد مع تيارات الهواء فيكون الضحية العصب السابع بالوجه الذي يصيب بعض الناس، كالسائقين والذين يخرجون من الجو الدافئ إلى الجو البارد مباشرة، هذا العصب مع البرد وتيارات الهواء يفقد وعيه، وبالتالي تعجز عضلاته عن الانقباض وتصبح عاجزة عن الحركة وهو ما يعرّض الإنسان للإصابة بشلل العصب السابع.

لذلك ينصح بعدم التعرض لتيارات الهواء الباردة، خصوصًا عند ركوب السيارات أو عند استعمال المكيفات الدافئة، فلا يجب الخروج مباشرة من جو ساخن إلى آخر بارد، وعمومًا فإن أعراض وآلام الروماتيزم ليست حكرا على كبار السن، بل إنها تصيب جميع الأعمار حتى الأطفال كما يختلف الإحساس بهذه الآلام حسب طبيعة المناخ المحيط بالمريض، فهي تنتشر في البلاد ذات الجو البارد والرطب عنه في الأماكن الجافة والمعتدلة.

ومن المعروف أن الأمراض الروماتيزمية كثيرة ويصل عددها إلى 180 نوعًا، تختلف باختلاف الجنس فهي تصيب الإناث أكثر من الذكور بنسبة 1.3 تقريبًا، وليس الجو فقط هو سبب الإحساس بالآلام الروماتيزمية ولكن العادات والتقاليد الخاصة بكل منطقة تساعد على ظهور هذه الآلام؛ ففي المناطق الحارة نجد أن معظم المرضى يتناولون أطعمة كالفلفل والشطة والبهارات والأملاح المختلفة التي تتسرب داخل المفاصل وتسبب التهابات بنهايات الأعصاب المغذية لهذه المفاصل، مما يسبب الإحساس بالحرقة والآلام الشديدة بها، وينصح هؤلاء المرضى بالابتعاد عن هذه الأطعمة والأملاح والمياه الغازية والإكثار من تناول المياه حتى يحدث غسيل مستمر لهذه الأملاح من الجسم وخصوصًا المفاصل حتى يتفادوا آلام الروماتيزم.

17